الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 24 /04 /2015 م 02:45 مساء
  
السعودية تعلن عن هزيمتها عملياً

السعودية تعلن عن هزيمتها عملياً:

اليوم تمّ وقف إطلاق النار و القصف السعودي عملياً ضد اليمن, وسط ترحيب بعض الحكومات و الشعوب الأسلامية المغلوبة على أمرها, و قد لاحظنا تطوراً غريباً لم يسبق له مثيل في تأريخ هيئة الأمم المتحدة و مجلس(الأرهاب) الدولي التي كانت تعتبر منفذاً و متنفساً و لو محدوداً للشعوب المستصعفة؛ لكنها تعاملت هذه المرة مع قضية اليمن بإنحياز تام و خجل كبيرين حيال قصف السعوديين الوهابيين لشعب اليمن و تدمير بناها التحية!

هل يعني ذلك موت بقايا الروح الأنسانية في العالم و للأبد و تنمّر القوى الأستكبارية  الظالمة كأمريكا و لندن و فرنسا على شعوب و حكومات العالم؟

لتأمين منافع المنظمة الاقتصادية العالمية, مع "علماء" سوء و محتالين وعملاء شوّهوا اسم الأسلام و أهل البيت(ع) لنيل أهداف ضيقة لا تتعدى مصالح عوائلهم و كياناتهم المحدودة على حساب الدين و آلأنسانية و كما هو حال الشيرازيين الوهابيين من الشيعة و شيوخ الفتنة الوهابية من السنّة و كأنهم جندوا لقتل الأسلام عملياً و بإتقان لتحطيم كل أمل في تحرير الأمة .. و ذلك بالدعوة للأسلام بآللسان و الأعلام و العمل ضد الأسلام بآلقلب و الجوارح و المواقف لنصرة الاستكبار!

هذا من جانب .. و من جانب آخر أعلنت الفصائل اليمنية و في مقدمتها أنصار الله بأنهم هم المنتصرون في هذه الحرب التي ساندتها و شاركت فيها معظم حكومات العالم بما فيهم هيئة الأمم المتحدة بمواقفها المخزية و بياناتها المحادية بإستثناء إيران الأسلام و بعض الدول المنظوية تحت محورها, حيث جاهدتْ و تجاهد و تسعى لمناصرة قضايا الشعوب المغلوبة في العالم .. كل العالم!

و قد أرسلت الجمهورية الأسلامية بأمر من زعيم الأمة و الأنسانية السيد الخامنئي مساعدات تقدر بعشرات الأطنان من المواد الغذائية و الطبية مع فرق إسعافات طبية لمعالجة الجرحى و إيواء المشردين, كما إن دولة عمان أرسلت طائرة محملة بالمساعدات لهم أيضاً, نسأله تعالى أن يوفق الأسلام و المسلمين بقيادة زعيمهم المفدى الخامنئي حتى تحقيق النصر النهائئ على محور الشر الأمريكي و عملائهم الخبثاء في بلادنا المنكوبة.

لقد كانت مبررات الرياض التي قدمتها لحلفائها و أنصارهاعديدة لقصف آلشعب اليمني و قبلوا بها، لكنها لم تجد مبرّرات مقنعة لحلفائها حين أعلنت إنهاء عملياتها بدون نتائج مثمرة لأيّ طرف مشارك و في مقدمتهم السعودية، و ظهر أنصار الله منتصرين و معهم حلفاؤهم في المنطقة العربية و الإقليم المجاور عمان تحت ظل المرجع الأعلى للأمة و للأنسانية السيد الخامنئي.

و يعتقد المتابعين لتطورات الأحداث قبيل بدء الحرب و أثنائها؛ بأنهم كانوا يتوقعون المزيد من الإثارة مع وجود لاعبين غير تقليدين و أفكار تتطور و تتصاعد لتغيير المسار على صعيد الصراع في المنطقة، و إيران الوحيدة لم تكن راضية عن الحرب و حذرت السعودية من فخ نصب لها كما حذرت الباكستان و تركيا و مصر و غيرها و إستطاعت بديبلوماسيتها الأسلامية الهادئة النافذة القوية أن تقنع تلك الأطراف بآلأنسحاب و فعلا إنسحوا إثر تلك اللقاآت المثمرة و بسرعة غير متوقعة!

زعيم الأمة الأسلامية و الأنسانية السيد علي الخامنائي قال بالحرف الواحد؛ (إن انف السعودية سيمرغ في التراب)، و بعد أيام قال حسن نصر الله مبتسما؛ (إن الحرب ستنتهي بإنتصار للحوثيين وهزيمة للرياض)، و قبل ساعات من إعلان وقف القصف الجوي عملياً تحدث عبد الملك الحوثي بنبرة واثقة من النصر و هزيمة السعوديين عملياً، بينما كانت قواته تتقدم في الإتجاهات كافة و تحرز الإنتصارات حتى سيطرت على معظم المدن اليمنية الرئيسية.


لقد كان تصريحات و مواقف المرجع الأعلى و زعيم الأمة و الأنسانية السيد الخامنئي صريحا و واثقا .. وها هي تلك آلتصريحات تتأكد على الأرض!

فآلدور القادم سيكون لأنصار الله للقضاء على العصابة السعودية بدعم من كل أحرار العالم المنضوين تحت لواء الولي الفقيه إن شاء الله, و قد أذن الله تعالى للذين يقاتلون بأنهم ظلموا و أن الله على نصرهم لقدير.
عزيز الخزرجي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(4)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
أمسية أدبيّة للرّوائي د.عاطف أبو سيف في مقهى | د. سناء الشعلان
الهدف والغاية من المسير الحسيني في فكر المحقق الصرخي | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
بين الكيمياوي السوري وخاشقجي والكذب الامريكي . | رحيم الخالدي
ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة | حيدر حسين سويري
هل سيقلب عادل عبد المهدي طاولة التفاهمات!؟ | أثير الشرع
الأديبة د.سناء الشعلان تحصل على جائزة كتارا للرّواية العربية في دورتها الرّابعة | د. سناء الشعلان
تنبأت الأستاذ هيكل عن الصراع العربي الاسلامي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يحتاج البلد ان نكون عراقيين | خالد الناهي
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 285(أيتام) | المرحوم حميد كاظم جل... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي