الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 06 /02 /2016 م 01:36 صباحا
  
إتركوا الحشد فلستم بمستوى تضحياته ...

رحيم الخالدي

معروف هو الحشد ومن قائده، وليس بحاجة لذكر تضحياتهِ، ومعظم شهداؤه من بيوت الصفيح، أو كما شاع في الأوساط ببيوت "الحواسم" أو التجاوز، وهم الذين يجب أن تتم تسميتهم بالعراقيين الأصلاء، لانهم لا يملكون جنسية أخرى كما يملكها الآخرون! وليس لهم الحق بالسفر خارج العراق، لأنهم لا يمتلكون أجرة الطائرة أو الواسطة الأخرى لنقلهم، والتذكير لمن لا يعلم أن معظمهم لم يستلم ذلك الراتب الحقير، الذي لا يسد إيجار البيت الذي يسكنه .

معظم السياسيين الذين يتبوأون المناصب، لديهم جنسية أخرى غير الجنسية العراقية، ومن حقه أن يأخذ إجازة ويذهب ليرى عائلته التي تسكن أوربا، وفي أرقى المناطق ويأكلون ما لذ وطاب! وكل هذه التعاملات على حساب الدولة، ويعْتَبِر هذه الأموال من حقه، بينما أبناء الحشد يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، ولا يمتلكون أبسط حقوقهم، والراتب حسرة عليهم! وهذه مقارنة يجب الإلتفات اليها، من قبل اؤلائك النفر الطارئين على العراق، التي جاءت يهم المحاصصة الطائفية المقيتة .

حد فاصل ما بين الشجاعة والصمود، وبين الخسة والنذالة، والتصريح عبر الفضائيات، من الدول التي تأوي، بعض من يعتبر نفسه حامي لتلك الطائفة دون الأخرى، منعمين ويسكنون البيوت الفارهة، أو في فنادق الخمس نجوم، وجيوبهم مملوءة بدولارات السحت الحرام، المسروقة من شعوب تلك الدول، لإستدامة الإرهاب الذي فتك بالمنطقة العربية، جراء تغذيهم لتلك المجاميع الإرهابية، تحت مسميات عدة، والطائفة السنية تتصدر تلك المجاميع، لأنهم أرض خصبة لإستمالتهم، ولم يجلبوا لمناطقهم سوى الخراب .

أصوات نشاز تنعق هنا وهناك، الأردن والسعودية وقطر وأربيل وتركيا وأماكن أخرى، ويطلبون نجدتهم لتخليصهم من الحشد الشعبي، الصفوي الإيراني كما يحلوا لهم أن يسموه، بينما كان الإرهابيون من القاعدة وداعش يسكنون في بيوتهم، ويزوجونهم بناتهم! ويعيثون في الأرض الفساد، ولم تسلم بغداد وباقي المحافظات من مفخخاتهم، والإنتحاريون الذين يرسلونهم بين الحين والآخر، ليفجروا أنفسهم بين المواطنين الأبرياء العزل، كان الناعقون يلتزمون الصمت، وعندما دقت ساعة الحسم وبدأ التحرير، علت تلك الأصوات!.

التضحيات التي يقدمها أبناء الحشد، كل يوم تستحق منّا وقفة تأمل، هل هذا الملبي لدعوة المرجعية يريد ليكون رئيس دولة؟ أو نائب بالبرلمان، أو رئيس وزراء مثلا! وهو متيقن أنه ذاهب الى ربه لا محالة، ولم يأخذ أبسط حقوقه بالعيش الكريم، ويسكن في بيوت الصفيح، وتلك البيوت تزف بين الحين والآخر شهيد الى مقبرة وادي السلام، وأهله لا يملكون أجرة دفنه! إضافة لذلك من سيعيلهم في قادم الايام، بعد فقد من يعيلهم ؟.

لتخرس تلك الألسن التي تتهم الحشد بشتى النعوت، التي لا تساوي نقطة دم ينزفها أولئك الشهداء، في تلك المناطق التي يحتلها الإرهاب، المتمثل بداعش وباقي المسميات البعثية، التي إرتضت أن تأتمر بأوامر السعودية وتركيا وقطر، ومن لف لفها لتنفيذ مخطط بايدن وغيره، لتقسيم أرض العراق ليسهل الإنقضاض عليه، ونهب ثرواته ومستوى التضحيات فاق كل التصورات، والمخطط الذي يجري هو لإيقاف تلك الإنتصارات المتحققة، لتنفيذ باقي المخطط الذي صُرِفَتْ عليه أموال تبني دولاً .    

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي