الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 25 /09 /2015 م 05:05 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح294

تأملات في القران الكريم ح294

سورة  العنكبوت الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{60}

تبين الآية الكريمة (  وَكَأَيِّن ) , "كم" تفيد الكثرة , (  مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا ) , لضعفها وقلة حيلتها , (  اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ ) , الله جل وعلا تكفل برزقها واياكم وفقا لحكمته وتدبيره , (  وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) , وهو جل وعلا السميع لأقوالكم , العليم بضمائركم .   

هناك عدة اراء تروى في سبب نزول الآية الكريمة , نذكر منها :

  1. كانت العرب يقتلون اولادهم مخافة الجوع فقال الله يرزقها واياكم . "تفسير القمي" .
  2. وقيل انها نزلت لما امر المسلمين بالهجرة قال بعضهم كيف نقدم بلدة ليس لنا فيها معيشة فنزلت . "تفسير القمي , وكذلك يذهب الى مثل هذا الرأي السيوطي في تفسيره الجلالين" .
  3. عن ابن عمر قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله الى بعض حيطان الأنصار فأخذ يأكل تمرا وقال هذه صبح رابعة منذ لم اذق طعاما ولو شئت لدعوت ربي فأعطاني مثل ما ملك كسرى وقيصر فكيف بك يا بن عمر إذا بقيت مع قوم يخبئون رزق سنتهم لضعف اليقين فو الله ما برحنا حتى نزلت هذه الآية . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

 

وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ{61}

الآية الكريمة تخاطب النبي الكريم محمد "ص واله" والمعني بالخطاب الناس كافة (  وَلَئِن ) , قسم , (  سَأَلْتَهُم ) , الكفار :

  1. (  مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ) : عن خالق السموات والارض .
  2. وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ) : عن مسخرهما .   

سيكون جوابهم (  لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ) , الله وحده , (  فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ ) , فكيف يصرفون عن توحيده وعبادته , ويشركون به غيره جل وعلا .  

 

اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{62}

تقرر الآية الكريمة (  اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ) , يوسعه عليه امتحانا او سعة من فضله , (  وَيَقْدِرُ لَهُ ) , او يضيق عليه امتحانا له او الله تعالى اعلم بما يصلح عباده , فبعض العباد لا يصلحهم الا الفقر , (  إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) , ومنه السعة او الضيق , وهو جل وعلا اعلم بموارد صلاحهم وفسادهم . 

 

وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ{63}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقاتها (  وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا ) , سالتهم عمن هيأ الاسباب لهطول المطر فأحيا الارض بالنبات ودبت فيها حركة الدواب , بعد ان كانت جرداء قاحلة , (  لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ) , سيقول الكفار معترفين "الله" , (  قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ ) , بثبوت الحجة عليكم , (  بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ) , لا يعقلون تناقضهم , يقرون بأن الله تعالى الخالق والمدبر  , ثم يعبدون الأصنام ويشركونها بالشفاعة والخلق والتدبير .     

 

وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ{64}

تبين الآية الكريمة مقررة (  وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ ) , بيانا لضيق امدها وسرعة زوال ملذاتها , (  وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ ) , فهي الحياة الحقيقية لاستمرارها وانعدام الموت فيها , (  لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ) , لو كانوا يعلمون ويدركون لما آثروا عليها الدنيا الفانية .  

 

فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ{65}

تبين الآية الكريمة (  فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ ) , السفن مع ما هم عليه من الشرك , (  دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ) , اخلصوا دعاءهم لله وحده جل وعلا , وذلك لانهم في خطر لا يكشفه عنهم سواه , (  فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ ) , بمجرد ان تكتب لهم السلامة وترسوا سفنهم "سفينتهم" على البر الامان عادوا الى الشرك .  

 

لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ وَلِيَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ{66}

تستمر الآية الكريمة موضوع سابقتها (  لِيَكْفُرُوا بِمَا آتَيْنَاهُمْ ) , بنعم الله عليهم , ومنها النجاة , (  وَلِيَتَمَتَّعُوا ) , في اجتماعهم على الاصنام وتوادهم بها وعليها , (  فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ) , عاقبة امرهم .  

 

أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَماً آمِناً وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ{67}

تستمر الآية الكريمة مبينة (  أَوَلَمْ يَرَوْا ) , اهل مكة , (  أَنَّا جَعَلْنَا حَرَماً آمِناً ) , امانا لمن حلّ فيه من القتل والسلب وغيره , (  وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ ) , حيث كان العرب حول مكة في غارات وسلب ونهب على بعضهم البعض , (  أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ ) , بعد كل هذه النعم عليهم ومنها امن بلدتهم يؤمنون بالشرك , (  وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ ) , يكفرون بشركهم . 

 

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ{68}

تبين الآية الكريمة (  وَمَنْ أَظْلَمُ ) , لا احد اكثر ظلما من :

  1. مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً ) : بالشرك او نسبة الابناء والصاحبة له تعالى عن ذلك علوا كبيرا .
  2. أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُ ) : او كذب بالحق الثابت والصريح الذي جاء به الرسول .   

أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ ) , تهديدا لمن افترى على الله تعالى او كذب بالحق .    

 

وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ{69}

تبين الآية الكريمة (  وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا ) , يشمل الجهاد الباطني للنفس والظاهري للعداء , (  لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ) , نوفقهم الى طرق السير نحونا , نحو تكامل الايمان , ثم الوصول الى حضرتنا , (  وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) , يقرر النص المبارك ان الله تعالى في معية الذين احسنوا العمل بالنصرة والتأييد والتسديد والتوفيق , ونلاحظ هنا حرف اللام (  لَمَعَ ) , لمزيد من التأكيد , لتختتم السورة الشريفة بها .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يطالب موظفي الحكومة بتقديم خدمة أفضل للمواطنين

أستراليا: فريدينبرغ يحدد خريطة الطريق لإصلاح قطاع الخدمات المالية

أستراليا: الأرقام تظهر تدفق الركاب على قطارات سيدني بدون سائق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
آراء حول (الفيّلييون قادة المستقبل) | عزيز الخزرجي
الحقيقة و الوهم | عزيز الخزرجي
الإنسان في رواية د. سناء شعلان (أدركها النسيان): ما بين العتبة ودهشةِ الختام | د. سناء الشعلان
شمسك لن تغيب (قصيدة) | فؤاد الموسوي
إصدار الوثيقة الرسمية لإستخدام مسجد أهل البيت | إدارة الملتقى
حزب العدوة الانتقامية والحقد الدفين أطلق على نفسه وشخوصه وتماثيله طلقة الرحمة,ونسوا اهلهم وأبناء جلد | كتّاب مشاركون
مساهمة التقنيات الحديثة في تهديد الاستقرار الأسري | المهندس لطيف عبد سالم
سيدة الدورة أخت لم تلدها أمي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الشيعة ليسوا فاسدين | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح433 | حيدر الحدراوي
قيمة المعرفة في الفلسفة الكونية | عزيز الخزرجي
غدير مودة القربى | سلام محمد جعاز العامري
طابور المنتظرين وجوقة المتشائمين | واثق الجابري
بين التأمل والتركيز .... ماذا يجري في الدماغ؟ | الدكتور أسعد الإمارة
العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع | د. نضير رشيد الخزرجي
وعيدك الغدير | عبد صبري ابو ربيع
عشاق الدولار | عبد صبري ابو ربيع
كان هنالك كعبات كثيرة ومتعددة يحج اليها العرب قبل الاسلام وفي اماكن مختلفة وليس فقط بمكة ؟؟؟ | كتّاب مشاركون
شواظ من ماء، ابتكارات في عرض النص الشعري | حيدر حسين سويري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي