الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 08 /02 /2016 م 05:15 مساء
  
جوع الفلوجة

الفلوجة تجوع، والفضل يعود كما يقول صديقي أسامة حسين الذي يسكن في منطقة تسمى عامرية الفلوجة لأصحاب البايسكلات من أعضاء تنظيم مايسمى الدولة الإسلامية داعش الذين يصرون على البقاء في المدينة المنكوبة، ويتحضرون لمعارك تتكرر من حين لآخر ضد القوات العراقية كما كان الحال في أول أيام السيطرة الأمريكية على هذا البلد حين تحصن أكثر من ثلاثة آلاف عنصر مسلح في مدينة المآذن بعد أن تم حرق مقاولين أمريكيين وتم تعليقهم على جسر على الفرات،وكانت المعارك شرسة للغاية بين الأمريكيين والقاعدة في عهد حكومة السيد إياد علاوي، وتكرر المشهد مع جنود عراقيين ومواطنين أتهموا بالخيانة من قبل الجماعات الدينية المتشددة والمقاتلة.

لكن الفضل لايعود فقط لأصحاب البايسكلات، هناك مسؤولية تقع على القوات العسكرية التي سمحت لداعش بالتوغل والسيطرة، ومارست دورا متراخيا، وهناك مسؤولية على الحكومة المحلية في الرمادي التي تنازعت الأموال والمناصب والمكاسب ونسيت الناس العاديين يأكلهم الجوع والحرمان والحصارات والنزوح في الفيافي وفي المدن البعيدة، وشيوخ العشائر ورجال الدين الذين مارسوا المراهقة السياسية والتعصب، ولم يتصرفوا بحكمة فأصبحت المدينة نهبا للمتطرفين القادمين من دول أخرى بشعارات دينية زائفة موهومة، لاتحقق مطلبا حقيقيا، وكل مايترتب عليها إنها تترك المدن خربة مدمرة منهكة ويسيح أهلها في البلاد يبحثون عن ملاذ، بينما ييتم الصغار، وتترك النساء بلاحارس ويكن نهبا لمطامع النفوس الدنيئة، ويتكوم الصبية واليتامى والعاجزون في خيام النازحين بإنتظار من يغدق عليهم بفضل من طعام وشراب ودواء وغطاء.

القوات العراقية تقوم بعمليات عسكرية في مناطق مختلفة من محافظة الأنبار المضطربة، وحققت تقدما طيبا وتمكنت من السيطرة على الرمادي وجزر على الفرات وقرى ونواح عديدة لكن الفلوجة مدينة عثية فهي تضم مقاتلين من تنظيم داعش محصنين في المباني الحكومية ولديهم قدرات عالية، بينما يشكل وجود كثافة سكانية عائقا أمام تقدم تلك القوات التي يترتب عليها فعل الهجوم من أجل طرد المسلحين وإستعادة المدينة، ولكن من غير المعقول تجاهل الحاجة الى عملية نوعية كبرى لتأمين خروج الأسر الفقيرة والشيوخ والمرضى والنساء والأطفال، وتوفير الغذاء لهم، فالتنظيم المتشدد لايؤمن بمانفكر فيه من طريقة للحياة نظنها ناجعة ويراها طالحة وفاسدة ولايعبأ بكل مانقدمه من تلك التصورات وعينه على غاية واحدة هي تحقيق حلم لاأمل فيه على الإطلاق، وهو يمثل نهاية لفكرة الجنون العالي.

كل مانستطيع التفكير فيه الآن هو إنقاذ الفلوجة من داعش وحماية العزل، فهذه مسؤوليتنا جميعا كعراقيين دون التفكير بإنفعالات آنية غير مجدية، أو إتهامات ليست ذات قيمة أمام مسؤوليتنا الإنسانية.

 

 

 
 
 
هادي جلو مرعي
نقابة الصحفيين العراقيين
 
 
 
 
Iraqi Observatory for Press Freedoms
Hadee Jalu Maree
Iraq - Baghdad
 
009647901645028
009647500217123
009647702593694
 
 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي