الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 15 /02 /2016 م 10:28 مساء
  
معادلات تحتاج لدراسة ...

الإرهاب نخر العراق من أقصاه الى أقصاه، ولم يترك مدينة ألا وله بصمة فيها، وهرول كثير من السياسيين ليطوروه، وصل لحد تكوين جيش سرّي لكل واحد منهم، ليلوح به ويخيف الآخرين، ومنهم من إندمج بالعملية السياسية وهم كُثُر، والدليمي والعيساوي وكبار من قادة الجيش السابق وضباط المخابرات، كانت لهم السطوة الكبيرة في توجيه تلك القيادات، وإستهداف الوطنيين كان من الأولويات .

كثيرون من تم إلقاء القبض عليهم وهم قادة في الإرهاب ومنهم من كان ضمن حمايات المسؤولين، ويعملون بالنهار مع الدولة وبالليل لصالح الأجندات الخارجية، وكثيرة هي أسماء تنظيماتهم التي كانت تضرب بغداد يومياُ بالمفخخات، والإستهداف الشخصي من خلال عصابات تخرج وتقتل، وترجع لمواقعها آمنة تحت حماية الأمريكان! بل وتشخص لهم الأماكن والشخصيات الوطنية، التي كنّا نعول عليها بالبناء بعد الخراب .

من يتم القبض عليه وهو يعود لتلك الشخصيات المؤثرة، يتم المساومة والتأثير على القادة المسؤولين، ويتم إخراجه ليرجع بممارسة أعماله الإرهابية، وكأن شيئاُ لم يكن! وهنالك أدوات أخرى يتم بها رشوة المحققين، لتمزيق أوراق الإدانة لإخراجه بعد حين، ومن لم يتم التلاعب بأوراقه، تدافع عنه منظمة حقوق الإنسان، التي لا تملك الانسانية، التي تترك الضحية لتدافع عن المجرم بتلك الذريعة .

فنادق من الدرجة الأولى إفتتحها العراق لاؤلئك المجرمين، كهرباء متوفرة على مدار الساعة! إتصالات مع عوائلهم، والأغذية من أفضل ما يكون، وأسرّة تطابق المواصفات العالمية، بينما يعاني أهل الضحايا من العوز، والعراقيل الكثيرة تكون حائلا دون إستلام حقوقهم، والمدافعين عن حقوق الإنسان ليس لهم دور مع عوائل الضحايا، لانهم غير مشمولين بالبرنامج الإنساني، لانهم يطالبون بحقوقهم بالقصاص من القتلة والمجرمين .

هل فكرت الحكومة بعمل تعيل العوائل الفقيرة، وتوليهم إهتمام كما تولي المجرمين من إحترام؟ وتأمين صحي، وحمايتهم من أهالي الضحايا، وتوكل لهم محامين يدافعون عنهم، ويبذلون جهدهم لتخليصهم من المشنقة، بينما يأن أهالي الضحايا من العوز والفقر، وتشتت عوائلهم كل في ناحية! وبفضل الإرهابيين أُنْتِجَ لنا جيل يتيم، يحتاج الى رعاية، وإحتضانه وحمايته من الضياع مسؤولية الدولة، التي تحمي الإرهابيين .

يقفز لذهني سؤال يحتاج الى جواب مقنع! لماذا يتم تأخير إعدام من ثبتت بحقه الجريمة؟ وما هي المصلحة من تأخيرهم كل هذه المدة؟ هل هو لإستنزاف أموال الدولة، أم هنالك من يؤثر على مصدر القرار ليتم إخراجهم، والمساومة بهم ليرجعوا للساحة أقوى مما كانوا، ولنا في هذه المسألة تجربة سجن بوكا، الذي دَرَبَ الأمريكان البغدادي وغيره من عتاة قادة الإرهاب .

على مجلس النواب مطالبة الحكومة، ورئيس الجمهورية بالخصوص، الموافقة بإعدام كل الإرهابيين الذين ثَبُتتْ بحقهم الجرائم، وتنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم بأسرع ما يمكن، لتخليص الشعب منهم ومن جرائمهم، ولتطمئن أمهات الضحايا من القانون الذي لم ينصفهم، لانه يحمي الإرهابيين! ويتم بين الحين والآخر المساومة وتسليمهم لدولهم، كما حدث قبل فترة بحكومة المالكي، عندما سلّمتْ السعودية إرهابيين ثبتت بحقهم جرائم كثيرة .   

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 207(أيتام) | المرحوم مالك عبد الر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي