الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » نزار حيدر


القسم نزار حيدر نشر بتأريخ: 27 /03 /2015 م 12:13 صباحا
  
نِظامُ القَبيلَةِ..الى حَتْفِهِ مُهَرْوِلاً

   لن يتأثّر العراق كثيراً بالعدوان العسكري الذي يشنّه نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية على اليمن السعيد، سوى ان الرياض ستؤجل فكرة فتح سفارتها في العاصمة بغداد!.

   بل على العكس، فبرأيي، فبعد ان أصبح نظام القبيلة محاطاً بكمّاشة شديدة من كلّ الجوانب، كان يخشى هلالاً ليصبح اليوم بدراً، والتي بدأت تضيّق الخناق عليه، سينشغل بنفسه يأكلهُ القلق من مصيره الاسود المحتوم، ما يقلّل من اهتمامه بالملفّات السّاخنة التي له فيها اليد الطولى في دعم الارهابيين بكلّ اسباب الدّيمومة والاستمرار من أجل مزيد من القتل والتدمير.
   انّها النّهاية المحتومة لنظامٍ ظلّ يثير الفتن الطائفية في المنطقة، فكان لابد ان تُحاصره يوماً ما، وها هو ذلك اليوم الموعود!.
   انّ تورّط نظام القبيلة في اليمن سيُشغله عن دعم الارهابيين في العراق وسوريا ولبنان وغيرها من دول المنطقة، وهو دٓليلُ فشلهِ الذريع بسبب عجزه عن تحديث الرؤى لتغيير المواقف ازاء العديد من الملفات الهامة في المنطقة.
   انّه يسيرُ اليوم الى حتفه وساءت مُرتفقا!.
   لقد صرف هذا النظام الفاسد مبالغ طائلة لتدمير العراق منذ سقوط نظام الطاغية الذليل صدام حسين، لما كان يعتبره تهديداً مباشراً لشرعيّته كونه والديمقراطية على طرفي نقيض.
كما انه فعل المستحيل للتحكم باتجاهات الوضع في سوريا.
   اما في لبنان فحدّث ولا حرج.
   فيما بذل كذلك جهوداً كبيرةً لعرقلة اي حوار حقيقي بين طهران والمجتمع الدولي.
   وبينما هو مشغولٌ بنفسه يحاول استيعاب ما حصل لكل هذه الجهود التي بذلها، والتي لم تُنتج له الا خيبات الأمل والهزائم السياسية والإعلامية المتتالية، اذا به يواجه اليوم مصيره المحتوم، من حجارةٍ لم تُعجبهُ في يومٍ من الايام ابداً، واقصد بها اليمن السعيد، فلطالما رفضت الرياض طلبات متكرّرة تقدّمت بها عدن للانضمام الى مجلس التعاون الخليجي، استخفافا بها لانها ترى في اليمن عالة على (الرّيال السعودي) اذا ما انضّمت الى المجلس!.
   هذه اليمن الضّعيفة المُستضعفة التي طالما واجهت الاستكبار الخليجي واستجبار آل سعود، اذا بها تفاجيء الجميع لتقف اليوم شامخةً تُهدّد نظام القبيلة في عقر داره، والذي ظنّ ان عدوانه الجوّي عليها ليس اكثر من نزهة بعدها سيفرض شروطه على الشّعب اليمني، ناسياً او متناسياً بأنّ اليمن ليست البحرين، وانها كانت وستبقى مقبرةً لكلِّ من يتعدّى عليها بأيّ شكلٍ من الأشكال!.
   برايي فان نظام القبيلة بدأ يهرولُ الى حتفه بعد ان كان يزحف اليه، وقريبا جداً سيكتشف بانّه تورط في مستنقعٍ ليس من السهولة ابداً الخروج منه، بناءً على استشارة سيّئة، وانه سيدفع الثمن غالياً.
   انّه سيدفع ثمن تراكم مظالم كثيرة جداً ارتكبها طوال العقد الاخير تحديداً عندما احتضن الارهاب الذي وظّفه لتحقيق أجنداته السّياسية في هذا البلد او ذاك، وما البحرين المظلومة من ذلك ببعيدٍ.
   وسيُفاجأ اكثر فاكثر عندما يتحرّك اليمنيّون المنتشرون في طول بلاد الحرمين الشريفين وعرضها، اهل الغيرة والنخوة الوطنيّة، دفاعاً عن بلادهم من عدوان نظام القبيلة الغاشم.
   لقد بدأت اليوم صحوة ضمير تجتاح البلاد العربية، فبدأ الكثير من العلماء والمفكّرين والمثقّفين والاعلاميّين يكشفون الكثير من الحقائق عن نظام القبيلة ودوره في احتضان الارهاب وتسخيره في السياسة والدبلوماسية، بعد ان كانت قد الجمتهم وقطعت السنتهم لسنين طويلة اموال البترودولار التي كان يغدقها عليهم نظام القبيلة للتستّر عليه.
   انّه دم المظلومين الذي استباحه نظام القبيلة بالمال الحرام وفتاوى التكفير والاعلام الطائفي، لينتقم له رب العزة، وهو على كل شيء قدير، والعاقبة للمتقين، فالله تعالى يُمهل الظّالم الى حين، ولكنه بالتاكيد لا يَهمل، وصدق العلي الاعلى الذي قال في محكم كتابه الكريم {وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ} {وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ} صدق الله العلي العظيم.
   ٢٦ آذار ٢٠١٥
                     للتواصل:
E-mail: nhaidar@hotmail. com
Face Book: Nazar Haidar 
WhatsApp & Viber& Telegram: + 1 (804) 837-3920
 

 

 
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

وفاة مؤسس جائزة آرتشي بيتر باتي عن عمر يناهز 85 عامًا

أستراليا: خفض سعر الفائدة الرسمي 0،25 في المئة

أستراليا: قتلى في إطلاق نار داخل فندق
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
حكومات الجرعات المخدرة | سلام محمد جعاز العامري
مباركة رايسي تدرس تمظهرات المكان في السّقوط في الشّمس لسناء الشعلان | د. سناء الشعلان
الإعلاميّة المصريّة دينا دياب تناقش رسالتها عن الكائنات الخارقة عند نجيب محفوظ | د. سناء الشعلان
صفقة القرن.. واللعبة الكبرى | المهندس زيد شحاثة
الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه) | كتّاب مشاركون
عمار الحكيم يصارح الاكراد... هذه حدودكم | كتّاب مشاركون
طرفة قاضي اموي اصبحت حقيقة في بلدي!!!! | سامي جواد كاظم
كاريكاتير: جماعتنا والألقاب | يوسف الموسوي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف / 2 | عبود مزهر الكرخي
الدكتور علي شريعتي في كتاب (الدين والظمأ الانطولوجي) | علي جابر الفتلاوي
لا خُلود إلّا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
مؤسسة أضواء القلم الثقافية تستضيف النائب السابق رحيم الدراجي بأمسية ثقافية | المهندس لطيف عبد سالم
همسة كونية(250) أسهل الأعمال و أصعبها | عزيز الخزرجي
ما يحمل العراق وشعبه للشيخ الكهل المنزوي في النجف | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 262(أيتام) | المرحوم راهي عجيل ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 320(محتاجين) | المحتاج محمد هاشم ال... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 305(أيتام) | المرحوم علي ثامر كاظ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي