الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 18 /03 /2016 م 11:52 مساء
  
بيان دولة القانون بشا، الأحداث الأخيرة؛

بيان دولة القانون حول الأوضاع الراهنة:
أصدر إئتلاف دولة القانون بياناً كما البيانات الأخرى يؤيد فيه بوضوح موقف الحكومة و الكتل السياسية دون حقوق الشّعب المغدورة, حيث لم يُشر لحقوق الشعب ألمغدورة التي هدرت على مدى 10 سنوات و هي بحدود 10 ترليون دولار ..
يأتي هذا الموقف .. ربما تلافياً لأدانة أنفسهم لكونهم من المشاركين في ذلك و الله الأعلم!

و أقول في ختام ما جرى و يجري:
يا أبا إسراء .. أيها الصديق ألذي لا أعتبره صديقاً بعد .. بسبب لقمة الحرام التي فعلت فعلتها فيك كما في أقرانك, أقول؛
[إذا كانت الأئتلافات و الكتل خصوصا (الرؤساء) فيها هي التي سرقت حقوق و أموال الشعب و دمرت الوطن و كأنها الوجه ألآخر لداعش؛ فما الفائدة بآلله عليك من بسط الأمن!؟
و لصالح مَنْ سيكون  إجراء القانون الذي يضمن حقوق السياسيين بآلدّرجة الأولى!؟

أما مسألة داعش الوهابية فلم تعد تجدي كعلة وتبرير لكنس حقوق الناس, و هي الاخرى قد إنتهت و لم تبق سوى (الموصل) و بعض المدن الصغيرة و ستحرر عن قريب ..

لكن ليس بقوة السياسيين الذين لا يملكون لا فكرا ًو لا وجداناً و لا ثقافة و لا علماً؛ بل بسواعد المجاهدين من البدريين و العصائبيين و الصدريين و أبناء الملحة في الحشد الشعبي و الجيش العراقي الذي لم يتطوع فيه ولا واحداً منكم بسبب جبنكم و كروشكم التي إمتلأت بآلمال الحرام!

هذا بجانب أن الحكومة قد منعت التظاهرات هذا اليوم, بعد ما أدلتْ بدلوها كاشفةً عن؛ أنّ مسألة تحقيق العدالة و الأنصاف في تعديل الرّواتب لا يكون أكثر ممّا كان, وقد عرضنا التفاصيل ألمؤلمة و الخبيثة بشأن ذلك في موضوعنا الموسوم بـ [الأصلاحات الجارية؛ إستمرار للفساد] و على حلقتين؟

إنها أسئلة و مواقف مصيرية تتعلق بمستقبل النّاس و الوطن و المنطقة و ليس بمستقبل مجموعة من السياسيين الذين إمتلأت بطونهم بآلمال الحرام .. نتمنى إعادة النظر في ذلك و الأجابة عليها من قبل العقلاء الذين لم تدخل بطونهم لقمة الحرام إن وجدوا!؟

https://www.youtube.com/watch?v=xuxSscBoFto
 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
تأملات في القران الكريم ح371 | حيدر الحدراوي
المواطن بضاعة تجار السياسية | كتّاب مشاركون
الراي القاصر لزواج القاصر | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي