الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 28 /05 /2015 م 07:56 صباحا
  
كردستان والإنفصال غباء سياسي أم نشوة مكاسب

تتعالى الدعوات, من قبل رئاسة إقليم كردستان, للإنفصال عن العراق, وتحقيق الحلم الكوردي القديم, بإقامة دولة كردستان الكبرى.

لم يترك الزعيم الكوردي, مسعود البارزاني, مناسبة أو زيارة للدول الغربية, إلا وأعلن عن أن الدولة الكوردية قائمة لا محالة, وأن كيانها بات قريبا.

السياسية البارزانية! تبدو وكأنها سياسة متهورة, وليست ذات روية, فالزعيم الكوردي لهذه اللحظة, لم ينظم البيت الكوردي بالصورة المطلوبة, والتي تؤهله ليُكوِّن دولة مستقلة.

النظر بتأمل لدعوى الإنفصال, تضعنا أمام تساؤلات عديدة, أهمها لماذا يصر مسعود البرزاني على الإنفصال, ولم يترك مناسبة ألا وذكر الموضوع؟!

التساؤل الثاني يتمحور حول إمكانية إقامة الدولة الكوردية المنشودة!.

المتابع للشأن الكوردي بتمعن, يرى إن هناك خلافات كبيرة, وإختلافات أكبر, ضمن المنظومة الكوردية, وان البيت الكوردي غير متوحد الرؤية حول طبيعة إدارة الإقليم, بل على العكس هناك سخط كبيرة على الطريقة التي يدير بها البرزاني الإقليم.

للإجابة على التساؤل الأول, يجب أن نبين نقطة مهمة, وهي حلم إقامة دولة كوردية هو هاجس كل من ينتمي لتلك القومية, لذا يحاول مسعود برزاني, من خلال مطالبته بإقامة الدولة الكوردية, دغدغة مشاعر الكورد وإستدرار عواطفهم القومية, ليكون هو البطل الأوحد والقائد الملهم, المدافع عن القضية الكوردية.

أمر آخر يضاف جوابا للتساؤل الأول, وهو إن إقليم كوردستان من خلال دعواته بالإنفصال يحاول الضغط على الحكومة المركزية لتحقيق مكاسب أكبر.

أما التساؤل الآخر حول امكانية إقامة الدولة الكوردية, وهل إن الحلم الكوردي وارد التحقق أم لا؟! فجوابه يتمحور حول شقين.

شق داخلي, وشق خارجي, فالأوضاع في الداخل الكوردي وكما قلنا, ليست مثالية, وعلى غير وفاق, فالصراع بين الحزبين الرئيسيين, الإتحاد الوطني والديموقراطي, لا زال مستمر وإن كانت تخفيه بعض المصالح في قبال حكومة المركز, كما إن المنافس السياسي الجديد (كتلة التغيير) أيضا, بدأ أنصاره يلوحون بكبر حجمهم, ولابد أن يكون لهم شأن في إقليم كوردستان.

كذلك؛ فإن إنفصال الأقليم عن العراق سوف يفقدها الكثير من الميزات الإقتصادية, إذ أن أول ما ستخسره كردستان, هو ال 17% والذي لا يمكن لموارد كوردستان, سواء النفطية أم السياحية, أن تعوض هذه الخسارة.

أما من الناحية الخارجية, فإن حلم الدولة الكوردية, سيصطدم برفض دول الجوار لهذه الدولة الجديدة, فإيران وتركيا وسوريا (رغم الحرب الدائرة فيها), لن يقبلوا بحال من الأحوال بإقامة هذه الدولة.

أمر آخر؛ هو الرفض الكوردي الإقليمي المعارض, أعني به القوى الكوردية المعارضة في دول الجوار, فحزب العمال الكوردستاني في تركيا, وحزب الحياة الحرة في إيران, يرفضان رفضا قاطعا, أن يتصدر مسعود البارزاني لواجهة الحلم الكوردي. 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

العلاقات الأسترالية الصينية.. التحديات والمصالح

أستراليا: برنامج الهجرة قيد المراجعة وسط تزايد مخاوف الازدحام

أستراليا: إلقاء القبض على رجل حاول طعن المارة بشكل عشوائي في قلب مدينة سيدني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
!في كل اصقاع الارض العمالة للجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح432 | حيدر الحدراوي
في كل اصقاع الارض العمالة للاجنبي يحاسبون عليها وبشدة وبالعراق يتمشدقون بذلك ومحصنين بحصن طركاعة!!! | كتّاب مشاركون
الخطاب المعارض للحكومة | ثامر الحجامي
عاشق اللوم | عبد صبري ابو ربيع
انفجار | عبد صبري ابو ربيع
خيـــال عاشق | عبد صبري ابو ربيع
مستشفى الكفيل في كربلاء أسم يدور حوله الكثير... | عبد الجبار الحمدي
تروضني | عبد صبري ابو ربيع
الخط الأسود | عبد الجبار الحمدي
مسكين | عبد صبري ابو ربيع
أمة العرب | عبد صبري ابو ربيع
هل رفعت المرجعية عصاها؟ | سلام محمد جعاز العامري
ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي | كتّاب مشاركون
ابن الرب | غزوان البلداوي
شخصيتان خدمتا الاعلام الشيعي | سامي جواد كاظم
أتمنى في هذا العيد .. كما كل عيد .. | عزيز الخزرجي
خطبة الجمعة البداية ام النهاية | كتّاب مشاركون
ألمفقود ألوحيد في العراق: | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 242(أيتام) | المرحوم نايف شركاط ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 176(أيتام) | المرحوم علي رهيف معد... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي