الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 26 /02 /2016 م 11:30 صباحا
  
صدق مشعان الجبوري

السيد مشعان الجبوري بدأ حياته صحفيا مغمورا وطالبا يتمنى أن يحظى برضا السيد الرئيس القائد، وتقلب في المهام والأحلام حتى 2003 حين تغير كل شئ، وصار ممكنا للعراقي أن يكون مجاهدا، أو زعيما ورئيسا لحزب، فكان السيد  الجبوري واحدا من الذين إنخرطوا سريعا في العملية السياسية المغشوشة التي كنا نظنها أمريكية مزبوطة فظهر إنها تقليد صيني لصناعة بائسة.. إشتغل الجبوري ضد العملية السياسية منذ البداية، ثم عاد ليكون مع العملية السياسية، وبعد أن كان يهاجم (المليشيات الشيعية) ويصفها بالعمالة، ويظهر فعالياتها على فضائياته المتنقلة، صار واحدا من أعضائها يقاتل ضد داعش ويشتم السياسيين السنة، ويتجنب السياسيين الشيعة، مع إنه أشبع هولاء السياسيين أصناف الشتائم في بداية الألفية الثالثة.

الجبوري اليوم يهاجم السياسيين جميعا ويصفهم بالفاسدين ويلعن إلي خلفوهم، وهو صادق في ذلك فليس من سياسي إلا وقد تلطخت يداه بالمال الحرام، وصار عضوا في مافيا حزبية طائفية شاء أم أبى، وبرأيي المتواضع إن الأموال التي يتقاضاها السياسيون حرام جملة وتفصيلا، فالنائب في البرلمان يتقاضى أموالا لاتتفق ومايقدمه من عطاء سياسي وأداء في عمله المتواضع، فغالب البرلمانيين يعملون لحساب كتل سياسية بعينها ويمثلونها، ولايمثلون الشعب، والأموال التي يحصلون عليها والمنافع هي من أموال الشعب المظلوم والمقهور والمغلوب على أمره، وهكذا بالنسبة للوزراء والمدراء العامين والمفتشين والوكلاء والمستشارين وووووووووووووووووووو....

السيد مشعان الجبوري يتحدث عن حقائق يصدم بها الناس ليس لأنهم غير متأكدين من صحتها، بل لأنها تأتي من سياسي شبع تهما وشتائم منذ سنوات، وهو غير محبوب عند الشيعة، فطالما هاجمهم وشتمهم من على منابره الزورائية والرأيوية والشعبية وهي أسماء لقنواته التي تنقل فيها من شتم الشيعة، الى دعم العقيد القذافي، الى إعلان دعمه لنظام الرئيس بشار الأسد. العراقيون صدموا لأنهم بدأوا يرون شهودا من داخل المجموعة السياسية يتجرأ ويذكر أسماء بعينها ويتهمها بالفساد وبالضحالة والتفاهة خاصة حين يكون هذا السياسي يعرف هولاء ومدى تفاهتم وإنحطاطهم وضعفهم في مواجهة المال الحرام والملذات الدنيوية التي لاتستحصل إلا إذا سرقت من خزينة الشعب المظلوم.

صدق السيد مشعان الجبوري فيما ذهب إليه، وقد ذكر هولاء على حقيقتهم، وعرف الناس بهم، ولكن كل ذلك لن يغير الكثير، فالشعب غير قادر على فعل شئ اليوم، وهو ينتظر فرجا من الله، فالسياسيون على حالهم لم يتغيروا ويطمحون بالمزيد ولديهم أمل في الغد أن يظفروا بمقاعد البرلمان، أما الشعب فماعليه سوى التفرج، والفرجة مش حرام، وعليه أيضا أن يدفع الثمن جراء السياسات التقشفية التي تتبعها الحكومة اليوم.. ويلي على الشعب ويلي..

 

هادي جلو مرعي
نقابة الصحفيين العراقيين
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي