الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » منوعات


القسم منوعات نشر بتأريخ: 17 /05 /2011 م 12:09 مساء
  
العرافات وقارئات الكف عناوين بارزة في عالم النساء

 

 

 

 

 ان هذا النوع من السلوك اصبح يشكل خطرا مرعبا يهدد كيان الاسر ويسفه عقول الناس وظمائرهم ويستنزف مقدراتهم المالية والنفسية ويثبت عجزهم عن تلافي الازمات والمشاكل وان هذه الاعراض بمجملها اصبحت تشل حركة الناس وتمنيهم بالغيب وبالقدرة الخفية التي تمتلكها العرافات وقارئات الكف لتدفع عنهم الشرور وتعافيهم من الامراض المزمنة والطارئة.

ومن اجل كل تلك المعاجز والقوى الخارقة حاولنا ان نستطلع اراء من التقيناهم بالشارع علنا نقف على حدود تلك الظاهرة واسباب انتشارها وسبل القضاء عليها عاجلا أم اجلا.

أم زمان تعتقد بان مسالة الاحتماء بالعرافات وقارئات الكف والطالع هي ليست وليدة التو واللحظة بل القضية ابعد مما نتصور وهي تعود للعصور السحيقة حينما كان الناس يضربون السهام ويقدمون النذور للالهة كي تغير مسرى حياتهم وان القران الكريم حدثنا عن هذا الموضوع بالتفصيل حينما ذكر لنا عصى موسى التي انقلبت حيه لتسفهه سحر السحره وتبطش بهم والتاريخ يسجل الكثير الكثير من القصص والروايات وهي أشب ما تكون بالوعي الانساني المستمر منذ بداية البشرية والى يومنا هذا وان قضية الرجوع للعرافين هي بمتناول كل شعوب العالم وليست حكرا على منطقة او بلد دون غيره وعلى سبيل المثال فان رئيس الولايات المتحدة الامريكية السابق بوش الابن كان من بين من يعتقدون بعلوم الغيبيات وكذلك الهنود والمصريين ودول اخرى كثيرة ولكن بنسب متفاوته وطرق مختلفة وان مسالة الابراج هي نفسها قراءة الطالع ولكن بطريقة عصرية نوعا ما.

 ام رغد تنكر فرضية ان النساء اكثر اقبالا على العرافات وقارئات الطالع بل الامر لا ينحصر بالنساء دون الرجال فكلاهما يمني النفس بمعرفة المستقبل وعسى ان يكون مشرقا وجميلا ومكلل بالرخاء والسعد وان العجز الطب العصري عن مكافحة الامراض اوجد فرصة كبيرة للتداخل المعرفي ما بين الغيبيات والواقع الراهن وأتاح له متسع من الوقت للعودة الى عالم الغيب وما وراء الحقائق المنظورة خصوصا وان عالم الجن قد ذكر في الكتب السماوية وان تاثيرها ملموس على الجنس البشري هذا مما يجعلنا امام حقيقة لا مفر من العوده اليها والاستسلام لتاثيراتها ومحاولة الوصول اليها عن طريق ما تم تسميتهم بالسحرة او قارىء الطالع اوالكف أوالمنجميين وكل تلك التسميات لها مدلول واحد وهو معرفة الغيب وتلافي التماس المباشر مع المخلوقات الحية التي تعيش معنا.

رعد حنون لا يأمن بكل تلك التاويلات وان دعمت بالبراهين والادلة ويستقي تشبثه بذلك الموقف الى ما يردده الناس على السنتهم منذ قديم الزمان كذب المنجمون وان صدقوا وان معرفة الغيب هي من اختصاص رب السماوات والارض والقضية لا تحتمل الا خيار واحد وهو الكذب والدجل ومحاولة تسفيهه عقول الناس واخذ اموالهم بالباطل وليست هناك علوم تعنى بالغيب ومعرفة مستقبل الناس ودفع الضرر عنهم وان مثل هذا النوع من التصرفات تبقى حبيست الشعوب الفقيرة والمضطهدة وغير المتعلمة على اعتبارها هي الملاذ الاول والاخير لخلاصهم من واقعهم المزري والمحبط.

ابو شيماء يخالف ذلك الرأي جملة وتفصيلا وان موضوعة الغيبيات موجودة شاء أم آبى هذا الشخص او ذاك وهناك اناس مختصين بها وهناك ايضا أناس دجالين وحالها حال أي مهنة او حرفة او علم اذا يوجد دخلاء اكيد ولكن من غير المعقول ان نراهن على عدم وجود تلك العلوم وربما انى من جرب تلك المسالة بصورة مباشرة ففي احد المرات تعرض بيتي للسرقه واشار عليه بعض الاصدقاء للذهاب الى رجل يكنى بابو امرايه وعندما وصلنا الى ذلك الشخص احضر طفل صغير ووضع امامه مرأة صغيرة وبداء يرؤي له تفاصيل السرقه وكيف دخل السراق الى البيت ووضح ملامحهم بصورة مفصلة وبعد تلك الجلسة عثرنا على الحرامية وتبين صدق ذلك الرجل وعندها تيقنت بان الموضوع ليس مجرد

اعداد-

عصام حاكم

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أسترالي يدعي أنه نائب في البرلمان لخداع عائلة سورية لاجئة وللاستيلاء على أموالها

ديك شرس يقتل عجوزا في أستراليا

خدمة الإنترنت في أستراليا الأعلى سعراً بالمقارنة مع 36 دولة متقدمة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   زعيب وشحيج المنابر وحلقات براثن الشر والخراب والديمقراطية المسلفنة وبضاعة السياسين الفاسدة تحكم الع  
   كتّاب مشاركون     
   صرخة عبر الزمن  
   سلام محمد جعاز العامري     
   ماهي اهم المحددات والمعايير الوطنية وتقاطعاتها مع الولائية والتبعية؟؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   خربشات الساسة العراقيين والحكومة الملائكية( لزكة جونسون ام النسر )  
   كتّاب مشاركون     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 3  
   عبود مزهر الكرخي     
   من سرقنا والكل ذوو دين ومعتقد ومذهب وقومية ويخاف الله وترك صحبة ابليس واصبح قديس  
   كتّاب مشاركون     
   الحسين الإنسان الاستثنائي  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   وزارة الصحة والحاجة الماسة لقانون رواتب جديد.  
   جواد الماجدي     
   ماهو دين وعقيدة الاحزاب المتنفذة بالعراق ومنها الحاكمة , ولايبوابة شر وعهر ينتمون؟  
   كتّاب مشاركون     
   لأوّل مرّة يُكشف عن رأس الحسين(ع)  
   عزيز الخزرجي     
إرشيف الكتابات
ثلث واردات نفط العراق بيد كردستان | عزيز الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح435 | حيدر الحدراوي
ما زالوا يقتلون الحسين(ع) ... | عزيز الخزرجي
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الرابعة و الأخيرة | عزيز الخزرجي
المؤمن الفاجر | خالد الناهي
ايران ترعى الارهاب والعنف والقتل منذ الايام الاولى للثورة الاسلامية وتصفية الخصوم بمختلف البلاد | كتّاب مشاركون
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 2 | عبود مزهر الكرخي
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الرابعة | عزيز الخزرجي
وثائق ومقتبسات واراء صادقة حرة اصيلة عن مايسمونه الان حزب الدعوة الاسلامية وبراعم الارضة والاميبا ال | كتّاب مشاركون
مرة أخرى.. قابيل يريد قتل هابيل | ثامر الحجامي
هل تعرف الحسين يا اخي؟ | الدكتور عادل رضا
الإستهداف الخبيث | سلام محمد جعاز العامري
مأساة الحسين(ع) بين جفاء الشيعة و ظلم السُّنة - الحلقة الثانية | عزيز الخزرجي
ماهي الاشارات والدلالات لامريكا بامكانية تحجيم وضرب المليشيات الموالية لايران في العراق | كتّاب مشاركون
فشلوني .. حجة العاجزين | خالد الناهي
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 1 | عبود مزهر الكرخي
و ماذا بعد ثبوت سرقات الأقليم الكبرى.؟ | عزيز الخزرجي
خيانة الامانة وجحافل خيالة الخيانة والمنبطحين وبائعي الوطن وولائهم للصنم ! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح434 | حيدر الحدراوي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 292(أيتام) | المرحوم عذاب محمد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي