الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 19 /11 /2015 م 03:04 مساء
  
السياسة والحامض حلو... قصة لا تنتهي

التخطيط السليم يعتبر من الأساسات التي تحتاجها الدولة في البناء الرصين، وهذا ما نفتقر له اليوم! كما هو السبب في ضياع الأموال العراقية! جراء وضع الثقة في شخوص هم ليسوا أهلاً لها .

لكثرة السرقات وضياع الأموال وصلت بنا لحد نصدق الكذب نفسه، لان الصدق ضاع مع الشرفاء، والمحاصصة جعلت أموال العراق بيد السراق، الذين لو إءتمنتهم على دينار لسرقوه، فكيف بميزانية دولة ووزارة بحجم وزارة التجارة!.

في سنة الف وتسعمائة وخمسة وتسعون، وعلى إثر الحصار المفروض على العراق، وجراء النقص الحاصل في المواد الغذائية والطبية والإنسانية، دأبت الدول الكبرى على برنامج يكفل وصول المواد الغذائية للمواطن العراقي، مقابل تصدير نسبة من النفط، وهذا المشروع تبنته دولة فرنسا في أول الأمر، وطرحت أكثر من خمسة عشر مادة أساسية لديمومة الحياة، وبالطبع تم رفضه من الجانب العراقي، وتحججوا بالوطنية والقومية العربية، وهذا تعتبر إذلالاً للشعب العراقي، وبعد التفاوض مع الأمم المتحدة تم رفض المقترح، على أن يكون التوزيع بيد الحكومة العراقية، وباديء الأمر تم توزيع ما يقارب أكثر من عشر مواد، ليتم بترها تباعا واحداً بعد ألآخر، وبعد زوال النظام البائد تناقص ووصل الى أربع مواد غير مكتملة، تأتي بين الحين والآخر، وهنالك تلويح أيضا بقطعها من قبل البعض، وهي الوحيدة التي بقى الفقير معتاش عليها، لكن هذه الوزارة المعنية تم تسليمها لشخص أثبت أنه غير جدير بالثقة، لكثرة الفساد التي شاب هذه الوزارة اللعينة، التي سرقت بأسم الشعب وبطاقته التموينية أموال ربي وحده يعلم والنزاهة والمحكمة الإتحادية !.

متابعة الأخبار ترفع الضغط وتسبب أمراض لم نألفها من قبل، وهنالك مقطع نًشِرَ على شبكة التواصل الإجتماعي: يفيد أن وزارة التجارة إستوردت ((حامض حلو )) بمبلغ "ثمانية وعشرون مليون دولار"! وعلى لسان الجبوري الذي يملك المستندات، وليس من المعقول أن يكون شخص بهذا المستوى وعلى الشاشات ويكذب !.

هل تعلم الحكومة بهذه العقود الوهمية، التي يتم تهريب الأموال الى الخارج بواسطتها؟ وهل وصلت السذاجة والضحك على الذقون، أن أشخاص محسوبون على الكتلة الفلانية، وكتلته بالطبع تعلم ماذا يفعل صاحبهم، ويسرقونا في النهار مع السكوت المطبق، من قبل لجنة النزاهة والمحكمة المختصة بأمور الفساد .

إذا كان شعور وزير التجارة بالشعب العراقي، ووصل به الإحساس لهذه الدرجة وإستورد لنا "الحامض حلو "! فنحن نطالبه اليوم بهذه المادة المستوردة، لأننا على أبواب الشتاء، ونحتاج الى التحلية، سيما ونحن نمر بأزمة مالية خانقة، والحشد الشعبي يتم تمويله من المتبرعين والميسورين جزاهم ربي خيراً . 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: والدة تحتال على سنترلينك بأكثر من 200 ألف دولار

ثلاثة أسباب وثلاثة أماكن لتستمتع بالتزلج على الثلوج في شتاء أستراليا

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أذناب ابليس يدعون أقنعو ابليس بمغادرة العراق وموسومين كونهم خير خلف لخير سلف وأخرين احتضنوه وبات حير | كتّاب مشاركون
إغتل وزيراً ولا تدفع ضابطاً! (دبابيس من حبر32) | حيدر حسين سويري
بوصلة العمل البرلماني | سلام محمد جعاز العامري
السيدة التي باعت اهلها لمن اغتصبهم وفتح الطريق لداعش لاكمال المسيرة- فيان دخيل | كتّاب مشاركون
العراق .. والطاقة | حيدر الحدراوي
يا آل البيت | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أججوا النار والحقد وأسسوا للطائفية البغيضة والاستهانة وعدم المبالاة بكل المفاهيم والاسس الانسانية | كتّاب مشاركون
ماذا عملت التكتلات والتحالفات ومواثيق الشرف للاعراب وتمكن منهم الاغراب؟؟؟ | كتّاب مشاركون
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 337(أيتام) | الأرملة ابتسام دبيس ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي