الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » السيد سلام البهية السماوي


القسم السيد سلام البهية السماوي نشر بتأريخ: 11 /04 /2016 م 12:07 صباحا
  
لقد كان للسيد الشهيد الحكيم خيارين لاثالث لهما ..!

فجع العراق بكل شعبه وطوائفه بمقتل السيد الحكيم وصحبه عليهم رضوان الله تعالى بعد صلاة الجمعة وفي اول يوم من رجب , ذلك الشهر الذي كان عرب الجاهلية يحترمونه ويوقرونه ويوقفون فيه القتال , لم يحترمه اعراب البعث وايتام العبث , فأمتدت ايديهم اللئيمة لهذه الفعلة على خلاف الطبيعة البشرية والانسانية , بل على خلاف الطبيعة الحيوانية , فليس عند الحيوانات اعتداء او تشفي .

البعثيون وأيتام صدام والاعراب الذين هم اشد كفرا ونفاقا وأجدر ان لايعلموا حدود ما انزل الله , أشبعوا العراق جورا وجوعا ومرضا وهتكا للحرمات وتشريدا على حياة صنمهم المخلوع , واشبعوا العراقيين قتلا بعد نزول صنمهم هبل .

قصرت ايديهم عن اعدائهم اليهود وطالت ايديهم على ابناء جلدتهم , فالطبيعة واحدة وهي الخبث , والثقافة واحدة وهي الجهل , والدوافع واحدة وهي اللؤم  والموقف واحد وهو الكفر ومعاداة الله " وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِدا "

فكانوا نكدا لهم ولنا وللاجيال القادمة , وتبا لهم وترحا .

ان هبل وعبًاده فاقوا الطواغيت من قبلهم وأتعبوا الطواغيت من بعدهم , حقا انهم عصارة الطغاة وروح الكفر ولب الجاهلية , انهم أبوا الا ان يكونوا الاول في مقياس الجريمة والابتذال والنكد والكفر والعناد الجاهل , ولاشك ان ذلك هو قدرهم واستحقاقهم ولنا قدرنا اللائق بنا وهو الشهادة , نحن دعاة الرفعة وهم دعاة الانحطاط , اسمعونا الشعارات وأسمعناهم المواقف , فكان منا العطاء ومنهم السرقة , نحن الامناء وهم اللصوص .

وحسبكم هذا التفاوت بيننا  ........ فكل اناء بالذي فيه ينضح

لطالما اختلف فقهاؤنا وأحزابنا وقوانا الاسلامية في طروحاتهم ومواقفهم ورؤاهم , ولكن لم يفكر أحدهم بالتصفية الجسدية , لاننا نعتقد ان علينا واجبا نؤديه وحقا نجريه , ونعتقد ان على الله الحساب فليس في مذهبنا ثقافة التصفيات بل ثقافة الخدمة والتضحية .

لقد ابعدوا السيد الحكيم جسدا عنا , ولكن انى لهم ان يبعدوه روحا وتاريخا وجهادا .

لقد كان السيد الحكيم يتكلم طيلة اكثر من اربعين سنة يقارع الظالمين والكفار قبل مجئ حزب البعث وأثناء حكمه وبعده , ثم أكد كلامه الذي قد يقول البعض انه ادعاء نعم دعمه بالموقف ببذل دمه الشريف وهذا هو صدق الادعاء " مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا "

قدم الشهيد أعلى شأنا من كلامه , وأشلاؤه أعلى شأنا من بندقيته وقلمه , هذاكل ما طلبه الله تعالى من الحسين -ع – وأمثاله .

ومن امثاله السيد الحكيم وصحبه ( عليهم رحمة الله ) " ومثلي لايبايع مثله " سوف يواكب دم الشهيد الثورة حتى مبلغها في الهدف والغاية ولو طالت قرونا وقرونا , وهو لايستطيع مجاراتها بعمره فجاراها بأشلائه ودمائه التي لايعفى عليها الدهر ابدا .

كان السيد الشهيد الحكيم ارثا علميا وفقهيا واخلاقيا وسوف يبقى .

وكان السيد الشهيد الحكيم معلما حضاريا ومنارا ثقافيا وسوف يبقى .

وكان السيد الشهيد الحكيم مجاهدا عنيدا وجنديا مرابطا وسوف يبقى .

وكان السيد الشهيد الحكيم محمدي الحسب , علوي النسب , فاطمي الهوى , حسني الدم , حسيني الموقف , ولافخر وليس بعد ذلك شيئا .

تربع السيد الحكيم على عرش السلطة الدينية والاخلاقية كما تربع ابوه عليها من قبل بعرقه وقلمه , بعلمه وعمله , بجهاده وجهوده , ولم يتربع عليها باستخدام الشرطة والاسلحة الكيمياوية والاغتيالات والمؤامرات كما فعل قتلته المجرمون .

كان سليل علم ووارث شهادة وصنو عمل وعاشق خدمة وراكب مخاطر .

لقد ترجل السيد الحكيم والسفينة في وسط البحر الهائج ليرقبها عن بعد بقلبه وخاطره , ولسوف تصل الى بر الامان بارادة الله تعالى وبجهود ابنائه واخوانه وامته الجريحة , لقد أبى السيد الشهيد الحكيم الا ان يكون حلقة في سلسلة العروة الوثقى التي لا انفصام لها , فكان الحسين – ع – اول حلقة فيها ثم تبعته الاجيال الى يوم الدين .

ترك المسؤولية وترك الفراغ فمن سيتحمل المسؤولية بعده ومن سيسد الفراغ؟

لقد كان للسيد الحكيم خيارين لاثالث لهما , هو البقاء في ايران رغبة في السلامة او الدخول للعراق .

فعقد العزم للدخول الى العراق ليعيش مع امته والتضحية بالغالي والنفيس من اجل شعبه , فأراق دمه الشريف في باب الصحن العلوي الشريف وهذا ماكان يعرفه ويعلمه علم اليقين .

لقد كان السيد الحكيم خسارة لنا ولخصومه على السواء , ولو ان العيون تذرف دمعا ودما حزنا وأسفا عليه , ولكنه ليس ملكا لاحد هو ملك للعراق , ملك للتشيع , ملك الاسلام , وهو اولى بالتهنئة من التعزية :

واننا لقوم لاتسيل دموعنا .......... على هالك منا وان قصم الظهرا

يكفينا فخرا ان العالم جميعا تعاطف معنا وواسانا على مصابنا بالسيد الشهيد ويكفي قتلته عارا ان تخلى عنهم كل العالم حتى الطغاة من امثالهم الذين يجتمعون معهم على معلف واحد , فلم يجدوا جحرا يختبؤون به .

حقا ان المصاب جلل , وان الخطب لعظيم , والكارثة مهولة , ولكن عزاءنا ان السيد الحكيم ينتظر اخوة سيلحقون به كما لحق باخوة له , وعزاؤنا ان الامة التي انجبته ستنجب امثاله , ان المسيرة مستمرة ولا يوقفها الطغاة والعتاة والكفار والعابثين بمقدرات الامة , ذهب السيد الشهيد مضرجا بدمه , ترى هل ترك لنا من خيار ؟ غير اللحاق به على طريقه وعلى منهجه  " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين "

 "وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون , والعاقبة للمتقين "

اللهم تقبل منا هذا القربان فان كان لايرضيك فخذ منا حتى ترضى .

اللهم احفظ العراق واهله انك حميد مجيد ............

------------------------------------------------------------------------

ملبورن – 1- رجب – المصادف 9-4-2016 الذكرى السنوية لاستشهاد السيد محمد باقر الحكيم – رض -

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي