الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » نزار حيدر


القسم نزار حيدر نشر بتأريخ: 20 /06 /2015 م 03:22 صباحا
  
أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ - السّنةُ الثّانيَةِ (1)

أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ

                      السّنةُ الثّانيَةِ

                           (1)

                     نـــــــزار حيدر

   {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَىٰ أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا}.

   مَعَ بزوغِ هلالِ شهرِ رمضان المبارك، نعودُ من جديدٍ الى القرآن الكريم على اعتبار أنهما توءمان لا ينفصلان ابداً كون رمضان ربيع القران، كما في قول الامام ابي جعفر الباقر عليه السلام {لكلِّ شيء ربيعٌ وربيعُ القرآنِ شهرُ رمضان}.

   نحن، اذن، على موعد جديد مع كتاب الله العزيز لتخضرَّ آياته وتينع سوره وتزهو مفاهيمه في نفوسنا وفي مجالسنا ومنتدياتنا في هذا الشهر الفضيل.

   وعادةً ما يهتمّ الناس بالقرآن من ناحية القراءة والتجويد والترتيل لتحسينها وتطويرها بغضّ النّظر عن الانتباه الى فحوى الايات التي نمرّ عليها، فاهتمامنا ينصبّ على ختمه مرة او اكثر في هذا الشهر، اكثر من اهتمامنا باستيعاب الاية.

   ان من المفروض ان نهتم بمعاني الايات وجوهرها ودروسها وعبرها وأحكامها كما نهتم بقواعد القراءة والتجويد، ونتسابق في فهم الاية واستيعابها كما نتسابق في إنهاء ختمة القراءة او اكثر في هذا الشهر الفضيل.

   لقد وصف امير المؤمنين (ع) القراءة السليمة للقران الكريم بقوله {أَمَّا اللَّيْلَ فَصَافُّونَ أَقْدَامَهُمْ، تَالِينَ لاَِجْزَاءِ الْقُرْآنِ يُرَتِّلُونَهَا تَرْتِيلاً، يُحَزِّنُونَ بِهِ أَنْفُسَهُمْ، وَيَسْتَثِيرُونَ بِهِ دَوَاءَ دَائِهِمْ، فَإِذَا مَرُّوا بِآيَة فِيهَا تَشْوِيقٌ رَكَنُوا إِلَيْهَا طَمَعاً، وَتَطَلَّعَتْ نُفُوسُهُمْ إِلَيْهَا شَوْقاً، وَظَنُّوا أنَّهَا نُصْبَ أَعْيُنِهِمْ، وَإِذَا مَرُّوا بِآيَة فِيهَا تَخْوِيفٌ أَصْغَوْا إِلَيْهَا مَسَامِعَ قُلُوبِهِمْ، وَظَنُّوا أَنَّ زَفِيرَ جَهَنَّمَ وَشَهِيقَهَا فِي أُصُولِ آذَانِهِمْ، فَهُمْ حَانُونَ عَلَى أَوْسَاطِهِمْ، مُفْتَرِشُونَ لِجَبَاهِهِمْ وَأَكُفِّهِمْ، وَأَطْرَافِ أَقْدَامِهِمْ، يَطْلُبُونَ إِلَى اللهِ فِي فَكَاكِ رِقَابِهِمْ}.

   انّ شهر رمضان المبارك فرصة لتغيير الذّات بمقاسات القرآن الكريم، وهو الهدف الذي نزّلهُ الله تعالى على رسوله الكريم في ليلة القدر، فغايات اياته هي العقل والروح والارادة.

   العقل؛ من خلال انارة الأفكار والانفتاح والغاء مفهوم التزمّت والانغلاق واحتكار الحقيقة.

   انّه يخاطب العقل كأعظم مخلوق خلقه الله تعالى، ولذلك فانّ ايّة قراءة لآيات القران الكريم لا تلامس العقل ولا تؤثّر فيه ولا تطهّره من التخلف والخرافة والجهل والامّية، انما تبقى قراءة ناقصة غير مجدية.

   الرّوح؛ من خلال تطهير القلب من الأمراض، كالنفاق والرياء والخيانة والازدواجية والاستئثار والخوف والجبن والشك والتردد وغيرها.

   الإرادة؛ من خلال تثبيت الايمان في القلب، فآياته {كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ} واليقين بصفات الله تعالى عبر الايمان بالغيب والذي من ابرز مصاديقه الايمان المطلق بصفات الله عز وجل.

   ومن اجل ربيع مختلف للقران الكريم في هذا الشهر الفضيل، يلزمنا اثارة كل جوانب اياته في نفوسنا وعقولنا، العلم والأدب والفن والتاريخ والفسلفة والاخلاق والعرفان وكل شيء، كلٌّ حسب اهتماماته واختصاصاته وحاجاته، لنتعامل معه بعقلية منفتحة تستوعب كل الأبعاد التي اراد اثارتها القران الكريم من دون تزمّت او تكلّس او عصبية او تعصّب، لان ذلك يقلّل من قيمة القراءة ويُبعدنا عن جوهر رسالة القران الكريم التي هي انسانية عالمية قبل ان تكون دينية. 

   ان الاستنتاجات المنحرفة التي يتوصل اليها التكفيريون من الارهابيين القتلة، وكذلك الاستنتاجات السلطويّة في قراءات فقهاء التكفير وعلماء السوء، علماء البلاط، انّما سببها توظيف الايات لخدمة اجندات خاصة من منطلق البحث في شرعنة الجريمة بكل مستوياتها، ولهذا السبب نصحَ امير المؤمنين (ع) عبد الله بن عباس عدم محاججة الخوارج بالقرآن الكريم بقوله له عندما بعثه لهم لمحاججتهم{لا

تُخَاصِمْهُمْ بِالْقُرْآنِ}

لانها محاججة لن تنتهي، وعادةً ما تقود الى الجدال العقيم، لماذا؟

{فَإِنَّ الْقُرْآنَ حَمَّالٌ ذُو وُجُوه، تَقُولُ وَيَقُولُونَ}.

   ١٧ حزيران ٢٠١٥ 

                     للتواصل؛

E-mail: nhaidar@hotmail. com

Face Book: Nazar Haidar 

WhatsApp & Viber& Telegram+ 1 (804) 837-3920

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

سفينة الشحن "الكويت" تجلب اصابات كورونا جديدة لأستراليا

أستراليا تحجز سفينة نقل مواشٍ كويتية بسبب كورونا

أستراليا: جهاز الاستخبارات "آزيو" يسعى إلى توسيع صلاحياته وتخفيض سن الاستجواب إلى 14 عاماً
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ألطريق الوحيد للتغيير | عزيز الخزرجي
رسالتي الكونية التي غيّرت العالم | عزيز الخزرجي
الامام علي شهيد العدل والرحمة | كتّاب مشاركون
الامام علي (ع) مدرسة السياسة وتخبط الساسة | سامي جواد كاظم
تأملات في القران الكريم ح457 | حيدر الحدراوي
قراءة فى كتاب أعجمي فالعب به | كتّاب مشاركون
اسبوع مليء بالاكاذيب | سامي جواد كاظم
وقفة في محراب الأمام علي(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
من قتل أمير المؤمنين عليه السلام؟! | الشيخ عبد الأمير النجار
قراءة فى كتاب الشمس في نصف الليل | كتّاب مشاركون
جرح هامة يعسوب الدين | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الحكمة الكونية التي تختزل فلسفة نهجنا الكوني: | عزيز الخزرجي
قراءة فى كتاب الشاء | كتّاب مشاركون
ما تأثير الجائحة كرونا على الرؤساء والأنظمة والمسؤولين والأنظمة والعالم؟ | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح456 | حيدر الحدراوي
اضغاث احلام .. قصة قصيرة | حيدر حسين سويري
وفاة خادم ألعراقيين | عزيز الخزرجي
همسة كونية لعلي بن أبي طالب: | عزيز الخزرجي
كيف تنمي الذهن لاقتناص الرأي الصائب؟ | د. نضير رشيد الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 353(أيتام) | المرحوم عبد الرضا سل... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي