الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 15 /03 /2015 م 03:00 مساء
  
ردٌّ على وهابي يعتقد بوجود ربيع عربي في طهران!!

بداية دعني أبيّن بأنّ وهابية الأسلام لا تقتصر على (السنة) فقط .. ففي (الشيعة) وهابيّة أيضاً يُكفّرون الناس و يتهمون المسلمين و يخالفون حقائق الواقع و التأريخ, و لا يقلّون خطراً و إنحرافاً و خباثةً على الأسلام من وهابية آل سعود كجماعة الشيرازي و محطات الفتنة و آلتخلف و العمالة في لندن و واشنطن و سنتياكَو الراسخين في الجهل و النفاق و الكذب و التزوير على خط آل البيت(ع) في محاولات لعرض إسلام أهل البيت(ع) و كأنّه دين طقوسي كما آلمسيحية لا يصلح إلا للبكاء و اللطم و القامات على الهامات!

أمّا أنت يا أخي عبد الله شبيب فجوابي لك بشأن مدّعاك الكاذب على لسان ألوهابي الدكتور عبد الوهاب الأفندي هو:

[في إيران الذّرة و العلم و آلأخلاق و الأدب و الفنون ثورة ممّتدة, وعد الله بها البشرية قبل أكثر من 1400 عام  و كما جاء صريحاً في الآية الثالثة من سورة الجمعة و آخر آية من سورة محمد و غيرها, و قد بيّنت كتب الصحاح و التفاسير السُّنية بجانب المصادر الشّيعية بأنّ تلك الآيات تختصّ بأحفاد سلمان الفارسي, بل خصّ بعض المفسيرين تعلقها بشخص الأمام الخميني (قدس) و كما ورد عن طرق مختلفة, و يمكنكم مراجعة صحيح البخاري ليطمئن قلوبكم المربكة إن كنتم تؤمنون بآليوم الآخر و بكتبكم على الأقل!

و ليس هذا فقط؛ بل إن الدولة الأسلامية أصبحت بمشيئة الله و نصره و كما وعدنا تعالى في كتابه الكريم أمل المستضعفين و الأنسانية في كل الأرض بعد ما إنتهكت جميع حكومات العالم بقيادة المستكبرين في آلمنظمة الأقتصادية العالمية في أمريكا و أنكلترا و آلغرب حقوق الأنسان و البشرية و بأبشع صورة حتى وصل الأمر لدعم الأرهابيين و المنافقين علناً و في قلب عواصمها, بل صرّحت بلا حياء بكون منظمة مجاهدي خلق مثلاً التي إغتالت أكثر من 18 ألف إنسان مدني برئي و ساندت أعتى و أجرم طاغوت هو صدام المقبور؛ بكونها منظمة سلمية و تدافع عن حقوق الأنسان, كل هذا بسبب تعهدها – أي منظمة خلق – بأنها في رسم الخدمة لمخططاتهم الأستكبارية حيثما كانت, و لك أن تعرف حقيقة و هوية هؤلاء الذين عادوا الثورة الأسلامية حتى حمّلوها لهذه اللحظة الكثير من الحروب و المتاعب و المعاكسات لإجهاضها!
لكن أنّى لهم .. فحقيقة إيران حقيقة ترتبط بآلغيب و لا تستطيع أية قوة في الأرض أن تمحيها لأنّ:

عدد البسيج فيها أكثر من 20 مليون مقاتل مجهز له رقم و موقع و مسؤول يتمّ إستدعائه وقت الحاجة, و يكون جاهزاً لتنفيذ أوامر القيادة خلال أقل من 24 ساعة للقيام بمهامه الجهادية و آلتغيرية أو مواجهة أيّ خطر يُهدد الثورة الأسلامية أو الشعب الأيراني الأبي المتعلم المؤدّب المؤمن بآلأسلام المحمدي الأصيل!

يضاف لهذا الجيش ألجّرار الذي لا يضاهيه جيش في العالم خمسة أجهزة أخرى مدرّبة و مسلحة بجانب جيش البسيح :

هي الشرطة ثم الجيش ثم حرس الثورة ثم المخابرات ثم القوات العالمية الأسلامية المشتركة التي لا يعلم بعددهم و عدّتهم و مهامهم إلا الولي الفقيه و عناصر مقربين في آلخط الأول لحرس آلثورة الأسلامية و المخابرات و مجلس الخبراء و المسؤولين الكبار في الدولة!

كذلك فرق علمية و فنية مؤمنة و معبّئة من العلماء و الأكاديميين الذين حقّقوا بإنجازاتهم العلمية و فنونهم التي لا تضاهيها كلّ فنون العالم خلال 30 عاماً ما حقّقه كلّ الغربيين مجتمعين خلال 300 عام!

هذا بجانب شعب مؤمن مخلص للأسلام الأصيل يمكن لأيّ متابع حرّ شريف منصف؛ ملاحظة حضوره و إسناده للثورة الأسلامية و قائدها المفدى الأمام الخامنئي من خلال ألمناسبات العديدة و منها صلاة الجمعة ألعبادية - ألسياسية التي تقام كلّ جمعة في جميع مدن و أنحاء الدولة الأسلامية و في طهران حيث يحضرها الملايين من الشعب الأيراني بكل إختيار و إرادة حرّة!

و نتسائل من كل الذين يحقدون على هذا الحق و آلنور الألهي المبين من السُّنة و الشيعة:

بآلله عليكم من أين أتو بكل هؤلاء ألمؤمنين ألمخلصين الذين يصل عددهم لأكثر من خمسين مليون مجهز معبأ مسلح بآلأيمان و بأحدث الأسلحة حتّى الذّرية بجانب فرق العلماء و آلمخترعين و الباحثين و المحققين الذين يسطرون الملامح و الأكتشافات المذهلة كل يوم و على جميع الأصعدة !؟

هل جاء هؤلاء من جبال الهملايا أم الصّين .. أم من جنوب أفريقيا!؟].

عزيزي المُرسل لهذه الرسالة المضحكة المخزية لعقولكم .. بكون طهران تعيش الربيع(العربي), و التي تُدلل على كذب و نفاق صاحبها و ألمُدّعين بخلاف الواقع!!

أرجو أن توصوا ذلك الكاتب الوهابي المدعو ( الدكتور عبد الوهاب الأفندي) و أسياده بأسرع وقت ممكن لئن يعرض نفسه على طبيب روحاني قبل النفسانيّ و العقلانيّ لأنّ وضعه خطير و خطير جداً و وجهه كوجه مجنون قبيح إرتكب الكثير من الجرائم !؟

و السلام على من إتبع الهدى

الدكتور عزيز آباداني

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تعرفوا إلى تأشيرة العلاج الطبي 602

ملايين الأستراليين يواجهون صعوبات في الحصول على الطعام

أستراليا: سائقو التاكسي والسيارات المؤجرة يستعدون لمقاضاة أوبر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(4)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء السابع  
   عبود مزهر الكرخي     
   ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   الصرخة الحسينية / الجزء السادس  
   عبود مزهر الكرخي     
   شهادة شبيه المصطفى الحسن المجتبى  
   مجاهد منعثر منشد الخفاجي     
   تاملات في القران الكريم ح409  
   حيدر الحدراوي     
   لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(2)  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
   تاملات في القران الكريم ح408  
   حيدر الحدراوي     
   الوضع والدس والافتراء تجارة قديمة للكهنة  
   الحاج هلال آل فخر الدين     
المزيد من الكتابات الإسلامية
أمسية أدبيّة للرّوائي د.عاطف أبو سيف في مقهى | د. سناء الشعلان
الهدف والغاية من المسير الحسيني في فكر المحقق الصرخي | كتّاب مشاركون
الصرخة الحسينية / الجزء السابع | عبود مزهر الكرخي
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
بين الكيمياوي السوري وخاشقجي والكذب الامريكي . | رحيم الخالدي
ثم اهتدى لزيارة الإِمَام الحسين | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
أول الغيث قطرة وآخر الحكومة سطرة | حيدر حسين سويري
هل سيقلب عادل عبد المهدي طاولة التفاهمات!؟ | أثير الشرع
الأديبة د.سناء الشعلان تحصل على جائزة كتارا للرّواية العربية في دورتها الرّابعة | د. سناء الشعلان
تنبأت الأستاذ هيكل عن الصراع العربي الاسلامي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
يحتاج البلد ان نكون عراقيين | خالد الناهي
العراق.. بين مفهوم المُستَخدَم، ومفهوم الدولة ! .. تحليل بعيون رئاسة الحكومة | محمد أبو النواعير
لوجاء ت كل أمم الأرض بكذابيها ومفتريها ووضاعيها وجاءت امة الإسلام لفاقتهم وزادت عليهم .!!!(3) | الحاج هلال آل فخر الدين
الرأي العام.. بين التوظيف والتحريف | واثق الجابري
أكتفي بهذا القدر | عبد الجبار الحمدي
لا أمان إلا بآلمعرفة | عزيز الخزرجي
الاستشهاد بالأربعين في الآيات والحديث | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الصرخة الحسينية / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
كيف السبيل لاتهام قاسم سليماني بمقتل خاشقجي؟ | سامي جواد كاظم
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 138(أيتام) | غالب ردام فرهود... | إكفل العائلة
العائلة 296(أيتام) | المرحوم احمد محمد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 182(أيتام) | المرحوم ضياء هادي... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي