الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 23 /11 /2015 م 05:10 صباحا
  
الإقليم وظواهر تأييد الفتنة !؟...

البلاد تتماسك وتنتصر بفعل التعاضد، والوقوف بوجه الأعداء كائن من كان، والعراق يلم بين طياته الوان كألوان الطيف الشمسي المتلاصقة، تتناغم لتكون لوحة جميلة تسر الناظر اليها .

العدو يتغلغل في البلاد المراد إحتلالها من خلال الأُميّين والهامشيين والذين لا يهمهم خراب البلاد والعباد، بل يعتبرون الإستفادة من دريهمات يرميها لهم أسيادهم غاية المنى، وهم كالكلاب يذهبون ويلتقطونها .

ظاهرة جديدة لم نألفها من قبل! تظهر على الفيس بوك وتصل بسرعة الريح، لتتلقفها الأيادي المعادية وتنشرها كالنار في الهشيم، وهي إساءآت لشعب تاريخه يشهد له، وثورة العشرين ليست ببعيدة عنّا، أمّا أن يظهر شخص معتوه يرفع علم إسرائيل، ويسب بالعلن لطائفة " الشيعة " الكبيرة بحجمها وهي الأكبر في التشكيلة التعدادية السكانية أو البرلمانية، وعلى مرأى ومسمع من حكومة الإقليم دون رادعٍ أو إجراءٍ يوقفه عند حده! لأنه سيؤجج الأمر ليصل لنتائج لا تحمد عقباه، ولا نريد إنتظار أن  يأتي شخص بمقابله ويعمل عمل معاكس له ظنّاً منه أنه قد إستوفى الرد، وتبدأ فتنة لها أول على يد معتوه ولا تنتهي، إلا بدماء نحن أحوج لها اليوم لقتال الإرهاب، الذي أوغل بدماء العراقيين، والرد هو التكاتف من قبل كل الأطياف ليقودنا الى الإنتصار بدل التفكك، الذي بدأ يرسم خارطته من خلال المعتوهين، الذين يريدون إشعال الشرارة الاولى! سيما وأننا تربطنا شراكة قوية منذ فتوى الإمام الحكيم (قدس) وحرم بتلك الفتوى دم الأخوة الأكراد ومحاربتهم لأنهم عراقيين.

  إقليم كردستان جزء لا يتجزأ من العراق شاء السياسيين أم أبوا، ومجلس النواب يلم بين طياته أعضاء ممثلين للقومية فيه، ومكانتهم لها تأثير كبير في القرار، عليه يقع عليهم اليوم المسؤولية الكبيرة، في إيقاف تلك التجاوزات التي تحصل وتثير الشارع العراقي .  

ثورة العشرين إندلعت من الجنوب وليس من كردستان، وأبطالها عرب وليس أكراداً، لكنها للعراقيين جمعاء ومن حق القومية الكردية أن يحتفلوا بها لأنهم جزء من هذا الشعب، ولا ينسى إخواننا من القومية الكردية، أن ميزانيتهم من نفط الجنوب وليست من إسرائيل! التي يتم رفع علمها في كردستان! وهي التي لا تريد للعراق خيراً ابداً، وكل البلاء والإرهاب هو من صنيعتها .

من حق العراق على كل من يعتاش بخيراته إحترامهُ، وإحترام عَلَمَهُ الذي يحمل إسم الجلالة، ومن أجل هذه الراية  أعطينا تضحيات جسام، ولا زالت هذه الدماء تنزف لحد يومنا هذا، وقيام أشخاص بإهانة العلم وحرقه أمر مستهجن! والوعود التركية والإسرائيلية التي أعطوها لمسعود البارزاني لا تنفع، بقدر ما ينفعك بلدك ومن آملك بقيام دولة فهو يضحك عليك .

الفتنة لا زالت في المهد، والمسارعة بوأدها وهي في الحاضنة أفضل من السير بركبها، وآمن من تداعياتها، ومن تغاضى عنها وفرح بها ضناً منه أنها ستفيدهُ أو ستكون له دولة في المستقبل! فَلَهِيبُ نارها سيداهمه لا محالة أما اليوم أو غداً .      

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
رسالة الى القائد الصدر | واثق الجابري
عقيدتنا اثبت منك يا.. | خالد الناهي
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي