الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » رحيم الخالدي


القسم رحيم الخالدي نشر بتأريخ: 23 /10 /2015 م 05:21 صباحا
  
سأنتخب فالح أبو العمبة !...

 

الإنتخابات ظاهرة حضارية، تجعل السلطة بيد المواطن وهو من سيختار، وليس من يأخذها بالإنقلاب أو القوة، كما كان السائد سابقاً، وإن كانت الديمقراطية جاءتنا بالقوة، لخلع الدكتاتور لكنها بداية جيدة .

أخذ الحاج فالح ابو العمبة شهرة واسعة، على نطاق بغداد والمحافظات، والكرادة بالخصوص لأنه يعمل فيها بكافيتريا بسيطة، ومكان صغير يكان يحوى أقل من خمسة عشر فرداُ، بعدها يكون زحام لا يكفي .

قادتني قدماي له، لكثرة ما يطرحه الكثير من الأصدقاء الذين زاروه، يتمتع بأخلاق فريدة من نوعها، كريمٌ بَشوش، الإبتسامة على محياه، ويُكَلِمُكَ بأدب وهُدوء، وعندما تنتهي من أكل "لفة فلافل"! يبادرك (خليهه علينه)، تدخل للكافيتريا لترى ما لم تراه في مكان آخر، ونظامه صارم مع عماله! ويقول أرواح الناس وصحتهم أمانة في عنقي، فترى المحل نظيف جداً، ويتحرك بين الحين والآخر، ليمسح مكان ما تركه الرواد من فضلات وهو صاحب المحل! بينما عماله كثيرون، وبإمكانه الجلوس على الكرسي ويأمر وينهي، والظاهر أنه يعمل من مبدأ "عينك على مالك دوه "، الكل من العمال له مهام وملتزم بعمله، النظافة تعم المكان، وتقسيم الأدوار هو المعيار في النجاح، إضافة لذلك جعل نفسه عاملا معهم! فأعطاهم الدافع في العمل، وما يتميز به هو السرعة مع النوع، أحدهم يقف على "الطاوة"، وآخر يفتح الصمون بآلة، وآخر يجمع ويحشي الصمون بفلافله الطيبة وباقي الأغذية الأخرى، وعامل آخر يجهز ويضع لك اللفة في كيس ورقي، أستنتج من ذلك أنهم خلية نحل، والسبب يعود لفن الإدارة، والعمل المتقن لا يمكن إستيراده بقدر ما يملكه " فالح "، وكونه صاحب تاريخ في بغداد جعلت منه أسم على ماركة مسجلة، كما أتمنى من حكومتنا أن تقوم بزيارة له، وتستمتع بأكل "لفة فلافل" على حسابه، وتعمل كما يفعل الحاج فالح أبو العمبة في فن الإدارة .

رئاسة الوزراء وإدارتها لا تحتاج الى تفكير، والاستشارة من ذوي الخبرة ليس بالعيب، بل هو الصواب بعينه، وترك البطانة التي كانت تدير دفة الحكم في الفترة السابقة، وإستبدالها ممن يمتلكون القرار والدراية، هو من سيسير في الطريق الصحيح، والإئتلاف الوطني هو المرجع والكتلة الاكبر، وليكون القرار قبل صدوره محور نقاش ودراسة ومشاركة، ليظهر بالصورة الناصعة ليُستفادَ مِنهُ، وليس التذمر كما حصل في الفترات السابقة، حيث لم يسجل أي نجاح! بل من سيء الى أسوأ!

ومن باب الإستفادة وإتخاذ قرار مصيري ينفع العراق بكل أطيافه، اليوم أمام حكومتنا إختيار صعب، وإستغلال الفرصة التي لا تتكرر، والإسراع بالطلب من الجانب الروسي، بضرب كل الأهداف المتاحة أمامها، وهي تعرف كل الأماكن، من خلال المراقبة بالأقمار الصناعية طيلة الفترة الماضية، وترك أمريكا هي وإرهابها يذهبون الى الجحيم .

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: والدة تحتال على سنترلينك بأكثر من 200 ألف دولار

ثلاثة أسباب وثلاثة أماكن لتستمتع بالتزلج على الثلوج في شتاء أستراليا

أستراليا: وزارة الدفاع تحذر من تدفق لاجئين بسبب التغير المناخي في الباسيفيك
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أذناب ابليس يدعون أقنعو ابليس بمغادرة العراق وموسومين كونهم خير خلف لخير سلف وأخرين احتضنوه وبات حير | كتّاب مشاركون
إغتل وزيراً ولا تدفع ضابطاً! (دبابيس من حبر32) | حيدر حسين سويري
بوصلة العمل البرلماني | سلام محمد جعاز العامري
السيدة التي باعت اهلها لمن اغتصبهم وفتح الطريق لداعش لاكمال المسيرة- فيان دخيل | كتّاب مشاركون
العراق .. والطاقة | حيدر الحدراوي
يا آل البيت | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أججوا النار والحقد وأسسوا للطائفية البغيضة والاستهانة وعدم المبالاة بكل المفاهيم والاسس الانسانية | كتّاب مشاركون
ماذا عملت التكتلات والتحالفات ومواثيق الشرف للاعراب وتمكن منهم الاغراب؟؟؟ | كتّاب مشاركون
ترحيب الكنيسة الكاثوليكية في كوبنهاكن ، العاصمة الدانماركية | د. صاحب الحكيم
الإقليم خارج التغطية ! | رحيم الخالدي
حكاية حب | عبد صبري ابو ربيع
لسعة بالكاريكاتير: فيدرالية الجنوب | يوسف الموسوي
الكبر والتعالي طبيعة بشرية وليست طريقة فئوية | سمير علي الخفاجي
حصر يد الدولة بالسلاح | سامي جواد كاظم
خطوط حمراء وهميه | رحمن الفياض
تأملات في القران الكريم ح429 | حيدر الحدراوي
عِشْقِيٌّ لِبَغْدَاد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يمين غموس.. ومستخف بها! | سلام محمد جعاز العامري
لا يجوز الجمع بين الاختين! | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي