الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 03 /04 /2015 م 08:01 مساء
  
ولات حين مندم

أُبْتِلِيَ العراق بعد التغيير, الذي حدث عام ,2003 بصعود نخبة سياسية, لإدارة المشهد العراقي, نخبة أغلبها تبحث عن مصالح شخصية, وفوائد مرحلية تتعلق بإنتخابات, أو مناصب محددة.

هذه النخب السياسية, أصبحت حجر عثرة, أمام أي مصلح, أو سياسي يريد وضع حلول, وبيدة مفتاح النجاح لمسيرة البلد, بل على العكس!, إنتهجوا نهج تسقيطي, ضد كل سياسي أو قائد, يملك روحية البناء.

يمثل المرحوم السيد عبد العزيز الحكيم, ذلك النموذج المصلح, الذي يملك الرؤية الواضحة, لقراءة الساحة في الحال, وفي المستقبل, برؤية الخبير, الذي يقيس الأمور على مدياتها المستقبلية.

السيد الحكيم؛ بما يتمتع به من خبرة سياسية, وكاريزما شخصية, وضع نظريات عملاقة في بناء البلد, ورسم مسار ناجح ينتشل العراق من واقعه المؤلم.

طرح السيد عبد العزيز الحكيم مشروعين, مهمين جدا, لو أبصرا هذان المشروعان النور, لكان الواقع المعاش حاليا مختلفا.

المشروع الأول كان يتمثل بمشروع إقليم الوسط والجنوب, والمشروع الآخر هو مشروع اللجان الشعبية.

تصدى المأزومين؛ وذوي المصالح الشخصية, من السياسيين الفاشلين, لهذا الطرح, ووقفوا حجر عثرة أمام تمريرهما وإقرارهما.

بعد الأحداث الأخيرة؛ وسقوط الموصل وماتلاها من ويلات, صار الحديث عن الاقلمة مطروح في العلن, ونادت مناطق الغربية, والموصل بالإقليم, أو الإنفصال عن العراق, رغم إختلاف النوايا, بين ما طرحه السيد الحكيم وبين ما يطرح الآن, إلا إن نتيجة تطبيق رؤية السيد الحكيم كانت لتكون بنتيجة افضل لتطبيق الأقلمة.

كذلك أوجدت أحداث داعش, أمرا مهما تولد بعد الفتوى العظيمة للسيد السيستاني, ألا وهو تكوَّن الحشد الشعبي, الذي إنبرى الغيارى من أبناء الوسط والجنوب للإنخراط فيه, دفاعا عن الوطن والعقيدة.

بالرجوع قليلا إلى ما كان ينادي به السيد الحكيم, نجد إن الحشد الشعبي هو مناظر للجان الشعبية, التي لو تم تطبيقها, حتما لم نصل إلى هذا الوضع, ولم نعطي هذا المقدار من الدماء, ولم نخسر شبابنا بهذا القدر, لكن فات الأمر ولات حين مندم.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

70% من الأستراليين ضد زيادة عدد السكان

أستراليا: هكذا ربح والد أنطوني أنيسة 1.3 مليون دولار في يوم واحد

أستراليا.. احذروا القيادة بسرعة أقل من السرعة المحددة فالغرامة قد تكون باهظة
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
عندما يرقص الإرهاب على دماء الشهداء !. | رحيم الخالدي
عليه ليس بالهين. | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 316(محتاجين) | المعوق رزاق خليل ابر... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | الأرملة إخلاص عبد ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 283(أيتام) | المرحوم مهدي محيسن... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي