الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 19 /03 /2015 م 08:13 مساء
  
منهج ثابت وخط واحد

منهج ثابت وخط واحد

أسرة آل الحكيم, من الأسر العلمية العريقة في النجف الأشرف, إرتبط تميز هذه الأسرة, بتزعم سماحة السيد محسن الحكيم "قدس سره" للحوزة العلمية في النجف, وأصبح سماحته مرجع الطائفة الأوحد, بعد وفاة آية الله حسين البروجردي قدس سره.

زعامتين حازتمها أسرة آل الحكيم, الزعامة الدينية, والزعامة السياسية.

إرتبط إسم الحكيم بالسياسية, منذ بداية القرن الماضي, فقد كان السيد محسن الحكيم ومنذ شبابه, قائدا لسرايا المجاهدين ضد الاحتلال البريطاني, وقاد تلك السرايا في منطقة الشعيبة في البصرة, كان السيد محسن خلالها عالما ومجاهدا بنفسه.

إستمر النهج السياسي, والخط الجهادي لتلك العائلة الكريمة, ليبرز أكثر خلال فترة تزعم السيد محسن الحكيم للحوزة العلمية, حيث عاصر سماحته كل المتغيرات الجديدة, التي طرأت على الساحة العراقية, من تحول الحكم الملكي إلى جمهوري عام ,1958 ثم الأحداث التي تلتها إلى وصول البعث المقبور لسدة الحكم عام 1968.

في خضم المتغيرات السياسية, ونشاط الأفكار الشيوعية والقومية في العراق, إنبرى أبناء السيد محسن الحكيم للعمل في الميدان السياسي, وتشكيلهم للفكر السياسي الشيعي, ومحاولة مأسسته, ومنها مشاركتهم في تأسيس حزب الدعوة الإسلامية.

كانت مواقف أبناء السيد الحكيم السياسية, واضحة للعيان, وكانت الإطروحات للسيد مهدي الحكيم ويوسف الحكيم ومحمد باقر الحكيم, وقع كبيرا في المشهد العراقي والعربي والإقليمي, حتى قضوا جميعهم شهداء في هذا الطريق.

مارس النظام البعثي, التنكيل, والترويع, ضد أسرة الحكيم, فأعدم كثيرا منهم وهاجر بعضهم إلى إيران.

بعد وصول صدام للحكم, وإندلاع الحرب العراقية الإيرانية, برز دور آخر لآل الحكيم, متمثلا بقيادة السيد محمد باقر الحكيم, للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية وجناحه العسكري فيلق بدر.

لقد كان السيد محمد باقر الحكيم عالما ومقاتلا, لم ينزوي في دهاليز الغرف, بل كان حاضرا في الميادين القتالية كافة, يمارس القيادة بنفسه, متنقلا بين الأهوار والجبال, مضحيا بنفسه هو وأخيه ومساعده سماحة السيد عبد العزيز الحكيم قدس سره.

بعد وفاة السيد عبد العزيز, إستلم السيد عمار الحكيم, قيادة المجلس الإسلامي العراقي الأعلى.

السيد عمار الحكيم أعطى مفهوما جديدا للقيادة الشابة, فالكاريزما التي يتمتع بها سماحته, جعلته يحضى بالإحترام والمقبولية من جميع الأطراف الدولية والإقليمية والمحلية.

خلال الأحداث الأخيرة, والهجمة البربرية لداعش, وإنطلاق فتوى الجهاد الكفائي, لسماحة السيد السيستاني, إنبرى السيد عمار الحيكم, لتلبية تلك الفتوى فلبس الزي العسكري كسيرة آباءه, وكانت كلمته الشهيرة ذات وقع وصدى حين قال "ستكون لنا مع داعش صولة كصولة عمنا العباس عليه السلام".

نعم كانت صولة أبناء شهيد المحراب, صولة عقائدية, وكانوا مع اخوانهم من باقي فصائل المقاومة يرسمون أروع معاني البطولة والإنتصار.

لم ينأى السيد عمار الحكيم بنفسه عن المعركة, بل كان حاضرا, يشارك أخوته في الجهاد التضحية بنفسه, فقد كان حاضرا في جرف النصر, وديالى وتكريت, وقد شاهدنا بأم العين وقوف السيد الحكيم في الساتر الأمامي وهو يتعرض لنيران الأعداء.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: موريسون يمنح أماكن العبادة 55 مليون دولار منحا أمنية

أستراليا: الحكومة تلمح إلى إعلان تخفيضات في عدد المهاجرين وتوجيه المهرة منهم بعيدا عن المدن الكبرى

أستراليا: المشردون يزدادون والحكومات تفشل في التخفيف من أزمتهم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
إحذر السرطان يقترب منك | هادي جلو مرعي
سباق بين الدمعة والرصاصة... ح٢ | السيد سلام البهية السماوي
جحود وَاِعْتِرَافٌ (قصة قصيرة) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
فلسفة الحُبّ في المفهوم الكونيّ | عزيز الخزرجي
عورة المسؤول | خالد الناهي
كي نكون دولة ! | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح419 | حيدر الحدراوي
لعبة .. يجب أن نجيدها | المهندس زيد شحاثة
قراءة وتحميل كتاب (أدب كاتب) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
في ذكرى الولادة المباركة لأمير المؤمنين(عليه السلام) | عبود مزهر الكرخي
مقال/ حمير السوشل ميديا | سلام محمد جعاز العامري
الامام الجواد (ع) وغلاة السنة | سامي جواد كاظم
بيان إدانة جريمة مسجدي كرست جيرج في نيزلاندا | إدارة الملتقى
بمناسبة يوم الشهيد العراقي - ح١ - | السيد سلام البهية السماوي
الأبُّ الفيلسوف | كتّاب مشاركون
السيد السيستاني يحمل الامانة بكل امانة | سامي جواد كاظم
العلامة شهاب الدين الخفاجي المصري(1569م ـ ت 1659م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أسواق العبودية تفتح أبوابها بإدارة جديدة | د. نضير رشيد الخزرجي
غاب الله | حيدر محمد الوائلي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 294(أيتام) | المرحوم وليد عبدالكر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 329(أيتام) | المرحوم علي مالك الع... | عدد الأيتام: 7 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي