الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 31 /07 /2015 م 05:47 مساء
  
بابيلون ح17

اقترب احد الضباط محلقا على وحشه الطائر من وحش القائد خشنشلوس واخبره ان الوحوش الطائرة القت كل ما تحمل من حجارة , اما الجنود على ظهورها فقد نفد كل ما لديهم من رماح ونبال , فأمرهم ان يذهبوا الى جبال قريبة , ومن ثم يحملون كل وحش طائر قدر استطاعته من الحجارة .

شرعت الوحوش الطائرة بالتوجه الى منطقة الجبال , وبدأت بالهبوط , بينما اسرع الجنود بحمل الحجارة , اثناء ذلك , كان هناك الكثير من الثوار يتربصون بها , تواروا جيدا بين الاشجار وبعض المغارات الصغيرة , فانتهزوا الفرصة لينقضوا عليها , كان جنود الحرس الامبراطوري منهكين , وكذلك وحوشهم الطائرة , ساعد ذلك الثوار كثيرا كي يجهزوا عليهم او يأسروهم .

كان الوزير خنياس يراقب الوضع الدائر من على شاشات المراقبة , لم يخف اندهاشه مما يرى , وهو يشاهد الحرس الامبراطوري يتجرع غصص الهزيمة , وكذلك يتفرج على جنوده في مدينة تاكيرون كيف يهربون امام اندفاع جيش الثوار نحوهم بقوة وسرعة منقطعة النظير , فجأة , ظهرت صورة الامبراطور على الشاشة , نهض من كرسيه وانحنى له , حتى سمعه يقول :

  • خنياس ماذا تفعل ... أتكتفي بالتفرج ؟ ! ... هيا شن هجوما واسعا عليهم ... اقض عليهم جميعا ... واحرص على ان تخلص كل من وقع في ايديهم من قواتنا ! .
  • امركم سيدي الامبراطور المعظم . 

امر الوزير خنياس بعض قادة جيشه بشن الهجوم ومن جميع جهات دولة الثوار , لكن الثوار كانوا مستعدين لأي هجوم , ومن أي جهة كانت , فتمكنوا من صد جيوش الوحوش بقوة , واوقعوا فيها الكثير من الخسائر .

أمر الوزير خنياس ان تفتح السدود , لتغمر المياه دولة الثوار , او لعلها تحول دون مقاومتهم , على الفور , فتحت السدود , وبدأت المياه بالتدفق بغزارة , لكنها لن تصل قبل يومين , اثناء ذلك , طلب ينامي الحكيم من القائد خنكيل العودة , فغادر على وجه السرعة , ثم ألتفت الى قادة الثوار طالبا منهم الاندفاع بشكل سريع واحتلال مدن اكثر , حالما انطلق الجميع , تناول آلة خاصة يستعملها للاتصال بأهل تلك المدن , اخبرهم ان جيوش الثوار قادمة لتحريرهم , آمرا اياهم بأسلوب لطيف ان يتحركوا داخل مدنهم , مثيرين بعض الفوضى والاضطراب , فأن ذلك سيزعزع جيوش الوحوش من الداخل , ويسهل المهمة على الثوار . 

رويدا رويدا , بدأت تظهر في المدن المجاورة حالات تمرد واعتداء على جيوش الوحوش التي كانت تستعد لصد هجوم الثوار , لكنهم لم يتوقعوا ظهور جبهة داخلية , فدب الرعب والهلع بين صفوفهم , وبدأوا بالانهيار , وانهاروا اكثر واكثر عندما وصلت اولى فرق الثوار الزاحفين نحوهم .  

كان الامبراطور يراقب من على الشاشات الخاصة , فعدّ سقوط عشرة مدن بشكل سريع , عندما ظهرت صورة الوزير خنياس :

  • سيدي الامبراطور المعظم ! .
  • ماذا يجري يا خنياس ... عشرة مدن في عدة ساعات ! .
  • جيوشنا لم تكن مستعدة ... اقترح الانسحاب وايقاف المعارك لنعيد تنظيم جيوشنا ونعيد وضع الخطط ودراستها .
  • لك ذلك يا خنياس ! .
  • وماذا عن القائد خنكيل والجيوش التي تحت امرته ... هل اكلفهم بمهمات ام استثنيهم من الامر ؟ .
  • كلا ... كلا ... دع القائد خنكيل وجيوشه في ايروس ... فهم الدرع الواقي لمدينة الاسوار .
  • حسنا ... سيدي الامبراطور المعظم ! .

شرعت الوحوش الطائرة بمغادرة سماء المعركة , تبعتها كافة جيوش الوحوش على الارض , انتهز الثوار الفرصة ليعدوا تنظيم شتات امرهم , وايضا لينالوا قسطا من الراحة بعد يوم شاق .

لكن ينامي الحكيم أمر بعض الفرق بمطاردة جيوش الوحوش المنسحبة وملاحقتها , وايقاع اكبر قدر ممكن من الخسائر بها , فاستمروا بالمطاردة حتى حلول الليل .

في الليل , جمع قيادات الثوار لوضع خطط جديدة , دفاعية وهجومية , وحتى احترازية , خصوصا من الماء الذي سيصل في اليومين القادمين , أكد له احد الحاضرين ان السدود ستكون كفيلة بمنع الماء من دخول المدن , بل ستدفعه الى الصحراء , الصحراء التي تأتي منها جيوش الوحوش .  

في اليوم التالي , لم يكن صباحا هادئا , انشغل الثوار بإعادة تنظيم صفوفهم , وانشغل الاهالي برفع اثار الدمار الذي حلّ بمدنهم , لكن ينامي الحكيم والعديد من فرق الثوار التي لم تشترك بالحرب يزحفون نحو السدود , لم يواجهوا مقاومة في الطريق , سوى وحوش الاستطلاع الطائرة , التي ولت هاربة عندما رميت الحجارة المنفلقة نحوها , واستمرت الفرق بالتقدم , مصرا على ان يصلوا الى السدود عند المغيب .

  • سيدي الوزير خنياس ! .
  • ماذا ورائك ؟ .
  • ينامي مع الالوف من المتمردين متجهون نحو السدود .
  • متى سيصلون اليها ؟ .
  • لو استمروا بهذه السرعة فسوف يصلون عند المغيب .
  • حسنا ... عندها سيكونون منهكون ... فنفاجئهم بهجوم واسع النطاق ... ارسلوا سرايا لدعم الجيوش المرابطة على السدود ! .   

شرعت الوحوش الطائرة بنقل سرايا الوحوش وانزالها في مناطق السدود , كانت اسرع بكثير من زحف ينامي الحكيم وثواره .

كادت فرق الثوار تصل , لكن الشمس قد غابت , فقرر ينامي الحكيم ان يعسكروا في مكان قريب , على ان يبدأ الهجوم في صبيحة اليوم التالي , في الطرف المقابل كانت الوحوش تستعد لشن هجوما في منتصف الليل على معسكر الثوار , حالما وصل الامر من الوزير خنياس , اطبقوا على معسكر الثوار من عدة جهات , لكن تفاجئوا بخيام فقط , لم يكن هناك احد في الخيام , لا احد على الاطلاق , شعروا انهم قد وقعوا في كمين , فأمر القائد ان يغادر الجميع بأسرع وقت , لكن ذلك لم يسعفهم على الخروج , ولم ينجهم من الخطر المتربص , فقد اطبق الثوار عليهم من خلفهم , اذاقوهم حر النار وحر الحديد , تمزقت سراياهم كل ممزق , وتشرذم جنودها هائمين في الصحراء , لم يتسن لهم الدفاع عن انفسهم , فضلا عن السدود .

بعد ان اجهز الثوار على شراذم سرايا الوحوش , توجهوا مباشرة الى السدود , فلم يجدوا فيها الا القليل ممن تبقى من الوحوش , اجهزوا عليهم , وشرعوا بإحكام اغلاقها , كي يمنعوا الماء من التدفق نحو دولتهم .   

استبشر الثوار فرحا بانتصار فرقهم وتحرير مناطق السدود , وباشروا بإرسال المزيد من الفرق لدعم قوات ينامي الحكيم المنهكة , لكن ينامي الحكيم لم يكن ليفكر بالراحة رغم تقدمه بالسن , وكذلك لم ينتظر وصول الامدادات , بل اصر على التقدم نحو مفترق طرق ايروس , واصر ان هناك ستكون الراحة ونقطة التقاء فرقه بالإمدادات , صعد في ماكن مرتفع , وقال مخاطبا الثوار :

  • اعرف انكم لم تناموا منذ البارحة ... واعلم انكم تعبون جدا ... لكن لا يجب ان نتوقف هنا ... بل يجب ان نستمر بالتقدم .. حتى مفترق ايروس ... فهو الحد الفاصل لاستمرار احتفاظنا بمنطقة السدود ... ان اسرعنا فسوف نصل هناك قبل الغروب بقليل .

هتف الجميع بصوت واحد بنشاط وحماس :

  • الى مفترق ايروس ! .

بالرغم من ان الطريق الى مفترق طرق ايروس مهما , الا انهم لم يواجهوا مقاومة تذكر , فقد كان الطريق سالكا , ولم تكن امامهم ثمة عوائق , واستمر الزحف  , رغم ان الكثيرين منهم ظهرت عليهم اثار التعب والاعياء , وصلت الطلائع الاولى قبل المغيب بساعات , فشرعوا بنصب الخيام على الفور .

********************** يتبع

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ما ينسى وما لاينسى | المهندس زيد شحاثة
مفخخات وإنتخابات | ثامر الحجامي
الانشطار الأميبي والانشطار الحزبي.. والجبهات الجديده | الدكتور يوسف السعيدي
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي