الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 08 /10 /2015 م 05:24 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح296

تأملات في القران الكريم ح296

سورة  الروم الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ{12}

تبين الآية الكريمة (  وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ ) , عند قيامها يعرف كلا حال نفسه , ان كان من المؤمنين او من الكفار , (  يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ ) , فيها ننقل رأيين :  

  1. يسكتون لانقطاع حجتهم . "تفسير الجلالين للسيوطي , تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .
  2. يئسوا من النجاة من النار , وذلك لانقطاع حججهم واعذارهم . "تفسير البرهان ج4 للسيد هاشم الحسيني البحراني , تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

 

وَلَمْ يَكُن لَّهُم مِّن شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاء وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ{13}

تستمر الآية الكريمة في نفس الموضوع (  وَلَمْ يَكُن لَّهُم مِّن شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاء ) , تنقطع عنهم الشفاعة , وبالخصوص ما كانوا يعبدونه من الاصنام واعتقدوا شفاعتها بالإجارة من العذاب , (  وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ ) , بل تبرئوا منهم . 

 

وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ{14}

تضيف الآية الكريمة (  وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ ) , تكرار للتأكيد , (  يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ ) , اهل النار الى النار واهل الجنة الى الجنة . 

 

فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ{15}

تسلط الآية الكريمة الضوء على جانب ذوي الايمان (  فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ) , ذوي الايمان والاعمال الصالحة , (  فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ ) , فيها عدة اراء نذكر منها :   

  1. يسرون في الجنة .
  2. يكرمون  . "تفسير البرهان ج4 للسيد هاشم الحسيني البحراني" .

 

وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الْآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ{16}

تسلط الآية الكريمة الضوء على الجانب الاخر (  وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الْآخِرَةِ ) , جانب اهل الكفر والتكذيب , كفروا بالله تعالى وكذبوا بالقرآن والبعث , (  فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ ) , مقيمون في العذاب لا يغيبون عنه .       

 

فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ{17}

تنزيهه جل وعلا من الشرك ومما لا يليق بجلاله , وبعض المفسرين يرى (  فَسُبْحَانَ اللَّهِ ) سبحوا بمعنى صلوا (  حِينَ تُمْسُونَ ) , حيث صلاتي المغرب والعشاء , (  وَحِينَ تُصْبِحُونَ ) , حيث صلاة الصبح والظهر والعصر , لأنها جميعا في النهار .       

 

وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ{18}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقتها الكريمة (  وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) , فيها عدة اراء ننقل منها :  

  1. اخبار بمعنى الامر , أي فليحمده سكان السموات والارض .
  2. وحده جل وعلا المستحق للحمد فيهما .

وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ ) , اغلب المفسرون يرون انها استكمالا للصلوات الخمس الوارد ذكرها في الآية الكريمة السابقة حيث (  وَعَشِيّاً ) , صلاة العصر , (  وَحِينَ تُظْهِرُونَ ) , صلاة الظهر .    

 

يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ{19}

تضيف الآية الكريمة (  يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ) , يختلف المفسرون فيها فمنهم من يرى :  

  1. (يخرج الحي من الميت) كالإنسان من النطفة والطائر من البيضة (ويخرج الميت من الحي ) النطفة والبيضة . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
  2. يخرج المؤمن من الكافر ويخرج الكافر من المؤمن ."تفسير القمي , تفسير البرهان ج4 للسيد هاشم الحسيني البحراني , تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ) , يختلف المفسرون فيها كالعادة فمنهم من يرى : 

  1. ويحيي الأرض) بالنبات (بعد موتها) يبسها . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
  2. عن الامام الكاظم عليه السلام في قوله يحيي الارض بعد موتها قال ليس يحييها بالقطر ولكن يبعث الله رجالا فيحيون العدل فتحيي الأرض لإحياء العدل ولإقامة الحد فيه انفع في الأرض من القطر اربعين صباحا ." تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ ) , من القبور .

 

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ{20}

تنعطف الآية الكريمة لتضيف (  وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ) , من دلالات قدرته جل وعلا ان خلقكم من تراب , (  ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ ) , ثم ها انتم من دم ولحم وعظم , تتكاثرون وتسيرون وتنتشرون في الارض .    

 

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ{21}

تضيف الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً ) , ومن دلالات قدرته جل وعلا ان خلق ازواجكم من نفس جنسكم , (  لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا ) , لتميلوا اليها وتألفوا بها , (  وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ) , في الزواج , ولولا الالفة والمودة والتراحم لما كان , (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) , يتفكرون في خلق الله تعالى ومنها هذا الامر , وخصّ المتفكرين كونهم الاكثر انتفاعا من غيرهم .  

 

وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ{22}

تضيف الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ ) , ومن دلائل قدرته جل وعلا :     

  1. خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) : بسعتها وتدبيرها والحكمة منها .
  2. وَاخْتِلَافُ ) :  تمايز وتغاير وتباين :
  1. أَلْسِنَتِكُمْ ) : لغاتكم ولهجاتكم .
  2. وَأَلْوَانِكُمْ ) : لون البشرة .  

إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , ومصدر الاختلاف في قراءته , فمنهم من يذهب :

  1. لِّلْعَالِمِينَ ) : الانس والجن .
  2. لِّلْعَالِمِينَ ) : العلماء , ذوي العلم او ذوي العقول الراجحة , وخصّوا بالذكر هنا دون غيرهم لانهم الاكثر انتفاعا به لسرعة وامكانية توصلهم للغرض المطلوب .     

 

وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ{23}

تضيف الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ ) , ومن دلائل قدرته جل وعلا , (  مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ) , ان جعل النوم راحة لكم سواء كان في ليل او نهار , (  وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ ) , طلب المعاش فيهما بفضله ومنّه عز وجل , (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ ) , سماع تدبر واستبصار  , اعتبار واتعاظ .    

 

وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفاً وَطَمَعاً وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ{24}

تضيف الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ ) , ومن دلائل قدرته جل وعلا ايضا , (  يُرِيكُمُ الْبَرْقَ ) , ماثلا للعيان , (  خَوْفاً ) , من الصاعقة , (  وَطَمَعاً ) , في المطر , (  وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً ) , الغيث , (  فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ) , فتحيا الارض بالنبات وتعج فيها الحياة بعد ان اصابها اليبس , (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) , ان في المذكور علامات لمن يستعمل عقله لاستنباط الاسباب والكيفيات , فيدرك دقة الصنع وحكمة التدبير .     

 

وَمِنْ آيَاتِهِ أَن تَقُومَ السَّمَاء وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِّنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنتُمْ تَخْرُجُونَ{25}

تضيف الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ ) , ومن دلائل قدرته جل وعلا ايضا , (  أَن تَقُومَ السَّمَاء وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ) , بإرادته جل وعلا , (  ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِّنَ الْأَرْضِ ) , نفخ الصور , (  إِذَا أَنتُمْ تَخْرُجُونَ ) , احياء من قبوركم .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 217(أيتام) | المفقود سعد كاطع منش... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 311(أيتام) | المرحوم عبد العزيز ح... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي