الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 21 /11 /2015 م 05:58 مساء
  
بابيلون ح24

بابيلون ح24

 

ثم بحركة خاطفة , فصل رأسه عن جسده , التفت الى من كان في الغرفة , وجدهم قد اجهزوا على الضباط الثلاثة الاخرين , اسرع الضباط الخمسة بالخروج لإيقاف القتال , لم يفلحوا بذلك , فلا زال هناك الكثير من الضباط الصغار موالين للإمبراطور , حتى اطل الضابط زناكاف من فوق مقر القيادة رافعا رأس القائد جرجيل ورؤوس الضباط الثلاثة الاخر , حالما شاهدوا ذلك , تقهقروا , ثم لاذوا بالفرار على غير هدى , بعضهم هام في الصحراء , واخرون سلكوا طريق الغابات , بينما اختار غيرهم طرق وعرة عبر الجبال .  

تنفس الجمع الصعداء , واحتفلوا بالنصر , بانضمام خمسة من كبار ضباط الامبراطورية , لكن القائد خنكيل كان له رأي اخر :

  • لا مجال للاحتفال ... ليس لدينا أي فكرة عما فعل زملائنا هناك ! . 

   مشيرا الى جهة الثوار , ثم اضاف :

  • يجب ان نتحرك الان لنزحف من خلف جيوش القائد زندكار .

انطلقوا جميعا , مستخدمين وحوش الركوب التي استولوا عليها , وبعضا من الوحوش الطيارة , لتضمن لهم سرعة التنقل .

استمر رديح ورفاقه بالتنقل بين الغابات , بشكل بطيء , لا يمكنهم السير في الاماكن المكشوفة خشية من الوحوش الطيارة , اثناء تحركه مع رفاقه , لاحظوا شيئا غريبا , فتوقف , طالبا من الجميع التوقف , سألوه عن السبب :

  • هل لاحظتم ان هذه المنطقة تخلو من الدوريات ؟ ! .
  • نعم ... لم نرى دورية تتحرك فيها .
  • لماذا يا ترى ؟ .
  • لا نعلم ... لكن هذا لصالحنا ! .
  • كلا ... ليس لصالحنا ... قد يكون هناك فخا ! .
  • فلنتحرك بحذر شديد ! .
  • لكن ذلك سيبطئ حركتنا ! . 

استمروا قدما , بحذر تام , على حين غرة سمعوا اصواتا غريبة , قال رديح :

  • هذا صوت جياد الوحوش ! .
  • نعم ! .
  • لكن اين هي ؟ .
  • لم نر شيئا منها ! .

قرر رديح ان يتسلق احدى الاشجار العالية , ليستطلع الامر من هناك , تمكن من رؤية جيشا كاملا من الوحوش يختبأ في الغابة المجاورة للغابة التي هم فيها , هبط مسرعا الى الارض مخبرا رفاقه , اندهش الجميع من سر اختباء جيش الوحوش هناك , لكنهم قرروا الاستمرار مبتعدين قدر الامكان عن انظارهم , توقفوا عند نهاية الغابة , استطلعوا المساحات الشاسعة امامهم , لا اثر للدوريات , ولا حتى للوحوش الطائرة , تدارسوا الامر ليصلوا الى فكرة ما , احد الوحوش من الرفاق خطرت في باله فكرة استحسنها الجميع :

  • نخرج جميعا ... متفرقين ... بين الواحد والاخر مسافة ثلاثة امتار ... ثم نستمر بالسير ... اذا لاحظنا وحشا طائرة نفترق ونتوزع في عدة اتجاهات ... عندها لا يستطيع مطاردتنا جميعا .    

كان الوزير خنياس يراقب هزيمة القائد جرجيل , ولاحظ ان القائد خنكيل متوجه بجيوشه الى ما خلف جيوش القائد زندكار , الذي كان مشغولا بثوار ينامي الحكيم , أمر ضابط الشاشة ان يتصل به , مرت ثواني على ظهور صورة القائد زندكار على الشاشة :

  • زندكار .
  • امركم سيدي الوزير ! .
  • هزم القائد جرجيل ... وهاهو القائد خنكيل يلتف عليك من الخلف ! .
  • حسنا سيدي الوزير ... انا جاهز للقائه في اي وقت ! .
  • كيف ذلك ؟ .
  • لم اشرك جميع فرقي في القتال .
  • ماذا تقول ؟ .
  • نعم سيدي الوزير ... اشركت عشرون فرقة فقط ... والباقي تركتهم في مكان سري ! .  
  • هذا يعني انك لم تقاتل بكل ما لديك ! .
  • نعم سيدي الوزير ... فأنا لست كالقائد جرجيل المغرور ... وتوقعت انتصار القائد خنكيل عليه ... ومن ثم سيقوم بالالتفاف على جيوشي من الخلف ... لذا استبقيت خمسون فرقة بعيدة عن الميدان ! . 

انفجر القائد زندكار بقهقهة عالية , اعقبتها قهقهة الوزير خنياس قائلا :

  • يا لك من محتال ! .

عانى الثوار كثيرا , تمنوا انتصار القائد خنكيل ومجيئه بالنجدة , تكاد قواهم تنهار , وعزائمهم تخور .

تقدم رديح ورفاقه كثيرا في الصحراء , حتى لاحظ احدهم  غبارا متصاعدا , فقال محذرا :

  • عاصفة رملية ! .  

حدق الجميع فيها , وضع رديح اذنه على الارض , طالبا من الجميع الهدوء , فجأة نهض مستبشرا , صارخا بأعلى صوته :

  • ليست عاصفة رملية ... بل هناك جيش قادم ... لا اظنه الا القائد خنكيل ! .
  • ما يجعلك متأكدا من ذلك ؟ ! .
  • لا يخسر القائد خنكيل في معركة ... لابد وانه قادم نحو ايروس ! .  

أسرعوا نحو الغبار , سرعان ما لاحت لهم الرايات , فعلا لقد كانت رايات القائد خنكيل وجيشه المنتصر , اسرعوا نحوهم , كان القائد خنكيل في المقدمة , عندما لاحظ اربعون شخصا قادمون نحوهم :

  • رديح المصارع ... ماذا تفعل هنا يا ولد ؟ .
  • سيدي ... جئت لألتحق بك ! .

بالكاد يلتقط انفاسه من التعب والفرح .

  • حسنا ... ومن هؤلاء ؟ .
  • رفاقي ... قرروا الانضمام الى جيشكم سيدي .
  • لا بأس ! .

استمر الجيش في تقدمه , لاحظ رديح خط مسير الجيش , فتذكر جيش الوحوش المختبئ , اسرع نحو القائد خنكيل ليخبره :

  • ماذا تقول يا ولد ... هناك جيش يختبأ في الغابات ! .
  • نعم ... نعم سيدي ... لقد رأيناهم ... هناك ! . 

مشيرا بيده نحوهم , فكر القائد خنكيل :

  • لو انعطفنا الى اليمين نحو القائد زندكار سيكونون خلفنا تماما ... ثم يضربوننا من هناك ... احسنت يا ولد ! .
  • الان يا سيدي ... وبعد ان احسنت ... هل لي ان اطلب يد ابنتك الاميرة شينوس ! .

بكل بلاهة كطبعه دائما , وهو يعلم ان ذلك لا يغضب القائد خنكيل , فقد طلب يدها مرارا وتكرارا لكن القائد خنكيل كان يرميه في السجن في كل مرة , لكن هذه المرة لا يوجد سجن , حدق فيه طويلا وهو يبتسم ببلاهة :

  • لو كان لدي هنا سجنا لوضعتك فيه ! . 

ضحك وضحك الضباط جميعا , كان الضباط يظنون ان ذلك مجرد مزحة من مزح رديح , لكن القائد خنكيل يعلم جيدا انه لم يك ممازحا , بل كان جادا في ما يقول ويطلب , مع ذلك يصور الامر للجميع على انه مزحة , كي يسلم رديح من انتقام الوحوش , الذين يعتبرون الاميرة شينوس أميرة مقدسة .

ألتفت القائد خنكيل الى الضابطين زاناكاف وسيزون سائلا :

  • أتعبتما ! .  

فهما ما عناه , ردا بحماس :

  • الخناكل لا تعرف التعب ! .
  • حسنا ... اصغيا لي جيدا ! .

***********  يتبع

 

حيدر الحدراوي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

بولين هانسون تفضح سيناتورا أستراليا تحرش بموظفاته

أستراليا تحذر المهاجرين: الإقامة في المناطق الإقليمية أو إلغاء التأشيرات

أستراليا: هزيمة تاريخية لحكومة موريسون في مجلس النواب
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح412  
   حيدر الحدراوي     
   تأملات في القران الكريم ح417  
   حيدر الحدراوي     
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
هلا أهلا mbc العراق | هادي جلو مرعي
نداء من المرشد الأعلى | هادي جلو مرعي
مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل | علي جابر الفتلاوي
مقال/ ألفضائيات وفضائح الفساد | سلام محمد جعاز العامري
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
ما الجديد في لقاء السيد السيستاني دام ظله ؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي