الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 29 /03 /2015 م 10:36 مساء
  
أمريكا تكشف عن حقيقتها!

ليس جديداً ما يحدث اليوم في العراق خصوصاً ما حدث  في مركز تكريت و الرّمادي و شمال العراق من دعم غربي و غطاء جويّ بقيادة أمريكا للأرهابيين و الدّواعش بقصفهم لقوات الحشد الشعبي في تكريت دعماً لهجوم الأرهابيين على مركز المدينة و كما تكرر في غيرها من المدن العراقية المغتصبة من قبل داعش و البعثيين بعد ما حرّرتها القوات الشعبية و الجيش العراقي ألذي أقسم على تحرير كل البلاد منهم مهما كانت التضحيات!

فقد أكدّنا على ذلك مراراً و نَبَّهَنا عليه الأمام الخميني قدس سرّه قبل سبعين عاماً .. لكن العراقيين كما كل العربان كانوا نياماً و ما زالوا خصوصاً مرجعياتهم الدّينية و السياسية ليحلّ بآلعراق ما حلّ من المآسي و المسخ البشري و المادي و الحياتي بعد تسلط الأنظمة الوضعية على سدة الحكم عقوداً و قروناً!

و هنا نؤكد أيضاً لعننا و أسفنا على آلعملاء و المأجورين و المراكز الإعلامية و آلمحطات الفضائية في لندن و واشنطن التي  أصبحت أبواقاً رخيصة تدعم و تدافع عن المخططات الغربية بغباء مُفرط كآلشيرازيين الخبثاء ألذين كانوا سبباً مباشراً في تدمير الأمة الأسلامية و إراقة دماء الأبرياء و تفريق شمل المسلمين و تفتيت وحدتهم بعد توحدهم و وقوفهم صفاً واحداً مع المخططات الصهيونية و بمعاداتهم للدولة الأسلامية بتأجيج نار الصراع و الفتنة بين المسلمين بدعوى التمسك بأهل البيت(ع) و أهل البيت منهم و من مواقفهم الخيانية براء
!

لقد تحمّل الأمام عليّ(ع) بنفسه مع الزهراء المظلومة و أبنائها و أهل البيت(ع) عليهم السلام و شيعتهم أنواع البلاء و الظلم و المرض و الجوع و التشريد من أجل الحفاظ على بيضة الأسلام و وحدة المسلمين, و هؤلاء العملاء ألمأجورين جاؤوا بعد كلّ تلك التضحيات الجسام التي يعجز عنها حتى الأنبياء ليحطموا كلّ ما بناه أهل البيت(ع) و مواليهم طوال الفترة السابقة من أجل بطونهم و قصورهم و تأمين رفاه و جامعات أبنائهم في الغرب و الشرق للأسف الشديد!

عزيز الخزرجي

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. حادثة مأساوية: نسي طفله لساعات في السيارة وقت الظهيرة!

أستراليا.. لأول مرة درون ينقذ مراهقين من الغرق

موجة الحرّ عائدة إلى أستراليا ولولاية NSW الحصّة الأكبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
لوطن والسكن والإنتخابات | واثق الجابري
رعاة اخر زمن | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: تحالفات وتكتلات واسماء عجيبه تتهافت لخوض الانتخابات | الفنان يوسف فاضل
هل ينجح الفاسدون بعد فشل أحزابهم؟ | عزيز الخزرجي
كيف يُصنع العميل الشيعي؟ | سامي جواد كاظم
جرأة في علي | حيدر محمد الوائلي
من حسن حظ العالم ان جاء ترامب الى السلطة | محسن وهيب عبد
المعادلات الكيميائية والفيزيائية دليل على وجود الخالق | عبد الكاظم حسن الجابري
ترامب شجاع وصريح | سامي جواد كاظم
التدخلات الخارجية في الانتخابات العراقية | ثامر الحجامي
بناء المساجد في السعودية | الشيخ عبد الأمير النجار
كان معمما | سامي جواد كاظم
كاريكاتير:النائبة حمدية الحسيني: سيارتي موديل 2012 ماگدر أغيرها.. لان الراتب هو سبع ملايين نص.. والد | الفنان يوسف فاضل
الحرب السياسية القادمة | كتّاب مشاركون
همسات فكر كونية(167) | عزيز الخزرجي
الإنتخابات المقبلة وخارطة التحالفات الجديدة. | أثير الشرع
تأملات في القران الكريم ح371 | حيدر الحدراوي
المواطن بضاعة تجار السياسية | كتّاب مشاركون
الراي القاصر لزواج القاصر | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
صندوق الملتقى لدعم عوائل الأيتام والمحتاجين
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي