الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 27 /03 /2016 م 01:05 صباحا
  
إنقلاب في إيران

    فاز الإصلاحيون بأغلبية كبيرة في الإنتخابات الإيرانية الأخيرة التي جرت على وقع الإتفاق النووي والمكاسب التي تحققت بعد مفاوضات عسيرة مع الغرب، ونجحت طهران في إنتزاع إعتراف أمريكي صريح بحقها في تطوير قدراتها السلمية النووية التي كانت مثار خلاف عميق لأكثر من عقدين من الزمن كان الحصار والعقوبات المستمرة علامة فارقة أجهدت الشارع الإيراني لكنها لم تكسر عزيمة الحكومة، ولا إرادة المرشد الأعلى السيد على خامنائي الذي دأب على التبشير بإنتصار قريب، وهو ماتحقق بالفعل حين تم التوقيع على الإتفاق التاريخي والذي عد إنتصارا  مدويا لإيران.

الإنتخابات الأخيرة كانت مطبوعة بحماس ثوري شعبي من فئات الشباب الذين يبحثون عن التغيير في بلد يحكمه المحافظون ويتصدون على الدوام لتحرك الإصلاحيين المشكوك بولائهم حتى مع إيمانهم بالثورة وإعلانهم السير على نهج روح الله الخميني مثل الشيخ هاشمي رفسنجاني والرئيس الأسبق محمد خاتمي، وحليفه الحالي الشيخ حسن روحاني الذي كان من الإصلاحيين لكنه بقي تحت وصاية الفعل الثوري للمحافظين ولقوة الحرس الثوري الجبارة.

    المحافظون حذروا مسبقا من هزيمة تلوح في الأفق، وعدوا ذلك نتيجة طبيعية لمساومات الإصلاحيين والدعم المتوفر لهم من الغرب والدعاية الإعلامية المتواصلة التي مهدت لفوزهم وحث الشعب على التصويت لهم، وكان هناك إتهام مستمر لهم من نخب المحافظين ووسائل الإعلام المرتبطة بالحرس الثوري، وماحصل كان نتيجة طبيعية لنوع التغيير في هذا البلد والطبيعة التي عليها الشعب الإيراني المتحفز لإستقبال فكر مختلف يساعد في إرسال إشارات الى الغرب يمكن أن تجعل من إيران مقبولة أكثر لدى المجتمع الدولي، ويرفع عنها القيود التي تكبلها على المستوى الإقتصادي والسياسي، فنتائج رفع الحصار بعد توقيع الإتفاق النووي غير واضحة حتى اللحظة وهي بحاجة الى مزيد من الوقت.

    المحافظون لن يسكتوا، فبرغم كا ماحققه الإصلاحيون من مكاسب في إنتخابات مجلس الخبراء والشورى وخسارة المحافظين لمقاعدهم، إلا أن الممسك بزمام الأمور وبقدرات الدولة هي القوى المحافظة المرتكزة على قوة الحرس الثوري، والتي تمتلك السيطرة على الإقتصاد الإيراني، فالإصلاحيون حتى وإن فازوا فلن يكون بمقدورهم الإطمئنان لنتائج لاتبدو موثوقة لجهة النفوذ الذي عليه الإصلاحيون وتجذرهم في الحياة السياسية والإقتصادية.

    أكاد أجزم أن ثورة على الثورة يمكن أن تضرب كل ماتحقق في حال شعر المحافظون بتهديد حقيقي يتمثل بخروج الإصلاحيين عن الوصاية التقليدية لهم، وهم سيعملون على تقويض كل تلك المكاسب وترتيب الأمور على وفق الرؤية التي حكمت إيران وماتزال تحكم. فالثورة الإصلاحية لن تستطيع على المدى القريب قهر ثورة المحافظين.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 325(محتاجين) | المحتاج مسلم دهش ارح... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي