الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 07 /03 /2016 م 01:00 صباحا
  
وزارة الصحة نفط دائم !...

في سبعينات القرن الماضي، كان المتفائلون يقولون أن العراق، وبعد تحسين المناطق السياحية، سيتصدر العالم بأعداد السائحين، ويمكنه أن يزيد من الواردات بفعل ذلك، إضافة للزراعة المزدهرة  والنفط في وقتها، والشعار المرفوع آنذاك "السياحة نفط دائم"، لكن الحروب وبفضل القيادة المتعجرفة من قبل نظام البعث، حولتنا الى أداةٌ بيد الصهيونية العالمية وأمريكا، الى رجال حرب! ومنذ ذلك الحين ليومنا هذا، ما أن ننتهي من حربٍ، حتى يُهيء لنا الأعداء حرباً أُخرى، وإن إختلفت الكيفية .

قبل فترة ليست بالبعيدة، قدم السيد وزير النفط لرئاسة الوزراء مقترحا، إثر انهيار أسعار النفط العالمية، بزيادة بسيطة على أسعار قنينة الغاز، مبلغ قدره"الف دينار"، وهذا المبلغ البسيط كان من الممكن به بناء مصانع جديدة، للمساهمة بطريقة وأخرى بالإرتقاء، ورفع الإنتاج المحلي ليسد حاجة العراق وزيادة، بعد أن إحتلت المجاميع الإرهابية أكبر مصفى في العراق، وما ناله من التخريب المتعمد من تلك العصابات، قامت الدنيا ولم تقعد، من قبل طرف فشل سابقا بإدارة الوزارة .

المثير بالأمر أن السعر زاد لكنه من حصة البائع وليس الدولة! يقابله السكوت المطبق من قبل المعترضين، وكان المفروض من المواطن التشجيع، لان هذا المبلغ كان من الممكن أن يبني لنا مصانع، تعود بالفائدة لنا جميعاً، وليس كما صوره الفاشلون، وهم أنفسهم الذين إبتدعوا شائعة نقص الغاز، التي أحدثت أزمة وتم السيطرة عليها بظرف أسبوع، من خلال زيادة الأُنتاج الأحادي، مع توقف مصفى بيجي، ولم يتسائل المواطن بالكيفية التي إتخذتها الوزارة بالسيطرة على النقص! .

وزارة الصحة إتبعت منهج جديد في الجباية، وبمبالغ لا يقدر الفقير على توفيرها، وهم يعرفون أن من يراجع المستشفيات هم الطبقة الفقيرة، لان الأغنياء يذهبون على حسابهم الخاص وخارج العراق، علماً أن الدستور والقانون ينص على مجانية الطب، فهل ستكون الجباية مشروع ضريبة يدفعها المواطن الفقير، ليستفاد منه المتخمون بأموال السحت الحرام؟ وأموال العراق تبقى نهبا للسياسيين، يستطببون بها خارج العراق وبالعملة الصعبة، والأمثلة كثيرة بمن إستفاد من هذه الأموال، آخرهم وزير المالية!.

وزارة النفط كانت تصدر مليونين ونصف تقريبا باليوم الواحد، وهذه النسبة ليست جديدة! بل هي من عهد النظام السابق، وبقيت لحد إستلام السيد عبد المهدي، حيث رفع الإنتاج الى مستوى قياسي، يشهد له البعيد والقريب، وصل الى أربعة ملايين وسبعمائة الف برميل باليوم الواحد، ولو لا هذا الرقم، لكانت الأزمة المالية أصعب مما نتصوره، وزاد جهوده بتخفيض نسبة الشركات المنتجة للنفط، من ثلاثة وعشرون مليار الى تسعة مليار، وهذا بالطبع جهد إستثنائي يحسب له .

المستشفيات تأن من العوز في كل مفاصلها، وتحتاج الى أعادة تقييم مقابل هذه الأموال، وتكون مجبرة على توفير كل الأدوية، التي تعج بها الصيدليات! بينما تفتقر لها مستشفياتنا، ناهيك عن الإهمال، وأضرب مثالا بسيطاُ، لا يكلف الدولة الا دنانير وليست ملايين، وهي الاثقال التي يتم بها سحب الأرجل، والبديل لها أَمّا "طابوكة أو بلوكة " بدل الأثقال! فهل تعلم وزيرة الصحة، بأن الدكاترة في المستشفيات، يلجأون لإستعمال البدائل التي لا تمت للطب بأي صلة !.

   

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 332(محتاجين) | المريض حسن رميض... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 335(محتاجين) | المريض مرتضى عباس ال... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي