الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محسن وهيب عبد


القسم محسن وهيب عبد نشر بتأريخ: 27 /04 /2015 م 06:35 مساء
  
قصة الخدمي

في الجزائر بلد المليون شهيد ؛ الخدمي ؛ يعني السكينة الصغيرة الحادة جدا التي تحمل في الجيب.

عندما كنت منتدبا للتدريس في الجزائر في السبعينات ، اسرني احد المجاهدين الجزائريين الابطال بحقيقة مذهلة .. قال وهو يحلف ان الذي حرر الجزائر ليس جيش جبهة التحرير مع انه له دور لان فرنسا اقوى في قياس مقابلة الجيوش ، لكن الذي جعل فرنسا تهرب من الجزائر هو (الخدمي)؛ الذي استخدم على نطاق واسع من قبل المجاهدين الجزائريين ضد الخونة المندسين بين اوساط الشعب الجزائري والذي يقدمون الخدمة للفرنسيين بتتبع المجاهدين والإخبار عنهم ، حيث يبادر المجاهدون الى اغتيال الخونة من بين اوساط الشعب  بواسطة ذبحهم بالـ(الخدمي) في اي مكان يجدون الخائن وبحركة سريعة ويلوذون بالفرار ، مما جعل فرنسا بعد شياع استعمال الخدمي في قتل عملائها تفشل في ان تجد عميلا خائنا لها بين صفوف الجزائريين ، فاضطرت للهرب.

 وهنا اوكد لكم ان العراق لا يستقر مطلقا ما لم نقض على الخونة من بيننا.
والخونة هم:

1- الفاسدون والمفسدون ؛ فلو يكون العراق بلا فساد ومفسدين فانه لاشك مطلقا  سيكون بلا ارهاب، وارهابيين.

2-  السياسيون الفاشلون، فلو تخلص العراق من السياسيين الفاشلين لتخلص الى الابد من مشاكله كلها.. فالملاحظ اليوم انما توزير الوزير انما يتم لمجرد الترضية، وايضا هناك ثلاث نواب لرئيس الجمهورية فقط لمجرد الترضية بين السياسيين الفاشلين ، والا فليس هناك أي ضرورة لهم ، لان منصب رئيس الجمهورية نفسه منصب بروتوكولي، وما المحاصصة الا تقنين لوضع الفاشلين في مناصب الدولة المفصلية وهكذا فلا بد من الاصلاح السياسي للتخلص من تقنين الفشل والفاشلين كقيادات للدولة من خلال المحاصصة والترضية.

3- الخونة ايضا هم اذناب البعث وبقايا النظام الشمولي السابق في المراكز الحساسة في الدولة ، وهم ارباب مسلسلات المجازر وصناعها منذ سقوط النظام والى اليوم .. اخرها مجزرة الثرثار الذين مع الاسف تبادروا لإنكارها ونحن نحضر مجالس الفاتحة لشهدائها . والخونة يعلنون عن انفسهم في الحكومة وفي البرلمان بالدفاع  عن ارباب المجازر والتغطية عليهم .

4- الخونة هم الجناح السياسي لداعش في الحكومة وفي البرلمان الذين يتعاونون مع الاجانب ضد وطنهم ويستضيفونهم عندهم وفي حيز محاصصتهم ويفتعلون الاكاذيب لوصم الشرفاء بالموبقات لصالح صناع داعش مع الاسف.

 فاذا كان (الخدمي) وسيلة الجزائريين للتخلص من الخونة من بين صفوفهم فعلى العراقيين ان يبتكروا الوسيلة للخلاص من الخونة من بينهم. فالحل الجذري  لايمكن ان يجصل دون التخلص من خونة الداخل فلا يجد الخارج سبيلا لايذاء العراق.. وكيف يجد السبيل اذا لم يجد الخونة!!

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
الحكومة المقبلة ومهمة تعظيم موارد الدخل | المهندس لطيف عبد سالم
السرطان الفكري | خالد الناهي
حكومة عبد المهدي وتحدي المليشيات | ثامر الحجامي
شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا تحوّلت بلادنا لجحيم؟ | عزيز الخزرجي
مفارقات غير عادية من تراتيل سجادية | سامي جواد كاظم
عشرون معلومة عن منصب رئاسة الوزراء في العراق قبل 2003 | رشيد السراي
هل ينقذ عبد المهدي الأحزاب الإسلامية من الفشل؟ | جواد الماجدي
هل سيسقط رأس الفساد | سلام محمد جعاز العامري
و يسألونك بعد الذي كان ...؟ | عزيز الخزرجي
مناصب الوكالة والأقارب.. معضلة تحتاج حلول | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 299(محتاجين) | المريض علي عبادي عبو... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي