الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 30 /08 /2015 م 05:57 مساء
  
بابيلون ح19

كادت تنهار جبهتهم , لولا وصول التعزيزات بقيادة الوزير شردق , الذي ارسل فرقه لتقاتل  بدلا عنهم , طالبا منهم التوقف والعودة الى الوراء , ثم امر بتوجيه خمسون فرقة الى جبهة ينامي الحكيم , لم تكن الجبهة بعيدة , وصلوها بسرعة , واشتبكوا بدورهم مع الامبراطوريون .         

ترك ينامي الحكيم جبهته للمقاتلين الجدد , وطلب من مقاتليه الانسحاب الى الخلف , للراحة ومداواة الجرحى واعادة تنظيم الصفوف ورصها .

حقق الوزير شردق انتصارات مذهلة , حتى استطاع ان يكتم انفاس الكنكوريون ومن برفقتهم من الوحوش , الذين حاولوا الانسحاب في جنح الليل , لكنه لم يسمح لهم , طاردهم , لاحقهم حتى تخوم مدنهم الفخمة , وتوقف هناك , ترك عشرة فرق بقيادة جنكال , وتوجه بدوره الى جبهة ينامي ليتولى زمام الامور هناك .

لم يحقق الوزير شردق اي انتصارات في تلك الجبهة , الا انه استطاع ان يوقف تقدم جيش الوحوش , امرا قاذفات اللهب برمي المزيد من الحجارة الملتهبة عليهم , وخصوصا الانشطارية منها , نزلت عليهم كأنها العاب نارية , تغازل النجوم , سقطت منها العشرات , الا ان سقوطها لم يستمر طويلا , سرعان ما نفدت الحجارة , فتوقفت ! .   

استمرت المعارك حتى الصباح , دونما هوادة , اعاد ينامي الحكيم تنظيم فرقه السبعون , التي لم يبق منها الا خمسة وستون , ثم تقدم نحو ميادين المعارك , ليحل محل الوزير شردق , الذي شرع بالانسحاب التدريجي , اثناء تمركزه في المعسكرات الخلفية , وصلت تعزيزات من دولة الثوار قوامها ثلاثون فرقة , امرهم بالمكوث في الخلف , ريثما يستطلع رأي ينامي الحكيم .

كان ينامي الحكيم مشغولا في ارض الميدان , يوجه الفرق والسرايا حين وصله رسول شردق واخبره بالتعزيزات , وانها بحالة جيدة , فأمره يقسمهم الى ثلاثة مجموعات , كل مجموعة من عشرة فرق , الاولى تشن هجوما سريعا على الجناح الايمن لجيوش الوحوش , والثانية تشن هجوما على الجناح الايسر , بينما الثالثة تنقل الحجارة من الجبال الى قاذفات اللهب في الميدان .   

ارتبكت الوحوش من الهجمتين الجديدتين على جناحي جيشهم , وكذلك عودة الحجارة تنزل عليهم في الوسط , قرر القائد شينعان سحب الجيوش الى الخلف , الى منطقة الجبال , تبعهم الثوار , ما ان وصلوا في وسط الوادي الكبير , وقعوا في الفخ , حيث شرع جنود الوحوش برمي الحجارة من قمم الجبال , تبعها هجوما مباغتا بالوحوش العملاقة , على ظهورها رماة النبال والرماح , تقهقر الثوار , محاولين الخروج من عنق الوادي بأقل خسائر ممكنة , لكنهم لم يفلحوا , فأمر ينامي الحكيم قاذفات اللهب برمي المزيد من الحجارة , كي تشغل الوحوش عن انسحاب الثوار .   

***********************

في ايروس , كان القائد خنكيل يتابع سير المعارك مع ضباط جيشه , تحزنه هذه المناظر كثيرا , لم يكن يوما يحب الدمار واراقة الدماء , لكن لا يمكنه فعل شيء , فجأة ظهرت صورة الامبراطور على الشاشات : 

  • خنكيل .
  • سيدي الامبراطور المعظم ! .
  • لا زلت تتفرج ! .
  • وما عساني فاعل ؟ ! .
  • ارسل بعضا من فرقك الى ساحة المعركة ... واضرب المتمردين من الخلف ... جنودك من خير جنود الامبراطورية .
  • لا لن اشترك بالقتال حتى يصلوا الى ايروس ! .
  • جميع قادة جيشنا اشتركوا بعدة فرق ... انت الوحيد الذي لم تشترك في القتال الدائر قرب مفرق ايروس .
  • كل قائد له رأي ... اما انا فلن ارسل فرقي لتعمل تحت قيادة القائد شينعان .
  • لك ذلك ... ولك مطلق الصلاحيات في حماية ايروس ! .
  • حسنا ! . 

***********************

ابتعد ينامي عن ساحة المعركة ليجتمع مع الوزير شردق وبعض قادة الثوار :

  • كم عدد الفرق المتبقية لدينا ؟ .
  • لا يزال لدينا مئة واربعون فرقة ... حسنا اطلبوا الاربعون ولتبق المئة في حماية الدولة ... يجب ان نحسم هذه المعركة بسرعة ! . 

اثناء ذلك , توجهت الوفا من الوحوش الطائرة نحو دولة الثوار , وشرعت برمي الحجارة الملتهبة على البيوت , والرماح والنبال على الناس , في محاولة لزعزعة الجبهة الداخلية للثوار , وايضا لقطع المدد عنهم , تصدت لهم فرق الثوار بكل قوة وحزم , لكنهم عددها كان كبيرا , وحركتها سريعة , ثم بدأت بإنزال الجنود قرب المدن لمحاصرتها , وقطع الطرق بين مدينة واخرى , تترس الثوار في داخل المدن لحمايتها من دخول الوحوش اليها , فلم يفلحوا بإرسال الفرق الاربعون التي طلبها ينامي الحكيم .

من جهة اخرى شنت الوحوش الطائرة التابعة للحرس الامبراطوري هجماتها على المعسكرات الخلفية , لمنع الثوار فيها من الراحة ومعالجة المرضى واعادة التنظيم , تحلق بارتفاعات عالية جدا , لا تصلها احجار قاذفات اللهب .

المزيد من الوحوش الطائرة ارسلت تعزيزات للكنكوريين , لدعم جبهتهم ضد فرق الثوار بقيادة جنكال , فتعرضت جبهته لخسائر كبيرة , قرر معها التراجع والابتعاد عن الكنكوريين .

اما الثوار في ميادين القتال الواسعة , فقد شنت عليهم الوحوش الطائرة التابعة لقوات النخبة هجوما مطبقا , ملقية اطنانا من الحجارة عليهم , اصبحت قاذفات اللهب عديمة الجدوى , لا يصل مداها الى تلك الوحوش ولا يمكنها مجاراة سرعتها , رجحت كفة جيوش الامبراطورية على جميع الاصعدة , وتزعزعت ارادة الثوار , كثير منهم هرب , او فكر في الهرب .    

حاول ينامي الحكيم لملمتهم , لكن التوتر كان سيد الموقف , الى ان تمكن احد الثوار المشتبكين مع الحرس الامبراطوري من قتل شيلخوب , قطع رأسه ورفعه على رمح وصرخ قائلا :

  • قتلت شيلخوب ! .

عندها انهار الحرس الامبراطوري انهيارا كبيرا , فاندفع الثوار نحوهم بقوة , لكنها كانت محاولة يائسة , سرعان ما حلت عدة فرق من قوات النخبة محل الحرس الامبراطوري واندفعت بشكل عنيف وسريع لصعقهم .

اثناء ذلك , كان القائد شينعان يراقب الوضع من مقر قيادته على احد سفوح الجبال , حوله بعض قادة الجيوش , كان البشريون مسخرين في خدمتهم , ينقلون لهم الطعام والشراب , يسوئهم ما يجري على الثوار هناك في الميدان , لكن لا يسعهم فعل شيء , احدهم قال :

  • بوسعي ان افعل شيئا ! .

حمل ابريق الخمر مع قدح كبير , اقترب من القائد شينعان , لم يمنعه الحراس , بل سمحوا له من الاقتراب اكثر , فهذه هي وظيفته , تقديم السقاية للقادة والضباط , حتى وقف خلفه مباشرة , استغل انشغال الحراس باستراق النظر الى ساحة المعارك , تناول سكينا كان على المائدة , بحركة سريعة وقوية غرسه عميقا في ظهر القائد شينعان حتى خرجت السكين من بطنه , ذهل الجميع مما حدث , قتل ذلك البشري على الفور .

اضطرب مركز القيادة اضطرابا شديدا لوجود اعدادا كبيرة من البشريين فيه , شن بعضهم هجومات متفرقة على بعض الضباط وقادة الجيش الكبار , فقتلوا عددا منهم وجرحوا اخرين , اختل توازن جيوش الوحوش , وفقد قادتها وضباطها السيطرة على مجريات الامور , عندما اعلنت بعض فرق البشريين من حلفاء الوحوش التمرد عليهم والتزامهم طرف الثوار , امسى الوحوش لا يعرفون صديقهم من عدوهم , لذا قرر القائد جينجيل اخبار الوزير خنياس وابلاغه بما جرى , ثم اخذ الاوامر منه مباشرة , فكانت بإيقاف المعارك والانسحاب الى ما منطقة الجبال وما خلفها . 

 اطلقوا مجموعة من الشعلات في السماء , علامة الى ايقاف القتال , من جهته تهلل وجه ينامي الحكيم طربا لذلك وامر بإيقاف القتال من جانبه ايضا :

  • نحن في امس الحاجة لذلك .    

ارخى الليل سدوله , انشغل الثوار بإسعاف الجرحى ونقل جثث الموتى من الميدان , وانشغل ينامي الحكيم مع قادة الثوار في الاعداد للمرحلة القادمة , اثناء ذلك , دخل احد الثوار صارخا :

  • سيدي ينامي الحكيم ! .
  • ماذا وراءك ؟ ! .
  • بعضا من الفرق البشرية الحليفة للوحوش  قرروا الانضمام الينا .   

 سعد الجميع لذلك , وقرروا الخروج للترحيب بهم , عانق ينامي الحكيم قادة الفرق وضباطها , رحب بهم احر ترحيب , واخبروه ان هذه الليلة ستشهد التحاق الكثير من البشريين بالثوار , وهكذا كان طوال الليل , يهرب البشريون من جيش الوحوش ويلتحقون بجيوش الثوار .

*** يتبع

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ما ينسى وما لاينسى | المهندس زيد شحاثة
مفخخات وإنتخابات | ثامر الحجامي
الانشطار الأميبي والانشطار الحزبي.. والجبهات الجديده | الدكتور يوسف السعيدي
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي