الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 21 /05 /2015 م 06:48 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح275

تأملات في القران الكريم ح275

سورة  النمل الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُّبِينٍ{1}

تستهل السورة الشريفة بمقطع من الحروف المقطعة "النورانية" (  طس ) , قد تقدم الحديث عنها , اما ما يروى في خصوص (  طس ) عن الصادق عليه السلام : واما طس فمعناه انا الطالب السميع , (  تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ ) , تلك الحروف المقطعة هي جزء من آيات القرآن الكريم , (  وَكِتَابٍ مُّبِينٍ ) , بيّن , واضح , مظهرا للحق . 

 

هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ{2}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها مبينة ان القرآن الكريم (  هُدًى ) , هاد من الضلالة , مرشد الى الحق , (  وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ) , يحمل بين طياته البشارة للمؤمنين بما ينتظرهم من الثواب والاجر العظيم وحسن العاقبة . 

 

الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ{3}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها لتبين حال هؤلاء المؤمنين :

  1. الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ ) : يؤدون الصلاة في اوقاتها وعلى وجهتها الصحيحة .
  2. وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ ) : لا يمنعون الزكاة والحقوق المترتبة على اموالهم .
  3. وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ ) : وايضا يؤمنون ويصدقون بيوم البعث والحساب .   

 

إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ فَهُمْ يَعْمَهُونَ{4}

تبين الآية الكريمة (  إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ ) , جملة من لا يصدق بيوم البعث والحساب , (  زَيَّنَّا لَهُمْ أَعْمَالَهُمْ ) , زينت لهم الاعمال القبيحة , فظنوها حسنة , وازدادوا انكبابا عليها وشهوة لها , (  فَهُمْ يَعْمَهُونَ ) , فهم حائرون منشغلون في طلبها .  

 

أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَهُمْ سُوءُ الْعَذَابِ وَهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ{5}

تستكمل الآية الكريمة في موضوع سابقتها مبينة حال من لا يؤمن بيوم البعث والحساب :

  1. أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَهُمْ سُوءُ الْعَذَابِ ) : اسوء العذاب , وذلك في الدنيا اولا .
  2. وَهُمْ فِي الْآخِرَةِ هُمُ الْأَخْسَرُونَ ) : اما في الاخرة , فهم الاشد خسرانا , كونهم خسروا الدارين . 

 

وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ{6}

تبين الآية الكريمة مخاطبة الرسول الكريم محمد "ص واله" من جهة الخصوص والناس كافة من جهة العموم (  وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآنَ ) , تتلقاه , (  مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ ) , في تدابيره وشرائعه , ( عَلِيمٍ ) , بكل شيء .   

 

إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ{7}

تذكر الآية الكريمة بشيء من اخبار موسى "ع" (  إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَاراً ) , حين قال "ع" لأهله , اني قد ابصرت نارا من بعيد , (  سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ ) , كان "ع" قد ضلّ الطريق , (  أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ ) , او اجلب لكم منها شعلة , لعلكم تستدفئون من البرد .  

 

فَلَمَّا جَاءهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{8}

تروي الآية الكريمة ان موسى "ع" جاء الى تلك النار (  فَلَمَّا جَاءهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا ) , بمجرد ان وصل اليها سمع النداء (  أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا ) , يرى اكثر المفسرين (  مَن فِي النَّارِ ) هي البقعة المباركة , اما ( وَمَنْ حَوْلَهَا ) يختلفون في ان يكون :

  1.  موسى  "ع" .
  2. الملائكة "ع" .
  3. او الاراضي حول البقعة المباركة , { فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }القصص30 .  

 

يَا مُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{9}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقتها الكريمة (  يَا مُوسَى ) , نداء مباشر , (  إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ ) , القادر المقتدر المنتقم من الكفار والطغاة , (  الْحَكِيمُ ) , في تدبيره وتشريعه , المميز بين الحقيقة والوهم "افعال السحرة" .      

 

وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ{10}

يستمر الخطاب الرباني مع موسى "ع" في الآية الكريمة (  وَأَلْقِ عَصَاكَ ) , ارمها , فرماها , (  فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ ) , عندما رآها موسى "ع"  تتحرك وتضطرب كأنها افعى صغيرة  , (  وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ ) , لم يرجع , (  يَا مُوسَى لَا تَخَفْ ) , منها , من غير ان تثق بي , (  إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ) , لا يخاف ولا ينبغي ان يخاف المرسلون من قبلي .   

هناك آراء كثيرة حول خيفة موسى "ع" , هل كانت من الحية , ام من شيء اخر ؟ , نتركها لعدم رجحانها .

 

إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ{11}

يستمر الخطاب الرباني مع موسى "ع" في الآية الكريمة مستثنيا (  إِلَّا مَن ظَلَمَ ) , باستثناء من ظلم نفسه بركوب المعاصي وايرادها موارد العقاب والعذاب , او ظلم الناس بسلب حقوقهم , (  ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ ) , يرى المفسرون ان في النص المبارك اشارة الى القبطي الذي قتله موسى "ع" , ويشير اخرون الى ان من بدل ذنبه بالتوبة , (  فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) , يكون مشمولا بالمغفرة والرحمة .   

 

وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ{12}

يستمر الخطاب الرباني مع موسى "ع" في الآية الكريمة (  وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ) , ضع يدك في جيبك , تخرج بيضاء ذات شعاع , من غير مرض او علة , وهي معجزة موسى "ع" الثانية , (  فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ ) , مع المعجزتين السابقتين "العصا واليد البيضاء" تسع علامات اخرى هي  على بعض الآراء ( الفلق والطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم  والطمسة والحدب في بواديهم والنقصان في مزارعهم ) , ثم تحدد الجهة التي ينبغي لموسى "ع" ان يقصدها وهي فرعون وقومه , (  إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ ) , خارجين عن امر الله تعالى , وفيه بيانا لعلة الارسال .  

 

فَلَمَّا جَاءتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ{13}

تروي الآية الكريمة (  فَلَمَّا جَاءتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً ) , لما جاءهم موسى "ع" بتلك العلامات الواضحة , كان رد فرعون وقومه عليه ان (  قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ ) , اتهموه بالسحر الواضح .  

 

وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ{14}

تستمر الآية الكريمة في موضوع سابقتها الكريمة (  وَجَحَدُوا بِهَا ) , كذبوا بها , (  وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً ) , انكروها بألسنتهم , لكن ايقنوا بها في قرارة قلوبهم , استعلاء وتكبرا على الايمان , (  فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ) , النص المبارك يخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" والمعنى لكافة الناس (  كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ) , فرعون وقومه , حيث الغرق في الدنيا وحرق النار في الاخرة . 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

محكمة أسترالية تسجن سليم مهاجر 11 شهرا بتهمة تزوير الانتخابات

54% من الأستراليين يرون أن عدد المهاجرين الذي تستقبله أستراليا سنوياً كبير جداً

أستراليا: تلسترا تعلن عن الغاء 8000 وظيفة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مجزرة الهري إستهانة بالدم العراقي | ثامر الحجامي
عنما ييأس الشباب تموت الأمم | خالد الناهي
تأملات في القران الكريم ح390 | حيدر الحدراوي
امريكا اصبحت دولة بلا هيبة | سامي جواد كاظم
تحالف سائرون والفتح بين الخيار والأضطرار | واثق الجابري
كتاب: المصيبة بين الثواب والعقاب ويليه جدلية المآتم والبكاء على الحسين عليه السلام | السيد معد البطاط
كتاب: نحو اسرة سعيدة | السيد معد البطاط
كتاب: الحج رحلة في أعماق الروح | السيد فائق الموسوي
تجربة العراق الديمقراطية على مقصلة الإعدام | ثامر الحجامي
المطبخ السياسي والشيف حسن | خالد الناهي
مستدرك كتاب الغباء السياسي | سامي جواد كاظم
من هو المرجع ؟ | سامي جواد كاظم
تزوير و سرقات وموت .. ثم لجان!! | خالد الناهي
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 49(أيتام) | ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 233(أيتام) | المرحوم جعفر مظلوم... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 82(أيتام) | المرحوم شاكر عطيه ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 148(أيتام) | المفقود مروان حمزة ع... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 205(محتاجين) | المحتاجة سلومة حسن ص... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي