الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 17 /12 /2015 م 05:51 مساء
  
بابيلون ح25

كلف كل منهما بمهمة خاصة , بينما استمر جيشه بالتقدم نحو القائد زندكار , الضابط زاناكاف انفصل عنه برفقة عشر فرق , ليسلك طريقا جبليا , اما الضابط سيزون انفصل ايضا عنهما , برفقة عشر فرق , ليسلك جهة اخرى عبر الغابات المجاورة .

كان القائد زندكار مبتسما لوصول جيوش وحوش الخناكل ومن يرافقهم , اشتبكت جيوشه معهم , كانت الثوار على وشك الانهيار , فخفف عليهم الضغط وزادهم عزيمة سماعهم بوصول وحوش الخناكل .

جيش الخناكل كان اكثر عددا , فكانت له الغلبة في الميدان , لذا اطلق القائد زندكار علامة لتدخل فرقه الخمسون المختبئة في الغابة , اطبقوا بدورهم من خلف وحوش الخناكل , اشتبكوا معهم في قتال مرير , عند ذاك اطبق الضابط زاناكاف بفرقه من خلفهم , تلاه الضابط سيزون , لكن من جهة اخرى , أبتلعوهم كما يبتلع الحوت فريسته , ارتبك القائد زندكار , فقرر الهرب , في الطريق , كلمه الوزير خنياس عبر الشاشة الرادارية :

  • الى اين يا زندكار ؟ .
  • لقد انقلبت كفتي الميزان سيد الوزير ! .
  • أتهرب تاركا جنود الامبراطورية خلفك ؟ .
  • سيدي ... لا يمكنني البقاء اكثر .
  • أتعرف معنى هذا ؟ .   

لم ينتظر الوزير خنياس الجواب , فأمر احد الوحوش الطيارة ان يسدد احدى صخوره عليه ليقتله , اقترب الوحش الطائر الامبراطوري من عربته , سدد الرماة نحوه , فقتلوه .

ظهرت صورة الامبراطور امام الوزير خنياس , الذي بادر الى الانحاء :

  • ماذا يجري يا خنياس ... جيوشنا تهزم وتسحق ! .
  • سيد الامبراطور المعظم ... لا غرابة في ذلك ... وحوش الخناكل اشداء .. اذكياء .. وضباطنا مغرورين ! .
  • وماذا تفعل انت ؟ .
  • انتظرهم على مشارف ايروس ... سوف اتولى الزمام بيدي هذه المرة ! .
  • احذر ولا تغتر انت ايضا ... يجب ان تعلم ان هناك اضطرابات في جميع مدن الامبراطورية ... ينادي الاغبياء بتنحيتي وتنصيب خنكيل بدلا مني ! .
  • اعلم ذلك ... وقد اصدرت اوامر مشددة تقضي بإعدام كل من يتفوه بمثل هذه التفاهات ! .   
  • حسنا لنرى تدبيرك يا خنياس ذو العيون الخمسة ! .

                        **************************

عمّت الاضطرابات في جميع مدن الامبراطورية , اعمال شغب , تصادم مع الجنود والشرطة , مطالبين بخلع الامبراطور زنجدار وتنصيب القائد خنكيل محله ,   

                      ****************************

بعد هروب القائد زندكار انكسرت جيوشه , تفرقت في الغابات والوديان , بينما احتفل الثوار ووحوش الخناكل بهذا النصر الجديد .

اجتمع ينامي الحكيم مع القائد خنكيل وضباط كلا منهما , لتدارس الوضع الجديد :

  • ايروس الان بعد مسير يوم من هنا ! .
  • سوف لن تكون هناك حروبا الا على مشارفها ... فقد سحبوا جيوشهم اليها ! .
  • سيكون قتالا مرا ... يجب ان نقسم جيوشنا الى عدة اقسام ... كما ويجب ان لا نعتمد على من لدينا ... سيدي ينامي الحكيم اطلب المزيد من الدعم والمزيد من المتطوعين ... كل ما لدينا لا يكفي لخوض غمار حرب ايروس .
  • اعلم ذلك جيدا ... قد ارسلت بطلب المزيد من المتطوعين .
  • ان خنياس سيتولى القيادة هناك ... وهو محتال جدا ... ينبغي الحذر ! .
  • اعلم ذلك ... لكن ( هو ) وعدني انه سيتولى قيادة المعارك على مشارف ايروس .     

انبهر الجميع لسماع ذلك , استبشروا فيما بينهم , فأردف ينامي الحكيم :

  • مهمتي تنتهي هناك ... عند ايروس ! .   

مشيرا بيده نحو الطريق المؤدي الى ايروس , في اليوم التالي , تدفقت الجيوش نحو بوابات ايروس , جيوش الوزير خنياس من الداخل , وجيوش الثوار والخناكل من الخارج , اكداسا من اللحوم المعدة للتقطيع , لم يكفهم الغذاء , فأكلوا الحشيش , يكاد النهر المجاور ينفد ماءه , الجنود يراقبون الجنود , بينما القادة يسترقون النظر الى الميادين , يفكرون بالخطط الانسب , يبحث كلا منهما في نقاط ضعف الاخر , ليلج من خلالها , احدهما يجب ان يدوس , والاخر يجب ان يداس تحت الاقدام ! .

حلق وحش الوزير خنياس فوق شريط تقابل الجيوش , كانا شريطين طويلين , كثعباني امازون , يتأمل ويفكر بالخطة الافضل , وهو يرى القائد خنكيل يعبأ جنوده هنا وهناك , ويختلس النظر لينامي الحكيم يعبأ ويعيد ترتيب سراياه , حلق وحشه الطائر الى ما خلف الثوار , فشاهد خطوط الامدادات مستمرة , المزيد من الثوار يلتحقون بالميدان , واخرون ينقلون البضائع والمؤن , وغيرهم يدحرج الحجارة المعدة لقاذفات اللهب , ثم اقفل عائدا الى مقره .

استقبله احد قادة جيشه :

  • كيف تسير الامور ... سيدي الوزير ؟ .
  • ستكون حربا طويلة الامد ! .
  • لدينا القدرة على خوض أي نوع من الحرب ... مهما كانت مدتها طويلة ام قصيرة ! .
  • لكني لا اريد اطالتها ... المزيد من الوحوش سوف يلتحقون بالقائد خنكيل ... يجب ان تسدوا كل الثغرات .
  • اصدرت اوامري بقتل كل من يحاول الالتحاق بالقائد خنكيل الخائن ! .
  • احسنت يا جلبعيط ! .
  • متى سنضع خطط المواجهات سيدي الوزير ؟ .
  • يجب ان نهلكهم من التعب والسهر ! .
  • كيف ذلك ... سيدي الوزير ؟ .
  • سترى ! .  

فتحت مجموعة من البوابات , خرج منها الف وحش طائر , حامت فوق تمركز الثوار , القت اكداسا من الافاعي والعقارب , لكن .. ليست حقيقية , دبّ الرعب بين صفوف الثوار , ظنوها حقيقية , تركوا اماكنهم , اختلت صفوفهم  , رجفت بهم موجة من الهرج والذعر , اخذ ينامي الحكيم يصرخ فيهم :

  • الا ترون انها مجرد لعب اطفال ... أتخدعون بلعب اطفال ؟ ! .
  • ألم اقل لك يا سيدي ينامي الحكيم ان الوزير خنياس محتال ! .
  • اعرف ذلك جيدا يا صديقي خنكيل ! . 

أرخى الليل سدوله , هجع الثوار للراحة , بعد يوم طويل , امضوه في العمل الشاق , اما معسكر الوحوش , فلم ينم بعد , لا زالوا ينتظرون الحفلة , احضروا الكثير من البراميل , سكبوا محتوياتها امام معسكرهم , كانت مملوءة بمختلف انواع الحشرات والديدان , ثم اضرموا النار , هربت الحشرات منها , لكن باتجاه معسكرات الثوار , هجمت على الخيام , شرعت بنهش الاجساد , عمّ الصراخ , وحدثت فوضى اخرى شبيه بفوضى الصباح , لكنها اكثر خطورة , فالعدو هذه المرة لا يكاد يرى بسبب الظلام وصغر حجمه , امضوا ليلتهم تلك على هذه الوتيرة , حتى اشرقت الشمس , معلنة نهار يوم جديد .

كانت صفوف جيوش الوحوش لا زالت متناسقة متسقة , اما صفوف الثوار فقد فعلت الفوضى فعلتها , بادية على وجوههم اثار التعب والسهر , شرعوا بإعادة تنظيم انفسهم , فلا يعلم متى ستبدأ المعركة .

فتحت البوابات , لتخرج الوفا من الوحوش الطائرة , حامت فوق معسكرات الثوار , ثم ألقت عليهم المزيد من الافاعي والعقارب , لكن هذه المرة كانت حقيقية , شاهدها الثوار , استهزئوا بالأمر :

  • يا لغباء الوحوش ... يعيدون نفس الخطة مرتين ! .
  • سوف أخذ منها لعبا لأطفالي ! .
  • هذه الكمية اكثر مما القوه يوم الامس ! .     

حالما وصلت الافاعي والعقارب الى الارض , وبعضها سقط على الرؤوس والاكتاف , مارست دورها بالنهش واللسع , مثيرة رعبا حقيقيا هذه المرة , اما وحوش الخناكل فكانت تخشى العقارب اكثر من اي شيء اخر , تشتت صفوفها هي الاخرى .

اقترب القائد جلبعيط من الوزير خنياس مستعلما :

  • سيد الوزير ... أليس الوقت مناسبا للهجوم ؟ .
  • ليس بعد ! .

***  يتبع

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي