الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » هادي جلو مرعي


القسم هادي جلو مرعي نشر بتأريخ: 25 /01 /2016 م 03:06 مساء
  
إيران تعود والسعودية تدفع الثمن

ليست لعبة، إنما هي إستحقاقات السياسة ومهارة اللاعبين، وهذه هي الحقيقة، وبالضبط ماعلى الجميع أن يعيه، فلوكانت مؤامرة لكان الجميع متآمرين حتى العرب الذين يحتمون بواشنطن منذ عقود طويلة وتسليحهم كله من أمريكا، أو فرنسا، أو بريطانيا فهم أولى بان يتهموا بضلوعهم في مؤامرة مستمرة، علينا أن نعترف إن الإيرانيين يمتلكون مهارات غير متوفرة لدينا ولو نقبنا عنها تحت الأرض وفي الجبال وفي عمق الصحاري الممتدة، ومن الحكمة النظر الى ماجرى من إتفاق بين الإيرانيين والأمريكيين على غنه تغليب للمصالح على حساب الإنفعالات والعواطف، فليس من الحكمة أن نفكر بطريقة المرأة القبيحة التي تعتقد أن عشيقها لن يتركها ويرتبط بأخرى أكثر جمالا وحيوية وهو مايفعله العرب على الدوام، ففي خضم دفعهم المال والضغط على واشنطن وعواصم أوربية لتعطيل الإتفاق مع طهران كانت إدارة أوباما تمهد لتمرير الإتفاق عبر الكونغرس وهدد الرئيس باراك أوباما بإستخدام سلطاته لتمرير المشروع وقد حصل له ماأراد.

تستطيع طهران الحصول على المزيد من الأموال والمكاسب السياسية خلال المرحلة المقبلة وهي تواجه تحديات وإستحقاقات في مقدمتها الملف السوري والبحريني وملف العراق وسوريا، كما إنها ليست لوحدها في الملعب فالخصم السعودي العنيد يتواجد في الميدان ويحضر بقوة في تلك المناطق المضطربة ولديه حلفاء يمولهم في سوريا واليمن كما إن الرياض تستمر في حربها اليمنية وتدفع المزيد من الأموال وتشتري الأسلحة من مناشئ عدة بمبالغ خيالية، ولايبدو إن الحوثيين وجنود علي عبدالله صالح يشترون الأسلحة من الخارج بكثافة، وهم يعتمدون السلاح السعودي ذاته الذي إشترته الرياض بأموالها للرئيس صالح عندما كان حليفا لها، ومعظمه سيطر عليه الحوثيون حين دخلوا معسكرات الجيش اليمني، وبمعنى أدق فإن السعودية تمول حلفاءها وأعداءها في ذات الوقت وهي لاتملك الخيار فالهواجس التي تحكمها في اليمن هي ذاتها التي في البحرين وسوريا والعراق، وتمكنت إيران من جر السعوديين الى المصيدة من خلال توريطهم في ملفات لاتخسر فيها إيران ولاتدفع أموالا طائلة فهي تقترب من جهات داخل تلك الدول تمتلك السيطرة على الموارد وتمول نفسها بنفسها، وماتدفعه الرياض من أموال لحلفائها يزيد بأضعاف مضاعفة على ماتدفعه إيران.

الإنخفاض الحاد في أسعار النفط سيدفع السعودية الى خفض الإنفاق مع زيادة محتملة في أسعار المحروقات والطاقة وهي إجراءات تم إتخاذها بالفعل وتوالت ردود الفعل الغاضبة على ذلك، هذا سيدفع الرياض الى خفض إنفاقها على الملفات الخارجية في سوريا والعراق وعليها أن تخرج من النفق اليمني المظلم بطريقة ما، ولذلك فهي تقوم بتوجيه ضربات جوية قاسية الى اليمن وهو مايفسر التحليل الذي يقول بأنها تستعجل حسم الملف والتخلص من التبعات، بينما تعمل طهران على كسب المزيد من النجاحات وتريد الحصول على مكاسب إضافية من إدارة أوباما التي صارت سعيدة بأنها نجحت في ترويض إيران وإن هذا هو الإنجاز الأكبر الذي يقدمه الرئيس للمرشح الديمقراطي القادم لرئاسة أمريكا.

تتوفر 50 مليار دولار تم رفع الحظر عنها لصالح إيران وهناك إستثمارات بمئات الملايين من الدولارات يمكن أن تدخل السوق الإيرانية بسرعة مع تدفق الشركات الأوربية، ويبدو إن طهران تستطيع أن توفر منها الكثير لدعم حضورها في ميادين المنافسة والتأثير الإقليمي الذي تتصارع في خضمه منذ سنوات عديدة، وهي تمتلك موارد متعددة وقد جرى قرار بتقليص الإعتماد على الموارد النفطية بعد بروزها كصاحب ثان إحتياطي من الغاز في العالم وتمكنها من الإستفادة من موارد متعددة اخرى صناعية وزراعية وفي مجالات تصنيع السيارات والأسلحة والموارد البحرية والكهرباء والغذاء، وهذا يعني إن إيران لن تتراجع عن مشاريعها في المنطقة مع إصرار سعودي على عدم التردد في التدخل ما سيسبب المزيد من الصدام على جبهات عدة.

 
 
 
هادي جلو مرعي
المرصد العراقي للحريات الصحفية
 
 
نقابة الصحفيين العراقيين
Iraqi Observatory for Press Freedoms
Hadee Jalu Maree
Iraq - Baghdad
 
009647901645028
009647500217123
009647702593694
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: اللاجئون أرسلوا إلى عائلاتهم 5 ملايين دولار

قائد سابق للجيش حاكماً عاماً لأستراليا

زلزال بقوة 6.1 درجة على بعد ألف كيلومتر من بيرث الاسترالية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
بيان رقم واحد | خالد الناهي
التوكل على الله أصل النجاح | عزيز الخزرجي
رب الأكوان | عبد صبري ابو ربيع
إدارة جديدة لقناة "الحرة-عراق | هادي جلو مرعي
مهندس الأمن والداخلية | واثق الجابري
المسيح فوبيا... السينتولوجيا | سامي جواد كاظم
الإغراق السلعي | المهندس لطيف عبد سالم
تأريخ وتقرّيظ للهيئة العليا لتحقيق الأنساب | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 322(أيتام) | المرحوم وهاب العبودي... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي