الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 13 /03 /2016 م 03:44 مساء
  
شلع قلع
 

   يستخدم العراقيون هذا التعبير للدلالة على رغبتهم بالتخلص من شئ ما، أو لفعل ثوري حقيقي لايستثني شيئا، فالشلع يعني الكل، وهو معنى دال على الإنتزاع، والقلع بمعنى الإقتلاع من الجذور.

    إستخدم زعيم التيار الصدري هذه العبارة في التظاهرة التي دعا لها في ساحة التحرير نهاية فبراير الماضي، ولعل كثر يجهلون إن مثل هذه الإستخدامات كانت في عهد والده السيد محمد الصدر الذي إغتاله صدام حسين عام 1997 في خطب الجمعة، وقلت لأحد المقربين من السيد الصدر كان يستمع لإعتراضات مثقفين عراقيين على نوع الخطاب الذي جاء به الصدر وإستعمله لمثل هذه الكلمات طالبين أن لايستخدمها لأنه لم يعد يخاطب جمعا شيعيا، أو مصلين في المسجد، أو من أتباعه وحسب بل خطابه موجه الى الشعب العراقي، وقلت إن السيد الصدر الوالد كان يستخدم هذه العبارات أيضا، وهو يفهم المجتمع، وكان يردد حديثا للحسن بن علي فحواه إننا يجب أن نخاطب المجتمع من خلال فهمنا لهذا المجتمع. أو بقدر فهمنا لهذا المجتمع ونوع التفكير لكي تصل الفكرة ويتم العمل دون عقد، أو مصاعب.

    المزاج العراقي صادم للغاية، ومتقلب وهو يريد إستجابة سريعة، وليس لديه رغبة بالإنتظار طويلا إلا في حال الإكراه والتسلط كما في الحكم الإستبدادي حين لايعود من أحد يستطيع التغيير ويكون مايقرره الحاكم المستبد هو الفيصل في شؤون المجتمع الخاص منها، والعام، لكن حين تتاح الفرصة لمجتمع متقلب المزاج وإنفعالي فإنه  لايفضل الإنتظار، ويريد فعلا ثوريا ولذلك كانت الإنقلابات في العراق تأتي كرد فعل متسارع على حال واهن لم يعد محتملا، وهناك نماذج من إنقلاب 1958  الذي قام به ضباط ناقمون تأثروا بحركة الضباط الأحرار بقيادة جمال عبد الناصر ومحمد نجيب في العام 1952 برغم أن النظام في العراق إصطدم بالنظام في مصر لسنوات إنتهت بسقوط النظام العراقي، وتلا ذلك العديد من الإنقلابات والحروب وأشكال من الإستبداد.

    الفوضى الحالية في العراق لم تعد تسمح بالمزيد من الصبر بإنتظار تغيير ما فغالب السياسيين العراقيين راضون بماتحقق لهم من مكاسب، وقد تعودوا مرور العواصف، وكانوا ينحنون لها، لكنهم كانوا يعودون لنشاطاتهم المشبوهة تلك بمجرد إنتهاء العاصفة، وهدوء الرياح وسكونها، وعلى هذا يفكر الناس فيما يمكن للسيد مقتدى الصدر أن يفعله فقد حضر للجمعة الثانية، وباشر بخطاب حاسم وثوري، حيث إشترط تغيير كامل في الكابينة الحكومية وهو معنى مباشر للشلع قلع، كما طلب الى السفارات الأجنبية مغادرة المنطقة الخضراء، وهناك تسريبات عن نية ما لإقتحام المنطقة الخضراء في نهاية مارس الجاري، وهي علامات دالة على عدم تراجع ينتظره خصوم الصدر، والذين يراهنون على صفقة سياسية يمكن أن تغري الصدريين وتعيدهم الى نقاش مع الكتل السياسية.

    السيد مقتدى الصدر لايبدو أنه سيصطف الى جانب الكتل السياسية هذه المرة لأن الأوضاع غير ماكانت عليه في أيام علاوي والجعفري والمالكي حين كانت الحكومات تتشكل، وكانت أسعار البترول عالية، وكان هناك بعض الأمل، بينما اليأس هو الغالب على المرحلة الحالية، وهناك هيجان، ولابد من تطبيق لمفاهيم الشلع قلع، وإقناع الجماهير بوجود من يلبي لها بعض الطموح.

Pdciraq19@gmail.com  

 
 
 
 
 
 
هادي جلو مرعي
نقابة الصحفيين العراقيين
 
 
 
 
Iraqi Observatory for Press Freedoms
Hadee Jalu Maree
Iraq - Baghdad
 
009647901645028
009647500217123
009647702593694
 
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 300(أيتام) | المرحوم حسام كاظم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي