الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 06 /04 /2015 م 02:35 مساء
  
دلالات نصب

ألفنان العراقيّ جواد سليم و عائلته مع خالد الرّحال هم روّاد و عماد الفن التشكيلي و النحت في العراق المعاصر و كانت أختهُ نزيهه سليم بآلمناسبة ممتحنتي في  الفنون عام 1970م و حصلت وقتها على المرتبة الأولى على مستوى العراق كلّه في آلأمتحان التخصصي العام للفنون التشكيلة!

كما إنّ الأخ الفنان الأديب عبد الخالق الركابي المعروف على مستوى العالم العربي و العالمي و أخيه عبد الصاحب كانا أساتذتي في الفن أيام الأعدادية, و هو نحّات ماهر بعكس ما إشتهر به في الأدب و الشعر و الرّواية, على أيّ حال لم أكمل دراستي الفنية بسبب آلأقدار التي من لم يؤمن بها لا يملك ثقافة راقية متكاملة متصلة بحركة آلوجود!

و إليكم تعليقي على الفنّ و الفنانين في العراق و الذين يُعبّرْ عن فنّهم و ثقافتهم نصب "الحرّية" الكائنة حتى يومنا هذا وسط ساحة التحرير في(الباب الشرقي) لبغداد كوجهٍ أسود للشرق المغبون
:

لوحة فنيّة تعبر عن مأساة العراقيين و ظلم الأنظمة و حقيقة الشعب و إرهاب التنظيمات السياسية, و الخصام و العراك و آلعنف و كل ألوان التعدي و هدر حقوق الأنسان!


هل هذا واقع و فنّ و وطن يتصدره لوحة "الحرّية" كتعبير عن هوية و ثقافة العراق و حضارة العراقيين التي يفتخر بها السياسيون المخادعون الجدد و قبلهم صدام الجاهل المجرم و غيره من السلاطين المجرمين الذين كانوا يفتخرون بنبوخذنصر و سرجون و حمورابي و أمثالهم من المجرمين الذين ما إستقام سلطانهم إلا على اكتاف الفقراء و جماجم المستضعفين و دماء و قوت المحرومين!؟

تأريخ مظلم أسود مليئ بآلأحقاد و الأرهاب و آلخسة و المؤآمرات و ألوان العذاب من

 سجون ؛ حروب ؛ حيوانات ؛ قتل ؛ معتقلات ؛ بوكسات ؛ جلاليق ؛ جقلمبات ؛ تهجير ؛ عشائر ؛ تكبر ؛ فساد ؛ سرقات ؛ أحزاب ؛ عصابات ؛ نهب ؛ سلب ؛ دين فاسد ؛ عشائر مجرمة!

تعساً و تباً لوطن تحكمه تلك الثقافة الإرهابية العنيفة و يكون الفن و الفنانيين الذين يتقدمون حتى جموع المثقفين و السياسيين أداةً لثقافة آلعنف و بهذا المستوى بينما يفترض و آلمعروف في كل الأمم هو تطبع أرواح الفنانين على آلحب و الرومانسية و آلخير و السلام و إتصافهم بالرّحمة و الشفافية و آلتواضع من أجل قضية المرأة و الفقراء و العاشقين و نشر السلام و الأمن و إحترام الجار و تقدير المثقف و المفكر و العالم الحقيقي و ليس المتلبس بلباس الدين و هو يستخدم الدين لبطنه و مصالحه الشخصية بحيث لا يقرأ في عزاء أو فاتحة ما لم تعطيه بآلمقابل بضع دولارات..

و إذا كان الفنانون بهذا الوصف الواقعي المؤلم؛ فكيف حال الطبقات الأجتماعية و العلمية و الأدارية و العسكرية و السياسية خصوصاً  و في مقدمتهم رجال الدّين الذين هم السّبب في تكريس و نشر تلك الأخلاق العملية المتدنية ألمنكرة بسبب تواطئهم الدائم مع الحكام و آلأنظمة العميلة الظالمة!
 

لذلك لم أستغرب حين حَكَمَهُ و تسلّط عليه – أيّ على الشعب – كل أؤلئك الجهلاء و الفاسدين و السارقين من الترك و الديلم و البدو و آلعشائر و آلعملاء آلمجرمين و المتلبسين بلباس الدين و آلدعوة, بل توقعت ذلك مذ فتحت عيني و رأيت مظاهرات العراقيين عند مجيئ البعثيين الفاسدين للحكم و هي تؤيد نظامهم الهجين الجاهل ..

و هكذا كانوا و كان العربان على طول التأريخ و إلى يومنا هذا, حيث ما زالوا يقتلون و يحاصرون إقتصادياً و سياسياً كلّ مؤمن مختار محبّ أو مفكر حقيقيّ إن لم يؤيّد و ينضم لأحزابهم و مرجعياتهم و عشائرهم و سلطانهم حتى خلي العالم العربي منهم و لم يبق سوى الفاسد المتشبّث بكل شيئ من أجل راتب حرام و سلطة زائلة و منصب شكلي على حساب قوت و دماء الفقراء و الأبرياء!

و هذا هو حال و واقع العربان في كل البلاد اليعربية الذين ما زالوا يعيشون عصر الجاهلية ألحجرية الماقبل الأولى بإمتياز و فرح و فخر و إلّا كيف يفسر إتحادهم على الشر و في الشر ضد الشعب اليمني الأعزل, بينما أراضيهم و كرامتهم و مالهم و سياستهم كلها مرهونة بيد أرذل خلق الله من الصهاينة و أسيادهم!
فإنا لله و إنا إليه راجعون.
عزيز الخزرجي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

منظمات علمانية تحذر: القانون الأسترالي الجديد يحمي الشريعة

أستراليا: برنامج موريسون الصحي يستحق الفوز بجائزة الفشل الذريع

أستراليا: دعوة لفرض ضريبة على المشروبات السكّرية
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح.. تربية في الأخلاق والقيم الإسلامية | كتّاب مشاركون
غدا مظاهرات قد تغيير المسار السياسي في العراق | عزيز الخزرجي
هولاكو لم يدخل بغداد | ثامر الحجامي
سي اي ايه وخططها بعيدة الامد | سامي جواد كاظم
أوّل فساد قانوني جديد | عزيز الخزرجي
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 295(أيتام) | المرحوم علي نجم الطو... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 301(أيتام) | المريض حمود عبد عبطا... | عدد الأيتام: 8 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي