الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 10 /09 /2015 م 01:52 صباحا
  
صفات الجاهل العجب واللجاجة

 كما ان لمواقع التواصل الاجتماعي (Facebook)مثالب وتجاوزات ، له ايضا منافع وفوائد ، وعلى المرء ان يحفظ كرامته فلا ينحدر في القول السيئ إلا من ظُلم فقد أباح الله له ذلك حين قال تعالى : (لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا (النساء - 148)، وعلى المرء ان يصون نفسه من ابداء جهله فيما ينشر ؛ فعلى الفيسبوك طيف واسع من المثقفين يطلعون على ما يكتب او ما يصدر عنه وقد يسخرون منه او ربما يشخصوه.

اوصى الإمام عليّ(عليه السلام) - في عهده إلى مالك الأشتر : ( وأمضِ لكلّ يومٍ عمله ؛ فإنّ لكلّ يومٍ ما فيه... إيّاك والعجلةَ بالأمور قبل أوانها ، أو التسقّط فيها عند إمكانها ، أو اللجاجة فيها إذا تنكّرت ، أو الوهن عنها إذا استَوضحت. فضع كلّ أمرٍ موضعه ، وأوقِع كلّ أمرٍ موقعه . (نهج البلاغة: الكتاب 53، وتحف العقول: 143 و 147، وكتاب دعائم الإسلام: 1/367).

وبعد هذه المقدمة فاني اود ان اشير الى جهل مقرف يظهر عن بعض الناس المدعين الحرص والوطنية والعلم وهو انهم يريدون من المرجعية ان تكون على مقاسهم وان تقوم بكذ وكذا وان عليها كذا وكذا... ولماذا لم تفعل كذ؟ ولماذا تاخرت عن فعل كذا؟

 والغريب ان الناس يعرفون هؤلاء المدعين لنهم من الحمقى ، وأنهم كانوا في موضع المحك ففشلوا فشلا ذريعا !!

ليس من الانصاف ولا من الذوق ان ترشد الحكيم المعروف بحكمته ، او يقيّم التلميذ الفاشل استاذه !!

يقول سدير ( احد اصحاب الامام الصادق عليه السلام)، قلت يوما للامام الصادق عليه السلام وقد ضعفت الدولة الاموية وتضعضعت كثيرا وكان العباسيون يدعون لأهل البيت عليهم السلام في بداياتهم وقد انهال الناس على الإمام عليه السلام يطالبونه بالقيام .. فقلت له يوما : (روحي فداك لم القعود عن حقكم وهذه الملايين معكم ؟ فسكت الامام ولم يجبني ولم اشأ ان اكرر عليه ، الى يوم قرر عليه السلام الرحيل الى الحج وكنت رفيقه وفي الطريق صادفنا غدير وجداء سارحة فقال الامام يا سدير نستريح الليلة هنا ونمضي في الصباح ، ثم نظر الامام الى الجداء وقال يا سدير لو كان عند انصار بقدر هذه الجداء لما وسعني القعود... ثم مضيت الى الجداء فعددتها فاذا هي سبعة عشر.

ونحن نتساءل على طول التاريخ وعرضه : من خذل الامام علي؟ من خذل الزهراء؟ من خذل الحسن؟ من خذل الحسين؟ من خذل زيد؟ من خذل الائمة من بعدهم ؟ من خذل السيد الشهيد الصدر؟ من خذل المرجعية وهي توصي بعدم اعادة انتخاب الفاشلين ومن خذلها في كل وصياها التي لو عملنا بها لكان العراق اليوم بالف خير؟

 اليس عيبا ان نزايد على المرجعية بعد مواقفها التي انقذت العراق من الفتنة عدة مرات؟ اليس من العيب ان نزايد على المرجعية التي انقذت العراق من داعش في فتواها للجهاد الكفائي؟

 هل للمرجعية قوة او سلطة او جيش غير قوة الشرفاء فاذا كنت من الشرفاء فلا تقف معلما لها ولا مرشدا بل قف في صفها وكن من جندها واحرص على تنفيذ وصاياها بدقة.الإمام عليّ(عليه السلام) - في عهده إلى مالك الأشتر : ( وأمضِ لكلّ يومٍ عمله ؛ فإنّ لكلّ يومٍ ما فيه... إيّاك والعجلةَ بالأمور قبل أوانها ، أو التسقّط فيها عند إمكانها ، أو اللجاجة فيها إذا تنكّرت ، أو الوهن عنها إذا استَوضحت. فضع كلّ أمرٍ موضعه ، وأوقِع كلّ أمرٍ موقعه . (نهج البلاغة: الكتاب 53، وتحف العقول: 143 و 147، وكتاب دعائم الإسلام: 1/367).
وبعد هذه المقدمة فاني اود ان اشير الى جهل مقرف يظهر عن بعض الناس المدعين الحرص والوطنية والعلم وهو انهم يريدون من المرجعية ان تكون على مقاسهم وان تقوم بكذ وكذا وان عليها كذا وكذا... ولماذا لم تفعل كذ؟ ولماذا تاخرت عن فعل كذا؟
والغريب ان الناس يعرفون هؤلاء المدعين لنهم من الحمقى ، وأنهم كانوا في موضع المحك ففشلوا فشلا ذريعا !!
ليس من الانصاف ولا من الذوق ان ترشد الحكيم المعروف بحكمته ، او يقيّم التلميذ الفاشل استاذه !!
يقول سدير ( احد اصحاب الامام الصادق عليه السلام)، قلت يوما للامام الصادق عليه السلام وقد ضعفت الدولة الاموية وتضعضعت كثيرا وكان العباسيون يدعون لأهل البيت عليهم السلام في بداياتهم وقد انهال الناس على الإمام عليه السلام يطالبونه بالقيام .. فقلت له يوما : (روحي فداك لم القعود عن حقكم وهذه الملايين معكم ؟ فسكت الامام ولم يجبني ولم اشأ ان اكرر عليه ، الى يوم قرر عليه السلام الرحيل الى الحج وكنت رفيقه وفي الطريق صادفنا غدير وجداء سارحة فقال الامام يا سدير نستريح الليلة هنا ونمضي في الصباح ، ثم نظر الامام الى الجداء وقال يا سدير لو كان عند انصار بقدر هذه الجداء لما وسعني القعود... ثم مضيت الى الجداء فعددتها فاذا هي سبعة عشر.
ونحن نتساءل على طول التاريخ وعرضه : من خذل الامام علي؟ من خذل الزهراء؟ من خذل الحسن؟ من خذل الحسين؟ من خذل زيد؟ من خذل الائمة من بعدهم ؟ من خذل السيد الشهيد الصدر؟ من خذل المرجعية وهي توصي بعدم اعادة انتخاب الفاشلين ومن خذلها في كل وصياها التي لو عملنا بها لكان العراق اليوم بالف خير؟
اليس عيبا ان نزايد على المرجعية بعد مواقفها التي انقذت العراق من الفتنة عدة مرات؟ اليس من العيب ان نزايد على المرجعية التي انقذت العراق من داعش في فتواها للجهاد الكفائي؟
هل للمرجعية قوة غير الشرفاء فاذا كنت من الشرفاء فلا تقف معلما لها ولا مرشدا بل قف في صفها وكن من جندها واحرص على تنفيذ وصاياها بدقة.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أقلام مأجورة تقلب الصورة | ثامر الحجامي
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي