الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د. نضير رشيد الخزرجي


القسم د. نضير رشيد الخزرجي نشر بتأريخ: 24 /03 /2015 م 01:03 صباحا
  
التعددية وقبول الآخر في أمسية ثقافية تشهدها لندن

استضافت جمعية أم البنين الثقافية في العاصمة البريطانية لندن الباحث العراقي الدكتور نضير الخزرجي للحديث عن التعددية وعلاقتها بالحريات المدنية لتأسيس نظام سياسي مستقر.

وتطرق الخزرجي الاستاذ في الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية، في الندوة التي عقدت مساء السبت 21/3/2015م الى مفاهيم ومفردات على علاقة مباشرة بالتعددية من قبيل الاختلاف والتنوع والضدية والحرية والسياسة وتعدد الأحزاب، مؤكداً أن التعدد والتنوع أمر فطري لا يمكن الغاؤه أو التغاضي عنه لأنه يتناسب كليا مع الناموس الكوني، والقبول بالتنوع والتعدد يفضي الى احترام حرية الآخر الموالف والمخالف، والقبول بالثاني كما هو ما لم يرفع السلاح، لأن الاختلاف لا يتساوق مع الضدية، فهناك خصوص وعموم من وجه، فكل ضدين هما متخالفان وليس كل متخالفين ضدان، فالبيت الواحد يختلف فيه الأبناء والآباء وكذا المجتمع والأمة، فالاختلاف المحمود لا ينتهي الى الضدية، لأن الضد النوعي يحمل في ثناياه استئصال الآخر فكراً أو جسداً أو وجوداً، في حين أن الاختلاف فيه مفاعيل التنافس والوصول الى سنام الشيء وأحسنه، ولكن إذا تحول الى اختلاف مذموم ومحاولة إلغاء الآخر واستئصاله دخل في دائرة الضدية المرفوضة عرفاً وشرعاً وناموساً، معتبراً ان مفهوم التفاضل أصل من أصول الإختلاف، بل هو من نتائجه الإيجابية.

وأشار الخزرجي الباحث في دائرة المعارف الحسينية الى شواهد من القرآن الكريم والسنة النبوية وعمل الراسخين في العلم، التي تقر جميعها بضرورة الإيمان بالتنوع والتعددية كقاعدة تبنى عليها الحريات المدنية من أجل تأسيس نظام سياسي مستقر، مستشهداً بوثيقة المدينة المنورة التي تم توقيعها من قبل قادة الأديان الأخرى بوجود نبي الإسلام محمد بن عبد الله(ص)، معتبراً أن أسلمة المجتمع بالقوة والإكراه ليس من ديدن الرسالة الإسلامية، فلو كان الأمر كذلك لفعل ذلك الرسول الأكرم(ص) بنفسه، وهو في أوج قوته وعنفوان حكومة المدينة الإسلامية، ولكن البعض ممن حكم تحت لافتة الاسلام أعمل السيف في رقاب المسلمين وغير المسلمين لقهرهم على الإيمان بما يؤمنون به خلاف آيات القرآن الكريم وسنة الحياة التي تقر بحرية الآخر ديناً ومذهباً وعقيدة، وهذا ما ابتليت به الحركات الدينية على مر التاريخ التي غالت في فهم الدين فجعلها تسفك الدماء تحت مدعى الولاء.

وخلص الباحث الى أن الإيمان بالتعددية وبحرية الآخر كمدخل الى تحقيق نظام سياسي مستقر، يؤدي بالنتيجة الى قبول وجود التكتلات والأحزاب السياسية مادامت تسعى الى تقديم الأفضل للمجتمع، لأنه مهما بلغت أخطاء الأحزاب السياسية الفاعلة، فهي أفضل بكثير من نظام سياسي أحادي وشمولي يقوم بالتفكير بدلاً عن الناس له أن  يسلب حرياتهم في أي وقت، وهذا ما لا يستطيع فعله النظام السياسي التعددي القائم على المراقبة الذاتية والمنافسة المستمرة والتفاضل الأجود.

وفي ختام الندوة الثقافية التي حضرتها شخصيات علمية وعلمائية وطلبة دراسات جامعية وعليا من جنسيات مختلفة، أجاب الدكتور نضير الخزرجي على أسئلة الحاضرين، كما أهدى لطلاب المعرفة بعضاً من مؤلفاته، وهي: أشرعة البيان، أجنحة المعرفة، التعددية والحرية في المنظور الإسلامي، وربع قرن من الإبداع.

واستذكر الحاضرون في نهاية الأمسية الثقافية الذكرى السنوية لرحيل السيدة فاطمة الزهراء(ع) في محاضرة قيمة لسماحة الشيخ رشاد الأنصاري.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: سكان أبراج الإسكان الاجتماعي في ملبورن لا يمكنهم المغادرة حتى لشراء الضروريات

أستراليا: مستشفى في أديلايد يبدأ التجارب على البشر للقاح مضاد لكورونا

أستراليا: فيكتوريا توسع نطاق إجراءات الإغلاق لتشمل ثلاثة أحياء جديدة في ملبورن
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ارادة قوات الاحتلال تفرض امكانية التدخل وتشكيل فرق الموت لنشر الرعب‎ | كتّاب مشاركون
أن لا وجود للعبودية إلا لأنها طوعية | كتّاب مشاركون
حقيقة كردستان ضمن دولة العراق ولاتعترف بالعراق اصلا نفوسها 5.5 مليون وتستلم 23% من الميزانية‎ | كتّاب مشاركون
هل سيندم الكاظمي على ارتدائه زيّ الحشد ؟ | محمد الجاسم
الاستحمار الذاتي واستخدام الطائفية | الدكتور عادل رضا
ألبشر و الذئاب | عزيز الخزرجي
لا استطيع التنفس | وسام أبو كلل
آل ألعلّاق رؤوس الفساد في العراق | عزيز الخزرجي
تأملات في زمن كورنا محضر تحقيق | رحمن الفياض
ياحكومة العراق كم جورج فلويد قتلتم من المتقاعدين؟ | عزيز الحافظ
رفحاء وجلد الذات | عبد الكاظم حسن الجابري
رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين | د. نضير رشيد الخزرجي
القنوات الفضائية المحلية ومنهج بث السم | كتّاب مشاركون
تأملات في القران الكريم ح463 - ​سورة الماعون الشريفة | حيدر الحدراوي
صدور عددين جديدين مجلة | د. سناء الشعلان
تأملات في زمن كورنا | رحمن الفياض
المرأة التي أرادت وطن | ثامر الحجامي
التقنية الرئيسة في رواية قنابل الثقوب السوداء | كتّاب مشاركون
نظرات في كتاب | د. سناء الشعلان
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 324(محتاجين) | المريض حسن مهيدي دعي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 282(أيتام) | المرحوم علاء قاسم ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 291(أيتام) | المفقود حسين عبد الل... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي