الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 05 /05 /2015 م 09:24 مساء
  
سابقة دولية خطيرة

تكلل مشروع بايدن المعلن منذ سقوط الصنم ، اتخذت الولايات المتحدة وفي اعلى المستويات قرارا بتقسيم العراق تحت غطاء سميك من ظروف عراقية صعبة جدا اعدت لها الولايات المتحدة ، وبوجود سياسيين عراقيين في حالة من قلة الوعي الوطني والمصالح المتضاربة مع انهم  تجمعهم صفة اللامبالاة.. دعك من اساتذة جامعات لا يحترمون شهاداتهم وعناوينهم العلمية ويستخفون بعقول مشاهديهم ؛ حين يخرجون على الناس من شاشات التلفزة يخدرون المخدرين اصلا بالقول ان قرار مجلس النواب الامريكي لا يعني تقسيم العراق، مقابل هذا مجلس نواب عراقي موزع بين رافض على استحياء، ومؤيد للتقسيم  كبعض النواب العرب السنة الذين انسحبوا من التصويت على معارضة القرار الامريكي، وهناك متبني لمشروع التقسيم علنا مثل الاكراد.

اذا كان يحق للولايات المتحدة الامريكية ان تشرع وعلنا لتقسيم دولة حرة موحدة ذات سيادة  لتكون لها قواعد ومواضع قدم متقدمة في العراق من خلال دويلات ضعيفة متصارعة ، وكلها تصبح  تحاول كسب ودها لان الضعيف يتودد للقوي والعبد يتودد لسيده وولي نعمته..نتساءل:

اين الموقف الدولي الرافض للهيمنة الامريكية والاستفراد الامريكي بمصير العالم؟

واين الموقف العراقي الذي يعبر عن رفض احرار العرا ق لمشاريع الهيمنة والتقسيم والاستعمار الجديد لصالح الامبريالية والصهيونية؟

صدقوا او لا تصدقوا:

سيكلل العار كل الذين يدلسون على مساوئ امريكا وقراراتها او يساومون ويؤيدون لها . لان امريكا لا تفعل الا لمصالحها ومصالح كيانها المزروع في قلب الامة الاسلامية ، وليس لسود عيون احد من عملائها.

بل سيكلل العار ايضا ؛ كل من له القدرة على اتخاذ قرار بطرد السفير الامريكي من العراق ولا يفعل ، لان امريكا تعدت كل الحدود والأعراف الدولية بل وحتى الذوق السياسي الرفيع؟

وسيلبس الذل مسعود البرزاني الذي سارع لتأييد الانفصال لأنه في احسن الاحوال سيحصل على كيان كردي معزول من قبل  تركيا والعراق وسوريا ولن يحصل على كركوك لأنها ستكون موضع استنزاف لكيانه الحقير وسيجاوره الدواعش من الشمال الغربي لكيانه بما يعني ذلك من استنزاف لا ينفع معه دعم الامريكان له، وسيتحسر على حياة العز والرفاه في ظل حكومة عراقية ضعيفة يمارس الدلال عليها بلا حدود.

وسيلبس الذل الاخوة العرب الذين يريدون الانفصال عن جسد العراق  فلا يحلمون بمثل العز الذي يعيشونه اليوم في المنطقة الخضراء لان امارة الموصل لن تكون لهم على الاطلاق وامارة تكريت فيها ثلاثة اقضية شيعية وأكثر السكان سنة وشيعة لا يؤيدون الانفصال. وامارة الانبار سيستولي عليها الدواعش وسيذبحون زعماء القبائل ويستحيون نساءهم .

اذن لا خير يرتجى من امريكا وقراراتها فعلى النواب الاحرار في مجلس البرلمان العراقي سنة وشيعة واكراد ان يتخذ قرارا فوريا بطرد السفير الامريكي وإلغاء كل المعاهدات مع امريكا والتمسك بجسد موحد للعراق ردا على الاستباحة الامريكية الصلفة لسيادة العراق وبما يليق بنواب حقيقيين لا يهمهم الا مصلحة الشعب العراقي العظيم

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 140(أيتام) | ثامر عربي فرحان... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي