الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 27 /06 /2015 م 08:08 صباحا
  
هنيئاً للوهابيين بهدر دماء آلشيعة!

الخسة و العار عليك يا كاذب الشيرازي و على جلاوزتك (ياسر الخبيث) و آلشيطان (حسن ياري) و آلجاهل (ذاكري) و أمثالهم ألذين سبّبوا قتل الشيعة في الكويت و دول الخليج و الشام و العراق و غيرها و هم ينفذون بغباء مفرط مخططاً صهيونياً رهيباً لجهلهم و هوانهم في الدنيا, حيث لم يستوعبوا التوجيد العملي و لا آلنهج الحسيني ألأبي ألذي يستوجب البراءة من كل ظالم و مستكبر و في كل زمان و مكان, لكن هؤلاء فعلوا العكس تماماً و أعلنوا البراءة العملية من الحسين(ع) بتأييدهم لأظلم خلق الله في الأرض!

لم تأتي حادثة الكويث يوم أمس و حصراً في مسجد الأمام الصادق(ع) بشكل طارئ و عفوي .. كما ليست هي الأولى أو الأخيرة, و إنما كان لهذا العمل الأرهابيّ مقدمات و تمهيدات قد شارك فيها بخبث و إصرار معظم الشيرازيين الخبثاء الجهلاء بعمد و سبق إصرار, لأن رزق أكثرهم يُؤمّن من خلال محطاتهم الباطلة مقابل معاداة الدولة الأسلامية و هدر دماء شيعة أمير المؤمنين بسبب دعواتهم الجاهلية ألمنبوذة و تكفير الناس في الزمان و المكان الغير الشرعيين و غير المناسبين, فمواقع و أمكنة إعلامهم الأصفر المريض معروفة و هي لندن و واشنطن بجانب مراكز و محطات الموساد و المخابرات الصهيونية التي يشرفون عليها من قرب

أما الزمان؛ فهو نفس التوقيت و الزمن الذي بدأت و ظهرت فيه محطات و مراكز الفتنة الوهابية (السُّنية) من الطرف الآخر و في نفس تلك العواصم الغربية بإدارة مجموعة خبيثة منحطة أخلاقياً و عقائدياً من الجّهتين, حيث تدعو كلّ جهة منهم إلى سبّ و تكفير المسلمين و تخوينهم أيضاً .. بينما هم عين الخيانة و آلأنحراف و النفاق و الدجل و التكفير بعباءة إسلامية مزورة بعيدة كل البعد ليس فقط عن الأسلام المحمدي الأصيل الذي رفع رايته الأمام الخميني العظيم و خلفه الأمام الخامنئ الشجاع في هذا العصر ؛ بل يعادون حتى أبسط المبادئ الأنسانيّة التي تدعوا للمحبة و السلام و حب الآخرين و كما أكدّ على ذلك القرآن ثمّ الرسول الكريم (ص) و الأمام علي (ع) بمقولة كبيرة أصبحت شعاراً لكل الأنسانية:

[الناس صنفان إمّا أخٌ لك في الدين أو نظير لك في الخلق]!

و لكن هؤلاء لم يُعادوا الأنسانية فقط بالتواطؤ مع الصّهاينة الذين سخروا لهم مجطات فضائية و مراكز و مساجد باسم اهل البيت(ع) في قلب لندن و واشنطن و على مقربة من من قصور المستكبرين في العالم ؛ بل عادوا و كفّروا حتى المسلمين الذين ينطقون الشهادتين و يؤمنون بأهل البيت(ع) بآلروح و الدّم كخط أحمر في مسعاهم و جهادهم في الحياة!

ففي شهر الرحمة و البركة .. شهر زمضان المبارك .. و بَدَلَ أن تدعوا و تكثف تلك آلمحطات الشيرازية؛ دعوتهم للتآخي و الحب و السلام و عبادة الله و التوحيد تحت راية الولاية المحمدية التي حملها الدولة الأسلامية المباركة الوحيدة في العالم؛ نراهم بَدَلَ ذلك قد كثّفوا هجماتهم على كلّ ما هو إسلاميّ حقيقيّ و إنسانيّ عالميّ, و لهذا إنتفض من الطرف الآخر وهابية السُّنة ألمأجورين كردّ فعل تحركهم أيضا في الخفاء أصابع الصهاينة, لحرق الأمّة الأسلاميّة من الداخل, عبر تشديد الخلافات بين المسلمين و تكفير و تفجير بعضهم بعضاً, و لذلك كثرت عمليات التفجير و التخريب و القتل و الشحن الطائفي في بلادنا الغير الآمنة بسبب تلك العقول ألوهابية الكربلائية ألخرفة العفنة التي لا تتقن مهنة أو أختصاص أو عمل مفيد للمسلمين و الأنسانية التي يعادونها جملة و تفصيلاً!

و لذلك توالت في كل مكان عمليات القتل و الذبح و الغدر أخيراً و منها عملية تفجير مساجد الشيعة في السعودية و مسجد الأمام الصادق (ع) في الكويت, حيث ارتفعت حصيلة التفجير الارهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق"ع" في الكويت يوم الجمعة الى اكثر من 225 حالة ،بين شهيد وجريح!

و قد أعلنت وزارة الداخلية الكويتية في بيان لها اورده "تلفزيون الكويت" ، الجمعة ، وتابعه "عراق القانون"؛ ان الحصيلة النهائية للتفجير الذي استهدف مسجد الامام الصادق"ع" ، وسط الكويت ، بلغت 25 شهيداً ، و إصابة 202 آخرين بجروح ، و فيما اشارت الى ان اجهزتها تعمل على البحث و التحري عن كل من شارك في تنفيذ هذا التفجير الارهابي ، فقد أكدت؛ ان اجهزتها ستضرب بيد من حديد على كل من يحاول إستهداف الكويت و أمن شعبه ، وكل محاولة للنيل من الوحدة الوطنية الكويتية.

يشار الى ان تنظيم "داعش" قد تبنى في بيان له نشر عبر "مواقع موالية للتنظيمات الارهابية " ذلك التفجير الارهابي الذي استهدف المصليين لأداء الصلاة, فهنيئاً للخبيث الكاذب الشيرازي ألذي سبب و جماعته الجهلاء كل تلك الفتن و الذبح في بلاد المسلمين للصعود على جماجم شهداء الشيعة المظلومين المذبوحين
!

لذلك نطالب الجمهورية الأسلامية الأيرانية و بآلذات وليّ أمر المسلمين و الأنسانية السيد الخامنئي دام ظله على البشرية بمحاكمة و طرد كل كربلائي شيرازي جاهل لم يفقه روح الإسلام و سكن قم أو طهران أو مشهد و محاكمتهم و إبعادهم عن بلد الأسلام لأن هؤلاء الجهلاء سيسببون الفتنة و ينقلونها حتى لأيران و كما خطط لذلك الصهاينة عن طريقهم بعد تجنيد رؤوسهم العفنة, و الله شاهد على ما أقول!

فهؤلاء ألوهابية يُنفّذون مشروعاً صهيونياً إستكبارياً عالمياً عجز عن تنفيذه كل حكومات الغرب مع حكام الخليج و على رأسهم صدام الخبيث و من ورائهم بشكل مباشر الأستكبار العالمي, لذلك جهزوا هؤلاء المشعوذين الجهلاء بدعمهم بوسائل الفتنة و منها ألمحطات الفضائية و المراكز الإعلامية لتمرير ذلك المخطط ألتدميري الخبيث و نخر أمة الأسلام من الداخل, و ها هم يدمرون جميع مذاهب الأمة الأسلامية و في مقدمتهم شيعة أهل البيت(ع) بدم بارد و خيلاء لم نشهده من قبل, بينما لم يُقتل للآن شيرازي واحد دفاعاً عن أهل البيت(ع) و هم يدعون إعلامياً فقط موالاتهم بينما ينكرونها في حياتهم و سفرتهم و لقمة خبزهم و لباسهم و عند مضاجعة نسائهم على أرض الواقع الصهيوني!

و إنّ هروبهم من (الزينبية) في الشام  من أمام داعش و النصرة الذين هجموا على مدينة و قبر زينب (ع) و تركوها ليثبتوا بآليقين القاطع نفاقهم العملي و حتى النظري الذي ما برحوا يدعون حبّهم الكاذب لآل البيت(ع) في الأعلام .. و آل البيت أبرياء منهم و من أفعالهم و عمالتهم و خبثهم!

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: الموت يغيب عميد الجالية اللبنانية والعربية في ملبورن سعيد صيداوي ابو عمار

الصين تعاقب شركة صينية بعد فضيحة عسل مغشوش.. وأستراليا لا تكترث

بعد طعنه داخل أحد سجون أستراليا.. نبوءة الأخطبوط طوني مقبل تتحقق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   تأملات في القران الكريم ح412  
   حيدر الحدراوي     
   تأملات في القران الكريم ح417  
   حيدر الحدراوي     
   مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل  
   علي جابر الفتلاوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح416  
   حيدر الحدراوي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الخامس  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثالث  
   عبود مزهر الكرخي     
   فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء الثاني  
   عبود مزهر الكرخي     
المزيد من الكتابات الإسلامية
الحكيم من الجهاد إلى الشهادة . | رحيم الخالدي
هلا أهلا mbc العراق | هادي جلو مرعي
نداء من المرشد الأعلى | هادي جلو مرعي
مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي - دراسة وتحليل | علي جابر الفتلاوي
مقال/ ألفضائيات وفضائح الفساد | سلام محمد جعاز العامري
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الطاقة والمبدعين ح4 والأخيرة | حيدر الحدراوي
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان | كتّاب مشاركون
الا العباس عليه السلام | سامي جواد كاظم
ولاة جناة ولكن لا يشعرون | د. نضير رشيد الخزرجي
إله الارزق اغلى من التمر! | خالد الناهي
يــا محـمد (ص) | عبد صبري ابو ربيع
ترامب المجنون.. وتناقضنا جنون | واثق الجابري
العمالة الأجنبية والبطالة العراقية | ثامر الحجامي
منهمك في دنياها (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألفساد يرتجف في العراق | سلام محمد جعاز العامري
سؤآل أكبر من العالم | عزيز الخزرجي
فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الرباني المتألق / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟ | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي