الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 01 /04 /2016 م 07:12 مساء
  
بفضل المهلكة اليمن لم يعد سعيداً !...

رحيم الخالدي 
درسٌ في ستينات القرن الماضي، في منهج كتاب القراءة إسمهُ "اليمن السعيد"، الذي لم يعد سعيداً بفعل مملكة آل سعود، التي شنّتْ حرباً عليها بذريعة الشرعية، وجعلت جعلت اليمن خراباً جرّاء غارات التحالف المشؤوم، كان من المفروض مساعدتهم وليس قتلهم!.
الشرعية المفقوودة التي يتكلم بها هؤلاء الرعاع، الذين لا يملكون ذرة من الإنسانية، ويقصدون بها إرجاع هادي الفاقد للشرعية، كونه مستقيل والمستقيل لا يمكن أن يمثل الشرعية !.
عاصفة الحزم التي تمر عليها الذكرى السنوية الأولى، من غير تحقق أيّ شيء يذكر من الإنتصارات المزعومة، سواء على الصعيد السياسين أو العسكري، سوى الخسائر المتكررة للجانب الباغي، والعجيب في الأمر لهاث الدول المُنْظَوية بهذا التحالف المشؤوم خلف الدولار! من قوت شعب نجد والحجاز "مملكة الشر"، وما حققه الحوثيون على أرض المعركة أخذ أبعاداً، لا يمكن للاعلام المضلل التي تقوده قناة الحدث تغييبه! لان هنالك قنوات أخرى تنقل الحقيقة كما هي بالصوت والصورة، وها هي الخسائر تلوها خيبات وذل تحت نيران الجيش اليمني، وفصائل المقاومة التي أذاقتهم أنواع الهزائم، سيما وأنه لم يستعمل كل مكامن القوة، مثل الصواريخ بعيدة المدى وطائراته المقاتلة، ومعروف من يدير سماء المعركة، إنه الجانب الأمريكي الذي يحمي عرش آل سعود! .
أوصى نبي الرحمة "محمد" صلوات ربي وسلامه عليه بالجارن وضن كثير من الصحابة أنه سيرث جارهُ، وها هي مملكة الشر تضرب كل القوانين الإنسانية والفطرية عرض الحائط، ناهيك عن الإسلامية، التي توصي بالجار، بل تتعدى ذلك وتقصفهم بكل أنواع العتاد، الذي أصبح شعب اليمن حقل تجارب للسلاح الأمريكي، وباقي الدول الصانعة التي تتعامل معها مملكة آل سعود .
إصرار سلمان وحاشيته على المضي، بما يسمى عاصفة الحزم، وصمت الأمم المتحدة عن جرائمه يبعث على الحيرة! وتفجير إنتحاري واحد في بروكسل، أقام الدنيا ولم يقعدها، بل رفع الدول علم بلجيكا تضامناُ معها، ومنها مملكة الشر في السعودية! وينسون ويتناسون كيف تتم إبادة الأطفال والنساء والكهول ومعاناتهم في اليمن، بل وصل الأمر أبعد من ذلك، وهو منع المساعدات الطبية والغذائية من الوصول اليهم! .
من لا يعرف لماذا شُنّتْ هذه الحرب! عليه مشاهدة مرشح الرئاسة الأمريكية "دونالد ترامب"، الذي يشرح أبعاد هذه الهجمة الشرسة ضد الشعب اليمني، إنه النفط! الذي يقبع في جوف أرض اليمن، والإحتياطي الكبير الذي لا يُعْرَفْ حجمه، وسيل لعاب حكام المملكة  بضم الأراضي، كما تم الإستيلاء على محافظتين سابقاً! التي تحوي هذه الكميات الكبيرة، مقابل إبقاء أسعار النفط واطية، تقابلها الحماية الامريكية لحكام المملكة! .
 

 


   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تؤكد دعمها للولايات المتحدة في مواجهة أي ضربة كورية شمالية

أستراليا.. المهاجرون مثل الخلايا السرطانية تتزايد وتنمو لتقتل صاحبها!

استقالة رئيس أكبر مصرف في أستراليا على خلفية تمويل الإرهاب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تفيت دول العالم الثالث هدف استراتجي للغرب | محسن وهيب عبد
دول الخليج تنوع أدوار وهدف واحد | علي جابر الفتلاوي
الوطنية شعور وليست شعارا | كتّاب مشاركون
العراق بين الوسطية وسياسة المحاور | عمار العامري
دكتاتور من الماضي يبني مملكة على أنقاض الخيانة. | كتّاب مشاركون
الطفل والطفولة لم تسلم من بطش الدواعش وفكرهم المنحرف | كتّاب مشاركون
عبد الحسين عبد الرضا مقاوم ضد طاغية العراق | سامي جواد كاظم
هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا | كتّاب مشاركون
موت الإله .. ملحمة..إبراهيم أمين مؤمن .. مصرى | كتّاب مشاركون
هل حقا لا تجوز البراءة من الامام (ع) لإنقاذ النفس من القتل | كتّاب مشاركون
عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا | سامي جواد كاظم
توقيع صدور كتاب | السيد سلام البهية السماوي
المسلمون في الغرب ... استيطان ام معاناة !!!!(2) | شوقي العيسى
المسلمون في الغرب .. استيطان أم معاناة ؟ | شوقي العيسى
تلعفر تنتظر | ثامر الحجامي
الشباب ومهمة تنمية المجتمع | المهندس لطيف عبد سالم العكيلي
الشحنات ح4 | حيدر الحدراوي
الدروس والتعلم.. والإعتبار | المهندس زيد شحاثة
تصارعُ الدواعشِ في ما بينهم على المالِ والسلطةِ كتصارع أئمتهم !!! | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 250(محتاجين) | المحتاجة نهاد خليل م... | إكفل العائلة
العائلة 240(أيتام) | الارملة زمن اياد حسي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 223(أيتام) | المرحوم جابر صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي