الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمد الكوفي


القسم محمد الكوفي نشر بتأريخ: 04 /05 /2011 م 12:59 صباحا
  
زيارة تفقدية لسفير جمهورية العراق في السويد إلي مدينة مالمو / جنوب السويد

زيارة تفقدية قام بها سعادة الدكتور الأخ حسين مهدي عبد العامري سفير جمهورية العراق في السويد إلي مدينة مالمو / جنوب السويد ومدينة لوند المعروفة – القريبة.

ــ وأثناء وصول سعادة السفير مدينة مالمو صلي الجمعة العبادية بإمامة حجة الإسلام الشيخ عزيز عبد الواحد البصري سفير جمهورية العراق في السويد/ العاصمة استوكهلم.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

بسم الله الرحمن الرحيـــــم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد، وعلى آل بيته وصحـبه المنتجبيين أجمعين.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

تقرير: محمد الكوفي/ ابوجاســـم.

تقرير خاص: موقع الشيعة الاسترالي المحترمون.

تصوير/حسين تويج ألنجفي– شبكة الوحدة الإسلامية. تصوير- أبو أمير- ابن الرافدين اليوتوب.

                 *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

زيارة إلي مالمو المدينة السويدية:

استقبال حافل لسعادة السيد السفير العراقي في السويد ومرافقيه من قبل عدد من الأخوة أعضاء هيئة مصلى الامام الحسين. {عليه السلام}. وبعض الآعلاميين وعدد من المؤمنين وكان في معية السيد السفير احد أعضاء السفارة العراقية وبعد استراحة وجيزة تم لقاء بين آخي الإعلامي السيد عمران اليساري مدير و مسئول شبكة الوحدة الإسلامية وقناة كربلاء والفرات في السويد وأجاب سعادة سفير جمهورية العراق علي كل الأسئلة التي وجهة له بعدها ارتفع أذان صلاة الجمعة العبادية وقد شارك سيادة السيد سفير جمهورية العراق سعادة الأخ الدكتور حسين مهدي عبد العامري سفير جمهورية العراق المحترم في السويد / المقيم في العاصمة ستوكهولم. في أداءها ومرافقيه جنباً إلى جنب مع الإخوة المصلين في هيئة مصلى الامام الحسين. {عليه السلام}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

خطبت الجمعة الآولي: بإمامة حجة الإسلام الشيخ عزيز عبد الواحد البصري حفظه الله.

وقد حضره صلاة الجمعة العبادية سعادة السيد السفير العراقي.

وبدأه الشيخ البصري في الخطبة الأولى وحث الإخوة المصلين المؤمنين علي إتباع أوامر الله والالتزام بها وتلي هذه ألآية المباركة من قوله تعالى} :يا قوم لكم الملك اليوم ظاهرين في الأرض فمن ينصرنا من بأس الله إن جاءنا قال فرعون ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد»{{29}ص: 378 »غافر/29} أللآية تتحدث عن مؤمن من آل فرعون لفرعون وملئه}: يا قوم لكم الملك اليوم ظاهرين في الأرض{ يعني : أرض مصر ، يقول : لكم السلطان اليوم والملك ظاهرين أنتم على بني إسرائيل في أرض مصر} فمن ينصرنا من بأس الله { يقول : فمن يدفع عنا بأس الله وسطوته إن حل بنا ، وعقوبته إن جاءتنا ، قال فرعون } ما أريكم إلا ما أرى { يقول : قال فرعون مجيبا لهذا المؤمن الناهي عن قتل موسى : ما رأيكم أيها الناس من الرأي والنصيحة إلا ما أرى لنفسي ولكم صلاحا وصوابا ، وما أهديكم إلا سبيل الرشاد . يقول : وما أدعوكم إلا إلى طريق الحق والصواب في أمر موسى وقتله ، فإنكم إن لم تقتلوه بدل دينكم ، وأظهر في أرضكم الفساد . وبعدها ذكر الحديث المروي عن أبي بصير، عن أبي عبد الله { عليه السلام }. قال : « { الحواميم } {1} رياحين القرآن ، فإذا قرأتموها فاحمدوا الله واشكروه كثيراً بحفظها وتلاوتها.
   
إنّ العبد ليقوم يقرأ الحواميم فيخرج من فيه أطيب من المسك الأذفر والعنبر ، وإنّ الله عزّوجلّ ليرحم تاليها وقارئها ، ويرحم جيرانه وأصدقاءه ومعارفه ، وكلّ حميم أو قريب له ، وإنّه في القيامة ليستغفر له العرش والكرسي وملائكة الله المقرّبون » .ـ الحواميم هي : سورة غافر ، فصّلت ، الشورى ، الزخرف ، الدُخان ، الجاثية ، الأحقاف.

             *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

خطبت الجمعة الثانية: تطرق فيها الشيخ البصري بإسهاب عن سياسة الكيل بمكيالين عبر التدخل العسكري السعودي والإماراتي في شؤون المسلمين البحرينيين الشيعة العربي الثائرين في دولة الجار.انطلاقاً من حديث الرسول محمد المتواتر.

الذي جاء في الصحيحين عن النعمان بن بشير رضي الله عنه عن النبي {صلى الله عليه وسلم}. قال:
"
مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى".
هذا الحديث الشريف رواه كل من البخاري ومسلم وأحمد بن حنبل رحمهم الله أجمعين.

1.     إن الجرائم والظلامات التي ارتكبت وترتكب بحق  شعب البحرين جريمة لن ولن تغتفر ولن تمر بدون عقاب قوله تعالى { إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ } الحج. إن البحرين من أوائل الدول التي دخلها الإسلام طوعاً. في العام 8 للهجرة . فالبحرين بلد ذو حضارة امتدت لأكثر من 5000 سنة، وهي تعد أيضاً من أوائل الدول التي دخلها الدين الإسلامي واعتنقوا الإسلام طواعية، بعدما ولى رسول الإسلام محمد العلاء الحضرمي إلى القدوم إليها في 629م (العام السابع.ولحد ألان تراهم مهمشين ومحاربين من قبل السلطة الحاكمة في البحرين وها نرى أبناء الشعب البحريني المسلم يطالب بحقه المشروع بطريقة دبلوماسية شفافة وعن طريق التصاهر السلمي المتبع في أكثر دول العالم وهذا هوا الطريق الناجح في الدول المثقفة التي تؤمن بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية وهذا من حق المواطن بقرار الأمم المتحدة وحقوق الإنسان. وهنا انتهز الشيخ البصري أبو محمد من الفرصة من وجود سعادة السيد السفير العراقي اثناء خطبت الصلاة بعد الحمد الثناء والتجليل والترحيب بمقدمه باسم الإخوة أبناء الجالية العراقية في المهجر في مدينة مالمو/ جنوب السويد طلب من سعادة السفير من محراب الجمعة للتدخل لدي الحقوقيين المستقلين المنصفين لأنقاض المسلمين المظلومين  البحرانيين والدفاع عن حقوق الإنسان في البحرين قال إن هذا الشعب المظلوم ألمكبل في  البحرين انتهكت حرماته وهدمت مساجده وحسينياتها وأحرقت كلما في مساجدها من قرأئين وأدعية  لالشيء ألانهم شيعة موالين لآل البيت المصطفى{ع}. وبسبب هذا الولاء الديني ازدادت الهيمنة الطائفية للديانة الوهابية والسلفية في دول منطقة الخليج تتزايد شيء بعد شيء ويظهر من ذلك إن هناك نعرة طائفية محضة لذا تري القوات المعادية للمسلمين الشيعة يعادونهم و يضطهدوهم بسم الطائفية المقيتة لذا نري من الواجب الديني المستوحاة من حديث الشريف عن رسول الله محمد {ص}. {من سمع رجلاً ينادي يأللمسلمين ولم يجبه أو لم ينصره فليس بمسلم ...

 نصرة الشعب البحريني المظلوم من قبل العالم الإسلامي يجب إن يكون نصر حتمي,وطالب من دول العالم المتحضر مساعدة أهل البحرين ونجاتهم من طواغيت الأرض دولة إن دولة البحرين  يتعمدون طعن الضحايا بالأسلحة البيضاء والي اعتقال النساء المجاهدات والشباب المجاهدين والكهول. وهذه هي المعضلة الكبرى فإنه يعتبر في حالة أستثناء أو تهميش أو عزل أو إقصاء اجتماعي. هؤلاء أصحاب حق طالبوا بحقوقهم في العيش بسلام في البحرين مثل ما يطالب به غيرهم من شعوب العالم , ظلامتهم إنهم شيعة لا ناصر لهم ولا معين لهم فيها ونرى عكس ذلك أعدائهم أصحاب السلطة والجاه مرفهين ولهم الكلمة الأولي والأخير. وفي الختام قراء الجميع سورة الفاتحة على أرواح شهداء البحرين.

وفي اثناء الخطبة طلب حجة الإسلام الشيخ عزيز عبد الواحد البصري حفظه الله.

من سعادة السيد السفير الدكتور الأخ حسين مهدي عبد العامري سفير جمهورية العراق المحترم في السويد. إن يتدخل بصفته سفير دولة العراق في السويد من حيث موقعه ومقامة الدبلوماسي اطلب منك التحرك دبلماسين علي السفراء ومنضمات حقوق الإنسان دفاعاً عن الشعب البحريني المظلوم.

فرده سعادة السيد السفير قائلاً إن السفارة ترتبط ارتباطاً مباشراً بوزارة الخارجية والحكومة العراقية ورأي السفارة هو من رأي الحكومة المركزية في بغداد لايمكن تنفذ قرار إلي بموافقة من بغداد إما بصفتي الشخصية فقد حضرت الأسبوع الماضي ندوة موسعة حضرها عدد من الأحزاب السويدية في استوكهلم  والتي تدعم أبناء الشعب البحريني المسلم   بحضور عدد من الإعلاميين العرب والسويديين ونخبة من الأحزاب المعارضة البحرينية في السويد والدول المجاورة لها.

وقال أما بالنسبة لي فأني مستعد بكل وسيلة أن أقف إلى جانب إخوتي الشعب البحريني المسلم في محنته بعدها استشهد السفير بالمثل الألماني{ إذا أردت إن ترى فقف وإذا أردت إن تُسمع فرفع صوتك } ومن السهل جداً الوصول للبرلمانيين السويديين ومطالبتهم.

وأشار بطلب البرلمانيين السويديين منه حول منظمة ما يسمى {بمجاهدي خلق} الإيرانية والذي كان يرأسه دكتور رجوي وزوجته مريم  وعندما شرحت لهم إن مجاهدي خلق المحذور يحملون السلاح ويقتلون الأبرياء ويحاربون دولة إيران جارة للعراق وتربطنا معها علاقة الدين والوشايج والأرحام والتأريخ المشترك وقضايا دولية وهي إيران فقالوا لم نعلم بهذا .

                   *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

المائدة المستديرة حول مشاكل الجالية العراقية في مالمو

وبعد الصلاة الجمعة مباشرة وفي هيئة مصلى الامام الحسين {ع}.بدء السفير العراقي بحديثه الشيق فقال فلكم منا جزيل الشكر والثناء لما لمسناه من حضوركم وذالك رداً علي استقباله الذي تم بالحفاوة والترحيب من قبل الجالية العراقية والوافدين للصلاة من كافة أنحاء مالمو والمنظمين لهذه الندوة بداً من أعضاء مصلى الامام الحسين {ع}.وهيئة أنصار التيار الصدري في مالمو/ السويد. 

وتناول سعادة السيد السفير دور المشاركين في صلاة الجمعة وهذه الندوة موضحا أهمية دور هذه الندوات والمؤتمرات في رفع الوعي الديني والوطني لدى أفراد المجتمع العراقي في المنفي، وشجع فكرة تبادل الرأي والمناقشة:

وفي هذا اليوم ازدهرت مدينة مالمو/ جنوب السويد الذي صادف يوم الجمعة في جمعيّة الإمام الحسين الثقافيّة { مصلى الإمام الحسين{ع}, الكائن في شارع الجمعيّات ,25- من جمادى الأولى 1432هـ الموافق 29 أبريل – نيسان- 2011م , في ضيافة سعادة السيد سفير جمهورية العراق الأخ الدكتور حسين مهدي عبد العامري المحترم وفي رحاب الإخوة الجالية العراقية الكريمة المؤمنة بالله قال تعالى:{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَة}{الحجرات: من الآية10} قالها سبحانه وتعالى في كتابه،وأتى بها رسول الهدى{صلى الله عليه وسلم} والمؤمنون في مدينة مالمو/ جنوب السويد, التفوا حول سفير بلادهم العزيز الذي جاء ليهنئهم ويعلن عن بعض منجزاته خلال تبنيه منصبه كسفير لجمهورية العراق ويقف عن كثب علي أحوال الرعية من خلال اللقاء معهم وتبادل وجهات النظر لأهمية التعاون المتبادل المشترك مستقبلا بين الجالية العراقية وسفير دولة العراق مباشرتاً من دون واسطة. .حيث تم تبادل الأسلة وتبادل الآراء ومناقشة المطالب المتعلقة لحقوق العراقيين المهجرين والمهاجرين في المنفى, ومعرفة قضايا هم المصيرية وتنفيذ متطلباتهم التي تحتاجها الجالية العراقية من ممثليه الخارجيّة العراقية في دولة السويد , وتم مناقشة الهموم المتراكمة جميعاً.

           *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

اسألة وأجوبة:

أجابني السيد السفير العراقي في السويد على كل سؤال وجهته له بشفافية وبرحابة صدر وبقوة إرادة.

 1ــ إن هناك مشاكل وصعوبات جمة تعيق سفر أبناء الجالية العراقية إلى الوطن أولن لسبب عدم حصولهم على جواز سفر عراقي يؤهلهم للسفر ولا يملكون جوازات سفر ولا وثائق سويدية وان كانوا مقيمين في دولة السويد والسفارة العراقية توقفت منذ فترة طويلة عن إصدار جوازات السفر والجالية باقية في حيرة وريب من هذا الأمر وتراهم يعيشون حالة القلق في أمورهم منذ فترة طويلة كما يحيط بهم من عدم استقرار اقتصادي وأحيط بهم الكئابة في ظروف الاستثنائية من دون علم لايدري العراقي ماذا يفعل وهو بحاجة إلى سفر لزيارة ذويه وأقربائه اوقصد الراحة والاستجمام .ومن خلال كلمة السيد السفير  العراقي المحترم علمنا إن معضلة الجوازات قد انحلت إن شاء الله ...

عندما تحدث وقال إن الجوازات العراقية في طريقها للحل النهائي علما إن السفارة في استوكهلم تتابع جوازات العراقيين ليس في السويد فحسب بل النرويج,فلندة,أيسلندة .

وهاهي بشرى سارة لكل العراقيين في السويد والدول المجاورة ومن المؤكد أن هناك إمكانية الحصول على الجواز السفر من سفارة جمهورية العراق خلال الأسبوع أو أسبوعين بدل أن كنا سابقاً ننتظر عاما أو أكثر كي نحصل على جواز من السفارة العراقية في أستكهلم العاصمة.

تكلم أيظن سعادة السيد السفير عن بعض الانجازات ﻟﺘﻲ كانت راكدة في السنوات السابقة ومنذ اشهر أتممت وﺴﺘﺘﻡ الاستفادة منها وبل حصول الأجهزة التي تخص الجوازات وسنعلن عن بدأ التشغيل عن قريب بأذن الله في الأيام القليلة المقبلة سنعلن ذالك حين افتتاحها أن شاء الله.         

ملاحضة: إن هنا عدد كثير من المواطنين أسمائهم مسجلة لدينا منذ اشهر وكلا يأخذ دوره.          

                *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

إعلان مفرح:. إلى أبناء جاليتنا العراقية الكرام في مدينة مالمو/ جنوب السويد والمدن المجاورة.

2 ـــ عند لقائي معه سعادة الأخ الدكتور حسين مهدي عبد العامري سفير جمهورية العراق المحترم في السويد / العاصمة ستوكهولم.

أعلن سعادة السيد السفير إن شاء الله سينفتح عن قرب قنصرية أو قنصلية العراق في مدينة مالمو/جنوب السويد. وهذا الانجاز من أهمية مطالباتنا المتكررة بتنفيذ ونشكر سعادة السيد السفير على هذا الانجاز المثمر.

                 *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

3ـــ أجاب سعادة السفير علي مسألة الأراضي والشقق السكنية وقال يحق لكل مهجر ومهاجر الحصول علي قطعة رض ومنحة ضمن قرار 140- مجلس الوزراء ومبلغ من المال.

                 *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

 4 ـــ أجاب علي كثير من ألأسئلة حول أعادة المفصولين إلي وظائفهم.

وقال كل المفصولين يحق لهم بالعودة إلي وظائفهم السابقة وبل خصوص المفصولين   والسياسيين.

               *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

5 ــــ سوأل هل يحق لي كصحفي الحصول علي قطعت ارض قال لي إن السفارة تعطي لكل صحفي عراقي وثيقة لل حصول علي قطعة ارض كولاً منكم في مسقط رأسه.

              *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

 6ـــ تكلم عن زيادة واردان النفط العراقي في الأشهر القادمة إلى خمس ملاين برميل يومياً.

              *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

7ـــ وجري الحديث عن إمكانية حمل الجاثمين من السويد إلي بغداد مجاناً علي متن الطائرات العراقية ناصرة قال ممكن.

             *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

abo_jasim_alkufi@hotmail.com

محمد الكوفي/ أبو جاسم.

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق

أستراليا: اشتعال النيران في صدر مريض أثناء عملية جراحية!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العيد الزنكَلاديشي (دبابيس من حبر31) | حيدر حسين سويري
عبد الباري عطوان ... ليس الامر كما تعتقد | سامي جواد كاظم
حوار مع رسام الكاريكاتير | يوسف الموسوي
عندما نكشف عوراتنا ! | خالد الناهي
حافظ على ترسيخ عقيدة المهدي المنتظر | سامي جواد كاظم
العراق.. وقمة العرب | ثامر الحجامي
دماء على الخليج | كتّاب مشاركون
ألعيد الحقيقيّ | عزيز الخزرجي
مظاهر تخلّف التعليم في العراق؟ وهل يمكن تخطي هذه المظاهر لنتقدم به؟ | أ.د. محمد الربيعي
انطلاق مؤسسة إعلامية ثقافية في أستراليا | شوقي العيسى
صدور | د. سناء الشعلان
مِن علامات ألفيلسوف الكونيّ: | عزيز الخزرجي
قدس العجم!! | خالد الناهي
القدس نقطة نظام! | عبد الكاظم حسن الجابري
من محمد صالح العراقي بدأت الفتنة | غزوان البلداوي
تأملات في القران الكريم ح425 | حيدر الحدراوي
تأملات في القران الكريم ح426 | حيدر الحدراوي
عدالة السامري.. | عبد الجبار الحمدي
الْحِلْفُ لَا يَعْنِي الْاِنْتِسَابُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 239(أيتام) | الارملة هبة عبد العز... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 321(محتاجين) | المحتاج سعيد كريكش م... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي