الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » مجاهد منعثر منشد الخفاجي


القسم مجاهد منعثر منشد الخفاجي نشر بتأريخ: 28 /02 /2016 م 08:00 صباحا
  
رياح العمالة في مشروع الخدمة الالزامية

طرح مشروع الخدمة الالزامية والتوقيع على المسودة في هذا الوقت يشير الى هبوب رياح العمالة من قبل المتقدمين بهذا المشروع ,فالعراق الان يخوض حرب ضروس مع الارهاب لتحرير اراضيه .

وهناك بديل عن المشروع يتمثل في الحشد الشعبي المقدس والقوات الامنية المرابطة على جبهات القتال  .

وان فكرة  هذا المشروع لم يصرح عنها من قبل الساسة الذين لا يثق الشعب بمشاريعهم ,والتي اوصلت البلاد الى هذا المستوى من المحنة .

ولكن  حسب ما يشاع من بعض اتباعهم بان الفكرة منه  لتقليل نزيف الاموال من المتطوعين ,ولكن اي شريحة منهم لا نعلم  !

هل الجيش والشرطة ؟  

هل الحشد الشعبي المقدس الذي لا تصرف له رواتب ؟

فمن هم يا ترى !

لنفترض بأن هذه الشائعة عارية عن الصحة ,والغرض من المشروع حماية البلاد .

سنواجه قضية تداعي الحكومة بالأزمة الاقتصادية و التقشف المفروض على الشعب دون الساسة بلحاظ عدم صرفها رواتب الحشد الشعبي واستقطاعات شملت كل موظف مع فرض الضرائب على المواطنين حتى وصلت الى الدواء في المؤسسات الصحية .

فكيف يطلق مشروع يحتاج الى ميزانية كبيرة وهناك ازمة وتقشف ؟

هذا ما يحتاج الى ايضاح وتفاصيل من اصحاب المشروع !

وذكرنا بأن الشعب لا يثق بمشاريع الساسة ,فضلا عن ذلك وجود الاستيلاء الشعبي عليهم مع الاضرار البالغة التي اصابة كل مواطن نتيجة التقشف المقروض عليه من الحكومة .

ويقابل انعدام الثقة , الحرب  المفروضة على البلاد ,فهل هذا المشروع سيتقبله الشعب ؟

بالطبع الشعب لا يتقبل هكذا نواع من المشاريع الفاشلة , كونه يعلم علم اليقين بان المروجين للمشروع واغلب الساسة سيضعون قرار اخر يعفي اولادهم من الخدمة ,ليرسلوهم الى منتجعات اللهو يتمتعون .

واولاد الشعب يموتون .. 

فانا اول الاباء من عامة الشعب  أصدرت أمر الى ابنائي بعدم الذهاب الى الخدمة الالزامية , الا في حالة ارسال اولاد ساسة العراق الى الجبهات وليس الخلفيات .

والظاهر ان المشاريع تتقدم دون دراسة مسبقه , ونعوز ذلك الى عدم ادراك ساسة العراق الى معرفة الفرق بين قراراتهم وبين فتوى الجهاد.

فأن فتوى  الجهاد الكفائي هي التي كانت سببا رئيسيا في وجود الحشود المتطوعة من  الحشد الشعبي والجيش والشرطة .

وليست قرارات او مشاريع الساسة , فلولا فتوى الجهاد , لسقطوا جميعهم. وكاد ان يدخل الارهاب الى بغداد .

وعلى أثر الفتوى ذهبت الابناء ,وامامهم يموت الاباء من اجل ضمان المفتي .

وارجوا الانتباه لم اقل بمشروع او قرار سياسي ...

وانما مفتي اي المرجعية الدينية العليا التي قالت انت شهيد .

 

فبفتوى المرجع الاعلى عادت السيطرة على البلاد , وكل فتواه تصب في مصلحة العباد والبلاد ,فهو صمام الامان .

وليس الساسة  .

اما في ظل الحكومة غير المنتخبة من قبل الشعب ,فان تنفيذ ذلك المشروع ما له غير تفسير واحد!

صاحب المشروع عميل لأجهزة المخابرات الغربية من اجل القضاء على الحشد الشعبي ..

وممكن ان يقضي على عمالته , ليكون وطنيا مرة واحدة في حياته ,وذلك بتحويل ميزانية مشروع الخدمة الالزامية الى دعم  الحشد الشعبي المقدس .

ولو ان ذلك نادر ما يحدث  من عميل .

 

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وزيرة أسترالية: المسلمون في مفترق طرق

مكتب الضرائب الأسترالي ينفذ حملة مشددة ضد نفقات ملابس العمل

أستراليا: فيكتوريا تدرس التعقب الإلكتروني للمذنبين الشباب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
إلعنوا السياسيين قبل عبد الرحمن بن ملجم | عزيز الخزرجي
عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون | خالد الناهي
بصيص أمل في النفق المسدود | عزيز الخزرجي
غضب بيكاسو | سامي جواد كاظم
أمن العدل و الانصاف سب علي على منابر المسلمين ؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح389 | حيدر الحدراوي
العلمانيون لماذا لم تستشهدوا بالامام علي (ع)؟ | سامي جواد كاظم
علي ابن ابي طالب عنوان الوسطية و الاعتدال | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 246(أيتام) | المريض نجم عبد المهد... | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي