الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 27 /03 /2016 م 06:47 صباحا
  
مشكلتنا هي شيعة الوجاهة

التجارب ومحطات التاريخ اثبتت عندما يلقي السلم والسلام اتباع اهل البيت لغيرهم من بقية المذاهب والاديان فانهم  اي الحكام عندما يتمكنون يغدرون ، والبلدان التي فيها الشيعة مضطهدون تراهم لا يستطيعون استرداد حقهم لعدة امور واسوءها شيعة الوجاهة .

هؤلاء مجموعة هم سلعة الطواغيت في احباط ثورية الاخرين في المطالبة بحقوقهم ، وهؤلاء فيهم احدى الخصال الثلاثة او مجتمعة ، فمنهم من يكون صاحب تجارة ويخشى على ماله فيكون له الدور الرئيسي في احباط همم من يطالب بحقه ، ومنهم من يمنيه الحكام بالمناصب فيميل اليهم على حساب ابناء مذهبه ، ومنهم من ليس لديه ايمان وثورية بل الخوف والجبن فيهبط معنويات من يفكر بالمطالبة بحقه .

واكثر من يعاني من ظاهرة شيعة الوجاهة هم الشيعة في الحجاز وفي البحرين، وهؤلاء شيعة الوجاهة يتم استخدامهم اعلاميا لتكذيب مطاليب اخوانهم، والصيد الثمين عندما يكون وجيه الشيعة لدى السلطة رجل دين معمم فانه يفي لهم بالغرض ومثل هكذا نماذج يوجد منهم الكثرة في المجتمع الشيعي وعلى مختلف الدول ، فلا غرابة عندما تجد رجل دين معمم يظهر من على قناة وصال او المستقلة او القنوات الرسمية للطواغيت لينال من الشيعة او يتحدث عن السلم ومثل هؤلاء كاصحاب معاوية ممن يجلسون معه ويمتدحون عليا فهم باعوا دينهم بدنيا غيرهم وقد عانى منهم اهل البيت عليهم السلام في كثير من مواقفهم المخزية.

لاحظوا الاعلام عندما يقوم اي نظام تعسفي بالاعتداء على مجموعة معينة من الشيعة فانهم يحاولون اجراء لقاءات مع المقربين لهم البائعين لذمتهم لكي يكذبوا ما يذكر في الاعلام عن اضطهادهم لهم.

وفي العراق ايضا عانى الشيعة من هؤلاء شيعة الوجاهة الذين رضوا لانفسهم ان يكونوا بوقا او جواسيس للبعث على حساب ابناء مذهبهم وفي الاخير انتقم منهم الطاغية فشردهم وقتلهم وخرجوا خاسرين دنيا واخرة.

هكذا ديدن الطغاة التحايل والغدر لمن يسير في طريقهم من الشيعة يمنحوه ما يريدون ان يحصلوا عليه وفي النهاية ان حصلوا فيقتل لانتهاء ورقته وان لم يحصلوا فيقتل ايضا لعدم الفائدة منه، فاذا ما تنبه شيعة الوجاهة لما يسببونه لاخوانهم من جروح تؤدي الى ضياع حقوقهم فان الكلمة ستقوى وستحقق ما يصبو اليه المظلومون

كم مرة حاول الطغاة شراء ذمة مراجعنا العظام الا انهم فشلوا في ذلك وكانت النتيجة حياكة المؤامرات عليهم كما حصل للسيد محسن الحكيم قدس سره باتهامه واتهام ابنائه بالجاسوسية ، بل وحتى في الحوزة كان هنالك من يتهم السيد محمد باقر الصدر بالعمالة للبعث ، هؤلاء هم الثغرة التي يمرق منها الظلمة ليعبثوا بمصير الشيعة .

وهناك شيعة متطفلون وجهلة يعتقدون بانهم يخدمون المذهب الا ان النتائج عكسية فندفع ثمنها باهضا والمشكلة اننا لا نرضى بما يسيئهم اكراما للتبعية فنبقى في حيرة مُرة من امرنا

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: وصول أول قطار مترو الى سيدني

أستراليا: زيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الاجتماعية بمقدار 40 مليار دولار خلال 10 سنوات!

جوازات السفر المزورة تهدد أمن أستراليا!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحشد والمخاوف الأمريكية والفلك الإيراني!... | رحيم الخالدي
تأملات فى الثورات العربية والأجنبية | كتّاب مشاركون
بان الخيط الابيض من الاسود | احمد جابر محمد
ميسي يفعلها مرة أخرى | ثامر الحجامي
الدكتاتورية هي الحل | كتّاب مشاركون
من سيحاسب امريكا على جرائمها؟ | سامي جواد كاظم
إستفتاء كردستان بين تاريخ الصلاحية وتاريخ النفاذ | كتّاب مشاركون
إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين | هادي جلو مرعي
شكراً كاكه مسعود | واثق الجابري
أحلام المفلسين في تأجيل الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
مرحبا بالمصالحة الفلسطينية .. ولكن نتمنى ..! | علي جابر الفتلاوي
زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
البحث عن الطاقة ح2 | حيدر الحدراوي
ايعقل ان يكون لديهم مارد...؟ | كتّاب مشاركون
أوراق في فلسفة الفيزياء ـ الحلقة الثانية | د. مؤيد الحسيني العابد
الحسين وطلب الحكم ... | رحيم الخالدي
مازالت زينب بنت علي حاضرة في كربلاء | ثامر الحجامي
هل يعي الشعب العراقي خطر فتنة كركوك التي دقت نواقيس حربها؟؟!! | كتّاب مشاركون
لماذا لايوجد تعريف دولي للارهاب؟! | محسن وهيب عبد
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 232(أيتام) | المرحوم حميد ضاحي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 260(أيتام) | المرحوم حيدر شاكر ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي