الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 08 /07 /2015 م 05:49 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح284

تأملات في القران الكريم ح284

سورة  القصص الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ{26}

تستمر الآية الكريمة في سرد تفاصيل قصته "ع" (  قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ ) , لرعي الاغنام , (  إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ ) , " فقال لها شعيب اما قوته فقد عرفته بأنه يستقي الدلو وحده فبم عرفت امانته فقالت انه لما قال لي تأخري عني ودليني على الطريق فأنا من قوم لا ينظرون في ادبار النساء عرفت انه ليس من الذين ينظرون اعجاز النساء فهذه امانته" –تفسير القمي- . 

 

قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ{27}

تروي الآية الكريمة كلام شعيب مع موسى "ع" (  قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ ) , عرض عليه الزواج بإحداهما , (  عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ) , على ان تكون اجيرا في رعي غنمي مدة ثمان سنين , (  فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ ) , فأن زدت فتفضلا من عندك , (  وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ ) , بإتمام العشر , (  سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ ) , في حسن المعاملة .    

 

قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ{28}

تروي الآية الكريمة جواب موسى "ع" (  قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ ) , اتفاقا , (  أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ ) , الثمان او العشر سنين , (  وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ ) , شهيد او حافظ , وهو ختام الاتفاق .

 

فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ{29}

تعود الآية الكريمة لسرد تفاصيل القصة (  فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ ) , مما يروى انه "ع" امضى عشر سنوات في الرعي , (  وَسَارَ بِأَهْلِهِ ) , بامرأته الى مصر , (  آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً ) , ابصرا نارا من الجهة التي تلي الجبل , (  قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا ) , هنا , (  إِنِّي آنَسْتُ نَاراً ) , ابصرت نارا , (  لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ ) , خبرا عن الطريق , وكان قد ضل الطريق , (  أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ ) , شعلة من النار تستدفئون بها .  

 

فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ{30}

تستمر الآية الكريمة في سرد تفاصيل القصة (  فَلَمَّا أَتَاهَا ) , وصل عندها , (  نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ ) , من الجانب الايمن لموسى "ع" في البقعة المباركة من تلك الشجرة , وكان النداء الالهي (  أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) . 

 

وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ{31}

يستمر النداء في الآية الكريمة (  وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ) , فألقاها , (  فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً ) , فلما رآها تضطرب كالحية , هرب من الخوف , (  وَلَمْ يُعَقِّبْ ) , لم يرجع , (  يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ ) , فكان النداء مطمئنا اياه "ع" بذهاب الخوف وحلول الامان . 

 

اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ{32}

تستمر الآية الكريمة في الموضوع (  اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ ) , ادخل يدك في طوق قميصك , (  تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ) , ذات شعاع , من غير علة , وقد كان موسى "ع" اسمر البشرة , (  وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ ) , ان ادخل يدك مرة اخرى في طوق قميصك فترجع الى حالتها الاولى , او ان العدو سيرهب من ذلك , وطريقة تهدئة خوفه بوضع اليد على الصدر , (  فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ ) , العصا واليد فيهما الكفاية ان يكونا حجة وبرهانا لفرعون وقومه , (  إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ ) , خارجين عن الطاعة . 

 

قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْساً فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ{33}

تروي الآية الكريمة على لسانه "ع" (  قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْساً ) , ذلك القبطي , (  فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ ) , يؤاخذوني به , فيقتلوني .  

 

وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَاناً فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءاً يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ{34}

يستمر كلامه "ع" في الآية الكريمة (  وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَاناً ) , عرف هارون "ع" بالفصاحة وحسن البيان , بينما كان موسى "ع" يعاني من علة في لسانه , (  فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءاً يُصَدِّقُنِي ) , يسأل الباري عز وجل ان يكون هارون "ع" معه معينا بتقرير الحجة والزام الخصم بها , (  إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ ) , لا يصدقون بي .  

 

قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَاناً فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا بِآيَاتِنَا أَنتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ{35}

تروي الآية الكريمة مجيبة له "ع" (  قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ ) , نقويك به , (  وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَاناً فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا بِآيَاتِنَا ) , ونجعل لكم غلبة عليهم , فلا يمكنهم الوصول اليكما بسوء , (  أَنتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ ) , تضمن النص المبارك وعدا ربانيا بنصرة كل من آمن بموسى وهارون "ع" , وكذلك كل من كان مع الحق .

 

فَلَمَّا جَاءهُم مُّوسَى بِآيَاتِنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّفْتَرًى وَمَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ{36}

تعود الآية الكريمة لسرد تفاصيل القصة (  فَلَمَّا جَاءهُم مُّوسَى بِآيَاتِنَا بَيِّنَاتٍ ) , لما حضر "ع" لدى فرعون بما لديه من الآيات البينة الدلالة , (  قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّفْتَرًى ) , كان الجواب من جهة فرعون ان قرروا ان هذا سحر مختلق , (  وَمَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ ) , مضيفا انهم لم يسمعوا بما جاءهم به "ع" لدى اسلافهم .   

 

وَقَالَ مُوسَى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَن جَاء بِالْهُدَى مِنْ عِندِهِ وَمَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ{37}

تروي الآية الكريمة كلام موسى "ع" في جوابهم (  وَقَالَ مُوسَى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَن جَاء بِالْهُدَى مِنْ عِندِهِ ) , الله تعالى اعلم بمن ارسله بالهدى , (  وَمَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ ) , وهو جل وعلا اعلم بمن سوف تكون له العاقبة الحسنة في الدنيا او في الاخرة على اختلاف الآراء , (  إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ) , ان الكفار لا يفوزون بالهدى في الدنيا , ولن يفوزوا بحسن العاقبة في الاخرة . 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

محكمة أسترالية تسجن سليم مهاجر 11 شهرا بتهمة تزوير الانتخابات

54% من الأستراليين يرون أن عدد المهاجرين الذي تستقبله أستراليا سنوياً كبير جداً

أستراليا: تلسترا تعلن عن الغاء 8000 وظيفة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مجزرة الهري إستهانة بالدم العراقي | ثامر الحجامي
عنما ييأس الشباب تموت الأمم | خالد الناهي
تأملات في القران الكريم ح390 | حيدر الحدراوي
امريكا اصبحت دولة بلا هيبة | سامي جواد كاظم
تحالف سائرون والفتح بين الخيار والأضطرار | واثق الجابري
كتاب: المصيبة بين الثواب والعقاب ويليه جدلية المآتم والبكاء على الحسين عليه السلام | السيد معد البطاط
كتاب: نحو اسرة سعيدة | السيد معد البطاط
كتاب: الحج رحلة في أعماق الروح | السيد فائق الموسوي
تجربة العراق الديمقراطية على مقصلة الإعدام | ثامر الحجامي
المطبخ السياسي والشيف حسن | خالد الناهي
مستدرك كتاب الغباء السياسي | سامي جواد كاظم
من هو المرجع ؟ | سامي جواد كاظم
تزوير و سرقات وموت .. ثم لجان!! | خالد الناهي
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 241(أيتام) | الارملة ساهرة جواد ك... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 55(محتاجين) | المرحوم جمال مشرف... | إكفل العائلة
العائلة 235(أيتام) | المرحوم عادل عزيز... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي