الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر حسين سويري


القسم حيدر حسين سويري نشر بتأريخ: 07 /01 /2016 م 07:18 مساء
  
القائدُ مِنْ وَجهةِ نَظَرٍ إجتِماعيةٍ

 

   القائد في اللغة: هو ضابِطٌ يتولَّى قيادة عَسْكريَّة، آمر موقع حربي أو جيش، مثلاً "قائد الجَبهة الشَّرقيَّة"، لذا فمن الممكن أن يكون للجيش أكثر من قائد، بحسب تعدد الجبهات، لكن من غير الممكن أن يكون أكثر من قائدٍ واحدٍ للقوات المسلحة، وهو الملك أو رئيس الدولة.

   يمتاز القائد بالشدة والحزم، ورباطة الجأش والتضحية، وغيرها من الصفات التي تبعث الشجاعة والإقدام في صفوف جيشة، كما يمتاز بوضع الخطط العسكرية لإدارة المعارك، ومنها توفير مستلزمات المعركة، وقراءة أحداثها القبلية والبعدية، وأكثر قرارتهُ مصيرية تتوقف عليها حياة الشعب.

   مهمة القائد صعبة، ومهمة إختياره أصعب، ولذا فُتحت الكليات العسكرية لإنتاج قادة كفوئين، يستطيعون القيام بمهامهم العسكرية، وأهمها الحفاظ على كيان الدولة وأمنها وسلامتها، ووحدة أراضيها من أي عدو خارجي، لذا دفع الناس أبنائهم للإنخراط في صفوف الجيش، حتى قِيل "الجيش أبنُ الشعب".

   نظر المجتمع إلى القائد، ولا سيما المنتصر منهم، نظرة تقديس، وأنهُ المنقذ، حتى وصفوهم بالآلهه، في العصور الوثنية، والمؤيدين بالرب في العصور الدينية، مما دفع ببعض القادة، أن يتولى زمام أمور الحكم، وقد تمكن النزر القليل منهم بالنجاح، في مهمتهِ الإدارية، ولكنهُ كان دائماً يستعين بوزراء ومستشارين، لإدارة شؤون الدولة، بمعنى أنهُ فشل أيضاً، فهو لم يكن يدير أمور الدولة حقاً، وإنما الوزراء والمستشارين هم مَنْ يقوم بذلك، الذين بدورهم وفي أغلب مراحلهم، كانوا يُفضلون مصلحتهم الشخصية، على المصلحة العامة، فكانوا يُطيحون بقادةٍ، ويأتون بآخرين.

   من أهم أسباب فشل القائد في إدارة شؤون الدولة، أن التعامل مع المدنيين يختلف عن التعامل مع العسكر والجنود، فالعسكر والجنود لهم صفاتهم الخاصة، وقوانينهم الخاصة، أما المدنيون ففيهم الطفل والشيخ والمرأة، والقوي والضعيف، وغيرها من الفروق الفردية والطبقية والمجتمعية، وعلى القائد أن يجعل نفسهُ خادماً لكل هؤلاء، راعياً لمصالحهم، وهذا ما يصعب على القائدِ فِعلُه، ولذا أوكل مهمتهِ لغيرهِ، وأَمْنَّ أمانتهِ لمَنْ ظنَ أنهُ مثله، ففعل هذا المؤتمن فعلتهُ، أن فرقَّ بين القائد والشعب، فتحول القائد إلى دكتاتورٍ، مستبدٍ ظالمٍ، وتحول الشعبُ إلى عبيدٍ مظلومين.

بقي شئ...

لا يعني نجاحُ القائد في المعارك الحربية وإنتصاره، أنهُ سينجح في المعارك الإدارية والسياسية والدبلوماسية، فضلاً عن الإقتصادية، وهي أكبر المعاركِ وأُمها.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: فوز الائتلاف الحاكم بالانتخابات الفيدرالية وتنحي زعيم العمال الخاسر

أستراليا: فريزر أنينغ يخسر مقعده!

مشروع روزانا: التطبيع مع العدو... ولو في الطبّ
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تأييداً لقرار فضح المفسدين وتحويل ما سرقوه لدعم الفقراء | مصطفى الكاظمي
روزبه في السينما العراقية | حيدر حسين سويري
حرب الإنابة .. هل سنكون ضحيتها؟ | سلام محمد جعاز العامري
فراسة الفرس | سامي جواد كاظم
أمريكا وحربُ الإبتزاز | رحيم الخالدي
لعبة النّسيان والتّذكّر وآليّات التّشكيل والرّؤية في رواية | د. سناء الشعلان
تأملات في القران الكريم ح424 | حيدر الحدراوي
مدخل لبحث هِجْرَةُ الأدمغة العربية | المهندس لطيف عبد سالم
هل ثمّة مجال لرحلة أخرى نحو آلمجهول؟ | عزيز الخزرجي
جدل وهجوم لارتداء مادونا النقاب في رمضان: | عزيز الخزرجي
الحبّ قويّ كالموت | د. سناء الشعلان
النجوم (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألحروب ضد الإصلاح | سلام محمد جعاز العامري
معنى الصيام من الناحية الروحية والمادية / 1 | عبود مزهر الكرخي
ألصّدر لم يُذبح مرّة واحدة | عزيز الخزرجي
كرة النار .. يجب اخمادها | خالد الناهي
تَدَاعَت عليكم الأمم؛ فما أنتم فاعلون؟ | عزيز الخزرجي
قناع (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ضاع عقلي | عبد صبري ابو ربيع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 321(محتاجين) | المحتاج سعيد كريكش م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 330(أيتام) | المرحوم محمد رضا الب... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي