الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 20 /06 /2015 م 06:20 مساء
  
ثقافة القراد والصور المشرقة

اولا- ثقافة القراد

علمنا من التاريخ ان المحتل لا يرحل الا ويترك له آفة لعينة في اثره، فلم يسقط الغربيون الصنم من اجل سواد عيوننا ، فلا شيء يفعلونه بقصد القربى الى الله مطلقا لأنهم اصلا اعداء الله ، وعندما جاءوا العراق محتلين ، اختاروا جنسياتهم لقراد حملوه معهم وباءا ينشروه بعد رحيلهم في بيئتنا.

القراد ؛ هو اتعس انواع الحشرات الوبائية التي تصيب الماشية لأنها تدخل تحت الجلد وتتوالد هناك وتنشيء لها مستعمرات تمتص دم الحيوان ولن يتعافى بعدها حتى يهلك،

وأمام الصور المشرقة الرائعة لأبناء، بلدنا العزيز ، تنتشر ثقافة القراد في بلدنا؛  فالرئيس هو القرادة البريطانية الكبيرة تلتصق لتمتص عشرات الملايين شهريا غير النثرية بالميارات، ثم لا يكتفي وطبقا لثقافة القراد ؛ فياتي بابنته الوزيرة السابقة الدكتورة جوان  وليهيئ لها بيئة في مستعمرته القرادية  وليحتال على القانون لأنها تقبض مراتب وزيرة سابقة لايكفيها حسب نهمتها الامتصاصية فيتعاقد معها على (12,900,000) دينار شهريا ، هذا غير ماخفي من افراد المستعمرة.

 ولتأكيد نشر ثقافة القراد الماص لدم العراق للرئيس البروتوكولي و القرادة الكبيرة كان له ثلاث قرادات نواب لمساعدته في مهمته القرادية الامتصاصية التي هي اصلا تشريفية وليس له مهام وظيفية حكومية غير التشريفات ومع هذا يمتنع عن القيام بها ؛ نعم يمتنع عن اداء مهامه البسيطة في  توقيع الاحكام الصادرة في حق قتلة الشعب (اعتقد لأنهم يشاركونه في عملية القتل) .

هؤلاء النواب للقرادة الكبيرة ايضا قراد من نوع اسوء كل واحد منهم يقبض غير راتبه بعشرات الملايين ونثرياتهم بالمليارات ، فان لهم افواج حماية بالمئات يشغلونهم كعسكريين من مهامهم الحقيقية في معارك الشرف ضد داعش.

وثقافة القراد هذه تنتشر بين اوساط الوزراء والبرلمانيين فكل منهم يحاول قدر امكانه ان يمتص من دم العراق ما وسعه ان يسع وينشئ له مستعمرة من اقاربه ومقربيه. والمصيبة ان كل واحد منهم يعمل ضد الاخر ويسقطه والنتيجة مدمرة للعراق المنكوب بهم.

ولننظر في جهة اخرى الى العراق في صوره المشرقة :

  • مثل متطوع شاب ترك حياة الشباب والتحق بالحشد الشعبي  تلبية لنداء المرجعية بلا راتب ولا طمع بشيء من حطام الدنيا.
  • بيوت تطوعت لتزويد المقاتلين بما يحتاجونه من غذاء ومئات السيارات تخرج اسبوعيا من مدن العراق متوجه الى جبهات القتال تحمل الارزاق المطبوخة والطازجة الى المقاتلين.
  • مقاتل يفقد احد اعضائه ويصر على البقاء في الجبهة لقتال اعداء الله وحماية للمقدسات.
  •  طفلة لم تبلغ حد التكليف تكسر حصلتها وتتبرع بها للحشد الشعبي، فيها خمسة ارباع.
  • شيخ بلغ من العمر عتيا وهو يمسك بسلاحه بشيبته البيضاء يحرس تغور الوطن، يامل من الله تعالى الشهادة.
  • طبيب يضع لافتة يعالج الحشد الشعبي وعائلاتهم مجانا.
  • صاحب مولدة يتبرع لعوائل الحشد الشعبي  بالكهرباء مجانا.

صور اخرى رائعة لا تحصى ...

بربكم لو قارنا بين صور القراد الملتصق بوطننا، وما يروج له من ثقافة القراد ، مقارنة بهذه الصور الرائعة الا تجدون اني محق ان اقول : ان بصطال ذلك الجندي المتطوع المدافع عن العراق ومقدساته وحتى عن القراد نفسه ليبقى ، هو اسمى واجل من مستعمرات القراد التي تركها لنا المحتل من جنسياته؟ ان كثير من القراد كان سببا في دخول داعش للوطن.

اليس من حقنا ان نطالب بالتخلص من القراد ومن ثقافة القراد؟

 اليس من حقنا ان نؤيد سلطة طواريء  تبدأ بتخليصنا من القراد ومستعمراته اولا وقبل داعش لان القراد وثقافته يضعف الوطن ويجعله اقل مقاومة للدواعش المجرمين مصاصي الدماء.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 210(أيتام) | المرحوم قاسم علي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي