الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 29 /06 /2015 م 05:43 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح281

تأملات في القران الكريم ح281

سورة  النمل الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم بِحُكْمِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ{78}

تبين الآية الكريمة (  إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُم ) , بين بني اسرائيل , (  بِحُكْمِهِ ) , بحكمته وعدله , (  وَهُوَ الْعَزِيزُ ) , الغالب , لا يرد قضاءه , (  الْعَلِيمُ ) , بالحقائق , او حقيقة حكمه وقضاءه . 

 

فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ{79}

تخاطب الآية الكريمة النبي الكريم محمد "ص واله" (  فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ) , ثق به جل وعلا , واعتمد عليه بجميع امورك , ولا تبالي بعداوة الكفار لك , (  إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ ) , انك على الدين القيم , الواضح الدلالات , وصاحب الحق هو المنتصر . 

 

إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ{80}

تخاطب الآية الكريمة النبي الكريم محمد "ص واله" :

  1. إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى ) : تشبيها لمن اعرض عن الحق بالميت , فقد مات قلبه , وتعطلت مداركه .
  2. وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ ) : كذلك لا تستطيع ان تسمع الصم دعوتك , فقد تعطلت حاسة السمع لديهم , تعطل السمع تعطيل قلبي , لا تعطيل الجارحة , (  إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ ) , معرضين عن الحق , مولين الادبار .   

 

وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ{81}

تستكمل الآية الكريمة خطابها للنبي الكريم محمد "ص واله" (  وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ ) , الهداية لا تكون الا عن بصيرة , واعمى البصيرة لا ينتفع منها , بل لا يرشد اليها , (  إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا ) , المؤمنون ينتفعون بما يسمعون منك , وذلك لان حواسهم ومدركاتهم سليمة , (  فَهُم مُّسْلِمُونَ ) , مخلصون للتوحيد والايمان . 

 

وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ{82}

تبين الآية الكريمة (  وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , فمنهم من يقول :   

  1. حق العذاب أن ينزل بهم في جملة الكفار . "تفسير الجلالين للسيوطي" .
  2. وهو ما وعدوا به من الرجعة عند قيام المهدي عليه السلام . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ ) , يختلف المفسرون في شأن هذه الدابة , الا انهم يتفقون على انها مخلوق عاقل , طالما وانه يتكلم وينطق بالحق , وهي علامة من علامات الساعة , او من علامات الظهور المهدوي , (  أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ ) , من جملة كلام تلك الدابة ان تشهد على ان الناس عموما لم يكونوا يؤمنون بالقرآن ولا يؤمنون بالنبي الكريم محمد "ص واله" .

 

وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ{83}

تكلمت الآية الكريمة السابقة عن علامة من علامات المستقبلية , وتكلمت الآية الكريمة عن ما يجري في بعد تلك العلامة (  وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً ) , جماعة كثيرة , يختلف المفسرون في ان ذلك يكون في يوم القيامة , او في الدنيا بعد ظهور الدابة , (  مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا ) , تلك الجماعة المشار اليها هم ممن كذب ببعثته "ص واله" , وهم ائمة الكفر واسياده على اغلب الآراء , (  فَهُمْ يُوزَعُونَ ) , يجمع اولهم بأخرهم , فيساقون . 

 

حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْماً أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{84}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقتها (  حَتَّى إِذَا جَاؤُوا ) , حضروا مكان الحساب , (  قَالَ ) , جاءهم النداء :

  1. (  أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي ) : برسلي وانبيائي , وبكل ما جاؤوكم به .
  2. (  وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْماً ) : ولم تدركوها , ولم تعقلوها , فكذبتم بها ولم تؤمنوا بها .
  3. أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) : سؤالا للتبكيت , أي شيء كنتم تعملون به بعد التكذيب .  

 

وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ{85}

تستكمل الآية الكريمة الموضوع (  وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم ) , حلّ بهم العذاب الموعود , والمستحق , (  بِمَا ظَلَمُوا ) , والسبب ظلمهم لأنفسهم بالشرك , ومن ثم ايرادها موارد العذاب , او ظلمهم لغيرهم بهضمهم وسلب الحقوق والاعتداء , (  فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ ) , لا ينطقون لأكثر من سبب , نذكر منها اثنين :  

  1. لا حجة ولا عذر لهم .
  2. لشغلهم بالعذاب . 

 

أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِراً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{86}

تستكمل الآية الكريمة الموضوع مذكرة (  أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ ) , بالنوم والراحة من عناء العمل والكد في النهار , (  وَالنَّهَارَ مُبْصِراً ) , يبصروا به , وينصرفوا الى العمل وقضاء الحوائج , (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) , خصّ المؤمنين لانهم الاكثر انتفاعا بذلك من غيرهم .      

 

وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ{87}

تستكمل الآية الكريمة الموضوع  (  وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ ) , نفخة اسرافيل "ع" الاولى على اغلب الآراء , (  فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ ) , يدب الفزع في الجميع , في اي مكان كانوا , (  إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ) , يستثني النص المبارك من شاء الله تعالى آمنهم من ذلك الفزع المذكور , (  وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ ) , كل الخلق يأتي صاغرا مطيعا . 

( روي ان النبي صلى الله عليه وآله سئل عنه فقال قرن من نور التقمه اسرافيل فوصف بالسعة والضيق واختلف في ان اعلاه ضيق واسفله واسع أو بالعكس ولكل وجه وورد ان فيه ثقبا بعدد كل انسان ثقبة فيها روحه ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .     

 

وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ{88}

تنعطف الآية الكريمة لتسلط الضوء (  وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً ) , ثابتة , لا حركة فيها , (  وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ) , لكن واقع حالها انها تجري ( تمر ) كالسحاب في سرعتها , " وذلك لأن اجرام الكبار إذا تحركت في سمت واحد لا تكاد تتبين حركتها " –تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني- , (  صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ ) , احكمه بحكته واجراه بتدبيره , (  إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ) , وهو جل وعلا خبيرا بظواهر وبواطن الامور , فيجازيكم بها . 

 

مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ{89}

تستكمل الآية الكريمة الموضوع  موضحة (  مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ ) , التوحيد والايمان بالله تعالى ورسله , والطاعة ... الخ , فأنه يوم القيامة :  

  1. فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا ) : بسبب الحسنة له الثواب الجزيل .
  2. وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ ) : وايضا يكون من جملة من استثناهم جلا وعلا من الفزع (  فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ) .  

 

وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{90}

تنتقل الآية الكريمة لتنقل الصورة المقابلة لسابقتها الكريمة (  وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ ) , الكفر والشرك والعصيان والتمرد ... الخ , (  فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ ) , كبوا في النار على وجوههم , وخصّت الوجوه لأنها موضع الشرف , (  هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) , ليس لكم من الجزاء الا ما كنتم قائمون عليه من الباطل وسيء الاعمال في الدنيا .    

 

إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ{91}

تروي الآية الكريمة خطابها على لسان النبي الكريم محمد "ص واله" (  إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ ) , مكة , (  الَّذِي حَرَّمَهَا ) , جعلها حرما آمنا , (  وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ ) , خلقا وملكا , (  وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) , من جملة المنقادين المطيعين لله تعالى مجده وذكره . 

( عن الصادق عليه السلام ان قريشا لما هدموا الكعبة وجدوا في قواعده حجرا فيه كتاب لم يحسنوا قراءته حتى دعوا رجلا قرأه فإذا فيه انا الله ذو بكة حرمتها يوم خلقت السماوات والأرض ووضعتها بين هذين الجبلين وحففتها بسبعة املاك حفا .

وعنه عليه السلام لما قدم رسول الله صلى الله عليه وآله مكة يوم افتتحها فتح باب الكعبة فأمر بصور في الكعبة فطمست فأخذ بعضادتي الباب فقال الآ ان الله قد حرم مكة يوم خلق السماوات والأرض فهي حرام بحرام الله عز وجل الى يوم القيامة لا ينفر صيدها ولا يعضد شجرها ولا يختلي خلالها ولا تحل لقطتها الا لمنشد فقال العباس يا رسول الله الإ ذخر فانه للقبر والبيوت فقال رسول الله الاّ الإ ذخر ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .  

 

وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ{92}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها (  وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ ) , تلاوة وتطبيقا , (  فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ) , فمن اهتدى منكم باتباعي , فأن ثواب الهداية ومنافعها عائد اليه , (  وَمَن ضَلَّ ) , بمخالفتي , فاعرض عن الايمان وابتعد عن الهدى , (  فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ ) , فما عليّ الا البلاغ والانذار , ولا يحيق بي شيئا من ضلالته .          

 

وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{93 }

تستكمل الآية الكريمة خطابها له "ص واله" (  وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ ) , على نعمه جل وعلا عليّ بالنبوة والرسالة والعلم ... الخ , (  سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ) , سيريكم جل وعلا آياته في السماء والارض وفي انفسكم , فتعرفونها وتعرفون بها الحق من الباطل , (  وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) , لا تحسبوا تأخير العذاب عنكم لغفلة منه جل وعلا , انما هي مهلة املهكم فيها لوقت معلوم .    

( الآيات امير المؤمنين والأئمة عليهم السلام إذا رجعوا الى الدنيا يعرفهم اعداؤهم إذا رأوهم في الدنيا قال امير المؤمنين عليه السلام : والله ما لله آية اكبر مني ) . "تفسير القمي" .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

محكمة أسترالية تسجن سليم مهاجر 11 شهرا بتهمة تزوير الانتخابات

54% من الأستراليين يرون أن عدد المهاجرين الذي تستقبله أستراليا سنوياً كبير جداً

أستراليا: تلسترا تعلن عن الغاء 8000 وظيفة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مجزرة الهري إستهانة بالدم العراقي | ثامر الحجامي
عنما ييأس الشباب تموت الأمم | خالد الناهي
تأملات في القران الكريم ح390 | حيدر الحدراوي
امريكا اصبحت دولة بلا هيبة | سامي جواد كاظم
تحالف سائرون والفتح بين الخيار والأضطرار | واثق الجابري
كتاب: المصيبة بين الثواب والعقاب ويليه جدلية المآتم والبكاء على الحسين عليه السلام | السيد معد البطاط
كتاب: نحو اسرة سعيدة | السيد معد البطاط
كتاب: الحج رحلة في أعماق الروح | السيد فائق الموسوي
تجربة العراق الديمقراطية على مقصلة الإعدام | ثامر الحجامي
المطبخ السياسي والشيف حسن | خالد الناهي
مستدرك كتاب الغباء السياسي | سامي جواد كاظم
من هو المرجع ؟ | سامي جواد كاظم
تزوير و سرقات وموت .. ثم لجان!! | خالد الناهي
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 79(أيتام) | عائلة المرحوم جواد خ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 280(أيتام) | المرحوم صالح عوض الب... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 124(أيتام) | المرحوم السيد حسين د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي