الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 21 /02 /2016 م 10:59 صباحا
  
إعلان موت بغداد
 

لاشك إننا نعيش في أروع مدينة في العالم.قال القاضي.

لكن المدن كالبشر تولد ثم تشيخ فتموت، وبغداد بلغت أواخر شبابها. قال الدرويش.

كان ذلك حوارا بين القاضي والمتصوف المتجول، في نيسان من العام 1242 للميلاد في بغداد سيدة العالم. ورغم ذلك بقيت بغداد تشيخ، لكنها لم تمت موتا نهائيا، فكلما نظرنا إليها وجدناها تنبض بالحياة، لكنها ليست شابة، وهي تتقدم في العمر، وتؤجل موتها بإرادتها، بالطبع هي لاتختلف عن بقية المدن التي شبت فشاخت فماتت أو تكاد، ولكن وصف فتكاد هو الأدق من وصف الموت، فهي تكاد تموت ولكنها لاتموت على أية حال، وتبقى تعيش بعذابات أبنائها وجنونهم وحبهم للحياة وملذاتها، وربما خربوها ومارسوا فيها أسوأ الأفعال وأشنعها.

بغداد التي تأسست في بدايات النهضة الإسلامية على يد العباسيين وفخروا بها أنها جوهرة الدنيا وقلب العالم، ماتزال محط الإهتمام، ومايزال الناس ينظرون لها بأهمية فائقة، وماتزال ضمن أولويات إهتمام المستعمرين والدول الكبرى والإقليمية حتى التي كانت تحت سلطتها أيام هارون الرشيد، لكنها لاتملك قرارها وتعاني من سوء فعال حكامها وساكنيها، وربما تعاقب عليها المحتلون عبر أزمنة طويلة وتباهى حكامها بحماقاتهم وجنونهم المستمر ورغباتهم في خوض الحروب ومشاكسة الخصوم، حتى وصلت الى مرحلة متقدمة من المرض، فهي تشبه القرية الكبيرة، ومداخلها من جميع جهاتها مثل مداخل الأسواق الشعبية العاجة بالباعة المتنقلين والمتسكعين والثابتين، والموبوءة بالأوساخ والخراب، دون أن يلتفت أحد إليها ليعاين خرابها، ويتحرك لينهي معاناتها.

وقضية بغداد ليست متصلة بمسؤول حكومي، أو بطريقة أداء سيئة لاتلبي طموحات سكانها، بل هي حتمية تاريخية، أن تشب وتشيخ وتموت، أو تكاد، وقد إتفقنا إنها لم تمت لكنها تكاد، غير أنها وصلت الى مرحلة اللاتأثير في الأحداث ومن حولها عواصم وبعيد عنها عواصم أخرى تحكم مسيرتها ومسارها وقرارها، وهي تعيش على وقع ذلك وتتحمل أثمان ذلك دون أن تعترض، وحتى لو إعترض بعض من فيها لكن الإذعان أمر لابد منه نتيجة ظروف تاريخية تتحكم بمسار المدينة لتكون ضحية لصراعات الإقليم والعالم.

بغداد اليوم سيئة الطباع، متقلبة المزاج، يبدو شعرها متسخا، ورائحتها ليست زكية، هي أشبه بالمجنونة تتنقل من شارع الى آخر، وتبحث عن لاشئ. فهي لاتعرف ماتريد، وتجهل مصيرها وتريد أن تحصل على قوت يومها، ولايهمها كثيرا نوع الطعام الذي يتوفر لها، إن كان نيئا، أم ناضجا، أو كان فاخرا، والمهم أن تستمر في الحياة، يحيطها العقوق، فأبنائها طامعون جاحدون باحثون عن الملذات، ونسوا إنها مدينتهم، وليس لديهم سوى الرغبة في الحصول على المال والمتعة والمنصب والمكاسب التافهة يتقاتلون عليها، ليحصلوا على النصيب الأوفر من ذلك، ولم يعد معنى الوطنية مهما عندهم فالوطنية تعني أنفسهم التي تستحق منهم بذل الجهد، وهم غير مستعدين  ليضحوا لوطنهم وأن يعمروه ويمنعوا عنه الخراب.

 

 

 
 
 
هادي جلو مرعي
نقابة الصحفيين العراقيين
 
 
 
 
Iraqi Observatory for Press Freedoms
Hadee Jalu Maree
Iraq - Baghdad
 
009647901645028
009647500217123
009647702593694
 
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
رب الأكوان | عبد صبري ابو ربيع
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 323(محتاجين) | المريض حسين عبد الرح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي