الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 28 /10 /2015 م 05:51 صباحا
  
أمريكا ولعبة تبادل الأدوار !...

في إحدى محاضرات الشيخ أحمد الوائلي (ره) يصل الى مفترق طرق في شرح عن موضوع شائك ويقول أنا لا أعرف! ويردفها بكلمة أخرى، ويقول لا أنا أعرف ولكن ما باليد حيلة، مثال ذلك حكام الخليج! لا تعرف أهوائهم فخطابهم شيء، وأفعالهم تدل على غير ذلك !.

المنطقة العربية فقط بالأسم وليست كما نقرأها بالتاريخ فهل هي فعلاً أُمةٌ عربية! الدلالات تقول عكس ذلك وهذا نعرفه من خلال الأفعال وليست الخطب الرنانة التي شبعنا منها ومنذ نعومة اظفارنا نردد أمة عربية واحدة، ذات رسالة خالدة ! .

دأبت أمريكا ومنذ دخولها الى الخليج في بداية ثمانينات القرن الماضي، وهي تُحيك المؤامرات تلو الأُخَرْ، وهذا بفضل من يعمل لديها وهم كُثُر، فمرة تراها تدافع عن الإنسان وتدفع الهبات والأدوية والمساعدات، وتجيّش معها المنظمات الإنسانية! ومن جهة أخرى تعمل بالخفاء من خلال المجاميع الإرهابية، التي تعمل تحت إمرتها، ولا يمكن أن ننسى كيف تدخلت في أمريكا الجنوبية، وجعلتها ساحة صراع بين الحكومات وتلك المجاميع، وبتسميات مختلفة! والكونترا أحد هذه المجاميع، وكيف كانت تمولها! وفضيحة إيران غيت ليست ببعيدة، وبين الفينة والأخرى تتبدل الوجوه والتسميات، لتجعل تلك الماكنة تعمل، ولا يهم عدد الضحايا! المهم هنالك حرب مستعرة والسلاح يتم بيعه بإنتظام، والخليج المغفلين أكثر من يشترون السلاح للدفاع عن أنفسهم! ومرة تلعب بأسعار النفط، وتجعل السعودية تغرق السوق وعدم صعود الأسعار، حتى لا يؤثر على الإقتصاد الأمريكي، وحكام السعودية عليهم التنفيذ، ولم يسأل أؤلائك العرب من هو العدو وماهو الغرض من شراء الأسلحة؟ وهنالك أجوبة كثيرة لاؤلئك الحكام، العدو إفتراضي! وأمريكا هي من تحدد ذلك العدو،  كما يجري على الساحة اليوم، هنالك سؤال مبهم جداً، كيف دخلت الإمارات شريك في حرب السعودية ضد اليمن؟ هل اليمنيون تعدو على الإمارات! وهي التي ليس لها حدود معها، أو هنالك مشكلة أوصلت دولة الإمارات في الدخول مع السعودية كشريك، وما هو وجه الشراكة؟ وتريد أن تنتقم من دولة اليمن، على ضوء تلك المشكلة، إذ لا يمكن أن نتغافل عن الطلعات الجوية بطائرات الأف ستة عشر، وتقصف وتدمر البيوت الآمنة وتقع على ساكنيها .  

أمريكا تلعب الأدوار بسيناريوهات مختلفة، فتحت جبهة في سوريا والعراق واليمن، إضافة لليبيا المحترقة بذريعة الربيع العربي، ولكن المحور الرئيسي يتركز في العراق! وهي تحمي أؤلائك الإرهابيين بكل الطرق الممكنة، بل وتساعدهم بالعتاد والسلاح والأغذية، وصلت الى حد إعطائهم أغذية من النوع الحربي الخاص بالجيش الأمريكي! وهذا ما وجده الأبطال من الحشد الشعبي في بيجي المحررة، وتعمل جاهدة وبكل إمكانياتها تسعى بالضغط على الحكومة العراقية، بحجة حماية المدنيين من تلك المناطق، التي يتمركز بها الإرهابيين بعدم مشاركة الحشد في المعارك، وهذا ما حصل في الأنبار، وكل التعطيل هو لحماية الإرهابيين لأنها تعبت على إعدادهم .

الحكومة العراقية اليوم عليها تبيان مواقف الدول المتهمة بالإرهاب، وما أكثر الأدلة على تورطهم، وإذا إقتضى الأمر بسحب السفراء وقطع العلاقات معهم، حتى ينتهوا من التدخل في شؤوننا الداخلية، وأما على المستوى الحربي فمطلوب التعامل مع الجانب الروسي، وإستغلال الفرصة والقضاء على الإرهابيين وأوكارهم، وهم في المهد والفرصة اليوم مواتية جداً، وتضييعها أمر مستهجن من قبل الرأي العام، ولو إقتضى الأمر في عمل إستبيان شعبي والعمل بموجبه بتفويض من الشعب فلا بأس به .

  

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

يداه ملطختان بدماء مسلمي نيوزيلندا.. أستراليا تنتفض ضد السيناتور فريزر أنينج

أستراليا.. المفلس سليم مهاجر يبيع منزله في المزاد

حزب الخضر يطالب بالسماح لمواطني أستراليا برعاية اللاجئين
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
صور أبلغ من الكلام | ثامر الحجامي
لفافة التبغ... | عبد الجبار الحمدي
{هل مت حقا؟!} الحاج/ فتحي محمد علي الأسدي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
جشعهم قتل وطن | خالد الناهي
احمد الربيعي الذي قتله الكاريكاتير | الفنان يوسف فاضل
شهيد من العراق وإليه | واثق الجابري
قراءة في المجموعة القصصية (موعد مع الفراق) للكاتب/ حسام أبو العلا | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الأمام علي الهادي(عليه السلام) وألق النبوة | عبود مزهر الكرخي
لعراق الى الهاوية | هادي جلو مرعي
العبادي في ملتقى السليمانية | هادي جلو مرعي
أبيات بحق الإمام علي الهادي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى العلمانية بمناسبة ولادة الامام الباقر عليه السلام | سامي جواد كاظم
تطبيع عراقي مع إسرائيل | هادي جلو مرعي
الوظائف والسكن.. والسياسة | واثق الجابري
مقال/ كُل عدساً ولا تكن مُندساً | سلام محمد جعاز العامري
المنهجية في دراسة الشخصية (السيد محمد باقر الحكيم إنموذجاً) | حيدر حسين سويري
محمد باقر الحكيم .. الشجرة المثمرة | ثامر الحجامي
أخطر فساد لم يسبقه أي فساد | عزيز الخزرجي
لذة قرب (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 284(أيتام) | المرحوم ازهر نعيم مط... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي