الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 10 /05 /2015 م 06:00 مساء
  
بابيلون ح14

بابيلون ح14

كان الوزير خنياس في مقره , عندما دخل احد الجنود معلنا عن وصول وفدا من قبل ينامي الحكيم , فأومأ للجندي ان يسمح لهم بالدخول :

  • فليدخل ! .     

دخل رجل واحد فقط , ألقى التحية على الجميع , سلم احد الضباط ما لديه من الاوراق , ثم ألتفت الى الوزير خنياس قائلا :

  • هنا تفاصيل كل مطالبنا .  

سلم الضابط الاوراق الى الوزير خنياس , الذي بدأ يقلبها بانتباه شديد , بينما خيم السكون على القاعة الكبيرة , حالما انتهى من تقليب الاوراق على وجه السرعة قال الوزير خنياس للرجل :

  • حسنا ... سوف ندرسها جيدا ثم نبلغكم بردنا ... لقد انجزت مهمتك ... يمكنك الانصراف ! .

حالما أنصرف الرجل , طلب الوزير خنياس حضور ضباط الاركان , لم يمض وقت طويل حتى حضر الجميع , بدأ احد الضباط الصغار تلاوة ما في تلك الاوراق ,  ظهرت عليهم علامات السخط وعدم الرضا , فقرر الوزير خنياس ان يعقد مشاورات مع عدد اوسع من الضباط , وخصّ منهم بالذكر القائد خنكيل المشرف على الهدنة , ثم طلب منهم التفكير جيدا بالأمر والاستعداد لمناقشة المطالب في اليوم التالي , أنصرف الجميع . 

طلب الوزير خنياس من ضابط الشاشات ان يتصل فورا بالإمبراطور .     

في اليوم التالي وفي الساعة المحددة للاجتماع الموسع , حضر عدد كبير من الضباط , وكان القائد خنكيل يجلس في المقدمة , تليت على اسماعهم مطالب الثوار , وبدأ النقاش حولها , اعترض جميعهم على مطلب توسيع دولة الثوار والحاق خمسة مدن بها , خصوصا وان هذه المدن الخمسة كبيرة من حيث المساحة وتتمتع بزخم بشري كبير , فقال بعضهم :

  • طلب مرفوض ... نسمح لهم بحرية التداول بلغتهم فقط .
  • مرفوض ... نحن نسعى الى تقليص دولتهم ... وهم يريدون التوسع فيها .
  • وفقا الى بنود المعاهدة يحق لهم المطالبة بإجراء بعض التعديلات عليها ... حسب ما جاء في تلك البنود ان ثبت حسن الجوار يمكننا ان نوافق على توسعة دولتهم مراعاة للنمو البشري والحاجة الى الاراضي ... لذا فلنوافق على منحهم مدينة حيمات الصحراوية فقط .  
  • منحهم مدنا اكثر يعني انسحاب جيوش الامبراطورية منها .
  • غاية في الوقاحة ان يطلبوا توسعة دولتهم اللقيطة .
  • يبدو انهم سئموا الهدنة والسلام ... لذا قدموا طلبا اعجازيا كي يتسبب بنقض الهدنة . 

كان الوزير خنياس يستمع بهدوء للجميع , ثم التفت نحو القائد شيلخوب سائلا :

  • لم تتحفنا برأيك ؟ .
  • مهمتي هنا الحرب وليست ابداء الآراء .
  • حسنا . 

ثم حدق الوزير خنياس بالقائد خنكيل وسأله :

  • ما رأيك ايها القائد خنكيل ... رأيك مهما لنا خصوصا وانك المشرف على الهدنة ؟ .
  • أرى ان نرفض كل المطالب ... مقابل الموافقة على منحهم ثلاث مدن من اصل خمسة ... حيمات – صينداف – رانجوك .  

ضجت القاعة بالاعتراض على كلامه , لكن الوزير خنياس كان الاكثر حكمة , فقال له سائلا :

  • ما الحكمة في ذلك ؟ .
  • ان جميع مطالب الثوار ليست حقيقية عدا مطالبتهم بالمدن الخمس فأنه مطلب حقيقي ... غلفوه بالكثير من المطالب الصغيرة الاخرى .
  • كلامك في محله ... اذا وما الحكمة من الموافقة على منحهم المدن الثلاثة التي ذكرت ؟ .
  • دولتهم لم تعد تكفيهم من حيث المساحة ... هم بحاجة فعلية الى ضم اراضي اخرى لإنشاء المصانع والمزارع ... وهذا ما توفره لهم مدينة حيمات الصحراوية ... ثم انهم بحاجة الى ايدي عاملة ... وهذا موجود في مدينة صينداف الشهيرة بكثافتها البشرية ... اما مدينة رانجوك فالمعروف عنها خصوبة اراضيها ما يوفر لهم الغذاء الكافي للدولتهم .
  • وماذا عن المدينتين الاخريين ؟ .
  • هم ليسوا بحاجة لهن على الاطلاق لكنهم ادرجوهن ضمن المطالب عملا بالمقولة (  اطلب خروف تنال صوف ... اطلب صوف لا تحصل على شيء ) .
  • أتعتقد ايها القائد خنكيل ان في منحهم تلك المدن قرارا حكيما ؟ .
  • غاية في الحكمة من عدة جوانب اهمها ما تجنيه الامبراطورية من تلك المدن زهيد جدا ... فلو منحناها للثوار ورفعنا الضريبة عليهم الى اضعاف ما كنا نجنيه منها سيكون ذلك افضل ! .          

اعترض بعض الضباط عليه قائلين :

  • ايها القائد خنكيل انك تميل الى المتمردين وها انت تسميهم ثوارا ! .
  • تربطك علاقات صداقة حميمة مع ينامي اللاحكيم هذا ! .
  • يبدو انك واقع تحت تأثير ينامي الساحر ! .

نهض القائد شيلخوب من كرسيه موجها كلامه الى القائد خنكيل :

  • نحن على علم بأن ينامي لديه جواسيس في إمبراطوريتنا ... لا شك عندي ان تكون ذلك الجاسوس ! . 

انزعج القائد خنكيل ونهض من كرسيه قائلا :

  • من انت يا هذا كي تتهمني بهذا التهمة ... أنسيت من انا ... ام انك لا تعرفني يا احمق ؟ ! . 

جفل الجميع , وكذلك جفل القائد شيلخوب تمنى انه لم يضع نفسه في موقف كهذا , تدارك الوزير خنياس الموقف مهدئا القائد خنكيل بخبث ودهاء :

  • ايها القائد خنكيل ... انت تعرف ان شيلخوب من الحرس الامبراطوري وهؤلاء مشهورون بالعجرفة ! .
  • ان كان متعجرفا يجب ان يجرب عجرفته معي انا القائد خنكيل ... ابن عم الامبراطور وزوج ابنته ... وكذلك ابنتي الاميرة شينوس الوريثة الوحيدة للعرش الامبراطوري ... طال عمر امبراطورنا المعظم . 

تصبب وجه القائد شيلخوب عرقا وهو يرى الغضب في وجه القائد خنكيل , مصحوبا بوجه الامبراطور الغاضب فقرر ان يبحث عن مخرج للازمة :

  • اعرف كل ذلك جيدا ... لكنك طالما ازعجت امبراطورنا المعظم بقراراتك وتصرفاتك التي لا تنتمي الى إمبراطوريتنا ... حتى شككنا في ولائك للإمبراطور المعظم وللإمبراطورية .   

انزعج القائد خنكيل لسماع كلامه , اقترب منه ولطمه على وجهه , شتمه وامره بالانصراف :

  • عد مع الحرس الامبراطوري من حيث اتيت ... فلا داعي لوجودكم هنا بعد الان ! .  

حاول القائد شيلخوب ان يتمالك غضبه , لكن اوامر القائد خنكيل تعني اوامر الامبراطور نفسه , فلم يك له الا ان ينحني ويغادر القاعة .

شعر الوزير خنياس بالارتياح لمغادرة القائد شيلخوب الذي طالما كره وجوده بينهم , وكذلك تنفس اغلب الضباط الصعداء , حاول الوزير خنياس ان يقضي على حالة التوتر السائدة , طلب من احد الضباط ان يتلو ارقام واردات المدن الثلاثة , فتلا بصوت مرتفع بعض الارقام , كانت صغيرة , ثم طلب من ضابط اخر ان يتلو الارقام التخمينية فيما لو ضمت تلك المدن الى دولة الثوار , فتلى ارقاما عالية جدا , ثم طلب من جميع الحضور التصويت , اعترض بعضهم :

  • في مثل هذه المسائل يجب ان نفاتح المجلس الامبراطوري للمشورة ! .
  • يجب ان لا نبت في مثل هذه القضايا .
  • ان كان تصويتنا قرارا اوليا ... فلا بأس ... على ان يكون القرار النهائي بيد المجلس الامبراطوري ! .   

اعرب القائد خنكيل عن ارتياحه لاقتراح الوزير خنياس فقال :

  • اذا فلنصوت ... وننتظر مصادقة المجلس الامبراطوري على قرارنا .

بدأ التصويت , فكانت النتيجة الموافقة بنسبة عالية , ابتسم الوزير خنياس قائلا :

  • هذا هو قرار الامبراطور المعظم ... فقد استشرته مسبقا ... لكنه اقترح عليّ ان اقيم هذا التصويت ! .  

***************************

فرح الثوار عند سماعهم خبر الموافقة , واستعدوا الى ضم المدن الثلاثة بأسرع ما يمكن , بينما اعلنت الاحتفالات في تلك المدن , واستعدوا بدورهم الى حياة جديدة . 

****************************

مضى على الهدنة سبع سنوات , دون ان تحدث اي خروق من اي طرف , كلاهما كانا متمسكين بها .

**************************

دخل احد الضباط منحنيا امام الامبراطور :

  • قل ماذا ورائك ! .
  • سيدي الامبراطور المعظم ... لقد استطاعت الوحوش الطائرة رصد تحركات ينامي السرية .
  • نعم .
  • واكتشفنا انه يتردد على منطقة جبلية في عمق الصحراء ... يختفي اثره بين ثلاثة جبال ... ليس لدينا شك انه يلتقي به هناك ! .
  • لا اريد شكوك او احتمالات ايها الاحمق اريد تأكيدات .
  • نعم سيدي الامبراطور المعظم ... المشكلة ان الوحوش الطائرة لا تستطيع حسم الامر من الجو ... وهذه المنطقة تابعة لدولة المتمردين ! .
  • اذا ارسلوا عشرة من جنود الحرس الامبراطوري ليتفحصوا الامر ! .
  • وماذا عن الهدنة ؟ .
  • ليكن الامر بسرية تامة ... لا يعلم به احد ... وان وجدوه هناك فليقتلوه ... ولا داعي للهدنة بعد ذلك .
  • امركم سيدي الامبراطور المعظم ! . 

************************** يتبع

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: حظر التبرعات الأجنبية يقترب من التحقيق

أستراليا: بولين هانسون متهمة بازدراء زميل لها في مجلس الشيوخ

مواقف الحكومات الأسترالية المتعاقبة من قضية القدس
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء الرابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   تاملات في القران الكريم ح407  
   حيدر الحدراوي     
   لماذا الغاضرية ؟؟  
   كتّاب مشاركون     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 3  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
السعودية دولة ملتزمة | سامي جواد كاظم
نافذة الى الجنة ام نافذة الى الجحيم؟ | خالد الناهي
الدولة والجهل, أرهاب السلطة | كتّاب مشاركون
تاملات في القران الكريم ح409 | حيدر الحدراوي
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2) | الحاج هلال آل فخر الدين
فرحة الزهرة | هادي جلو مرعي
ليلة سقوط حزب الدعوة | واثق الجابري
للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها | د. نضير رشيد الخزرجي
كيف تصبح وزير في نصف ساعة؟ | واثق الجابري
في مجلس الشهيد | حيدر حسين سويري
سأظل أبكي على الحُسينُ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ندوة في جامعة | د. سناء الشعلان
صدور كتاب | د. سناء الشعلان
مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟ | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين تشكيل الحكومة والنصح الفيسبوكي . | رحيم الخالدي
عبد المهدي والإيفاء بالوعود | حيدر حسين سويري
اذا اردت ان تحطم حضارة | خالد الناهي
و يسألونك ...؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 274(أيتام) | المرحوم فالح عبد الل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 40(محتاجين) | المريضة شنوة محمد من... | إكفل العائلة
العائلة 218(محتاجين) | المريض حاكم ياسين خي... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 181(أيتام) | المرحوم ثامر عزيز ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي