الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 07 /12 /2015 م 04:07 صباحا
  
تركيا بين تجارة الحروب ودعم الإرهاب !...

 

أحداث العراق تتحرك بشكل متصاعد وكأنه سيناريو معد مسبقاً، وأحداثهُ متسارعة وتأخذ منحى مختلف! وفق الرؤية المستقبلية التي نراها، ودائما ما تأتي بالعكس متقلبة مع أهواء أعداء العراق .

تركيا ومنذ بدأ تكوين داعش بعد إحتراق أوراق القاعدة الإرهابي تعمل بكل حرفية، لتنأى عن الإتهام ولكن في الأيام الأخيرة، كشف السيد بوتين كل الأوراق وبان من هو الذي يحرك داعش !.

كل النفط المسروق من سوريا والعراق كان محطُ رحالهِ دولةُ تُركيا الجارة! التي كنّا نأمل منها محاربته لأننا مرتبطين معهم بعلاقة حسن جوار! لكن الذي يجري أننا أصبحنا فريسة لكل من هب ودب؟! وتركيا أنموذج تجار الحروب، ويعمل على أكثر من وتر سيما بعد كشف، الأوراق وتقاذف الإتهامات مع روسيا، التي عرّتهُم وبالصور من خلال أقمارها الصناعية، التي التقطت تلك الصور التي توثق سرقة النفط العراقي والسوري ومحط رحاله تركيا، وعندما قصفت الطائرات الروسية لتلك الصهاريج المحملة بالنفط الخام، أظهرت تركيا أنيابها وإسقاط الطائرة الروسية أول الغيث! وما دخول القوات التركية لحدود العراق وتجاوزها السيادة العراقية؟ وعذرها أقبح من فعلها في تواجدها بحجة تدريب البيش مركَة! وهنا يبدأ السؤال الذي تعددت إجاباته لماذا دخلت القوات التركية للأراضي العراقية؟ في هذا الوقت بالضبط، المتزامن مع زيارة مسعود بارزاني للسعودية وباقي دول منطقة الخليج؟!.

التصريح الرسمي لأحد السياسيين وعلى قناة البي بي سي الإنكليزية الناطقة بالعربية، يتبجح بإتفاق مع الحكومة في عهد المالكي، لسنة الفين وإثنا عشر بتدريب الجيش العراقي، ونحن اليوم على أعتاب نهاية الفين وخمسة عشر! وهنا يكمن السؤال أين كنتم كل المدة الماضية من الإتفاق المبرم مع الجانب التركي؟ وهنالك تصريح آخر يدعون أنهم بصدد إتفاق مبرم مع الإقليم بتدريب البيش مركة! بيد أن مقار البيش مركة في اأربيل فما دخل اربيل بالموصل؟!.

بين هذه الادعاءآت وتلك نستشف من الأمر أن هنالك شيء مبيت! بعد حصار داعش وهروبهم من سورية إثر الضربات الموجعة الموجهة لهم من قبل الطيران الروسي، الى الأراضي العراقية ومدينة الموصل الحضن الراعي لأنهم مسيطرين عليها بالكامل، والتدخل التركي جاء لحمايتهم مع قرب الإنتهاء من الأنبار، ليتم من بعدها التوجه للموصل لتحريرها، وتستميت تركيا في مساعدة الإرهابيين في سوريا والعراق، كونهم أبناء الدولة العثمانية الراعية للإرهاب، إضافة لذلك سرقة ثروات الشعوب ويستحقون لقب تجار الحروب .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: والدة تحتال على سنترلينك بأكثر من 200 ألف دولار

ثلاثة أسباب وثلاثة أماكن لتستمتع بالتزلج على الثلوج في شتاء أستراليا

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أذناب ابليس يدعون أقنعو ابليس بمغادرة العراق وموسومين كونهم خير خلف لخير سلف وأخرين احتضنوه وبات حير | كتّاب مشاركون
إغتل وزيراً ولا تدفع ضابطاً! (دبابيس من حبر32) | حيدر حسين سويري
بوصلة العمل البرلماني | سلام محمد جعاز العامري
السيدة التي باعت اهلها لمن اغتصبهم وفتح الطريق لداعش لاكمال المسيرة- فيان دخيل | كتّاب مشاركون
العراق .. والطاقة | حيدر الحدراوي
يا آل البيت | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أججوا النار والحقد وأسسوا للطائفية البغيضة والاستهانة وعدم المبالاة بكل المفاهيم والاسس الانسانية | كتّاب مشاركون
ماذا عملت التكتلات والتحالفات ومواثيق الشرف للاعراب وتمكن منهم الاغراب؟؟؟ | كتّاب مشاركون
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 251(أيتام) | المرحوم حسن قاسم الم... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 336(أيتام) | المرحوم حميد عواد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي