الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » حيدر الحدراوي


القسم حيدر الحدراوي نشر بتأريخ: 12 /03 /2015 م 07:57 مساء
  
تأملات في القران الكريم ح266

تأملات في القران الكريم ح266

سورة  الفرقان الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم

وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً{67}

تستمر الآية الكريمة لتبين اعمال عباد الرحمن (  وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا ) , الانفاق على العيال , او النفقة الواجبة وقد يلحق بها المستحبة  : 

  1. لَمْ يُسْرِفُوا ) : لا يتجاوزون الحد في الانفاق , او لا ينفقون في المعصية , او لا ينفقون في الموارد غير ذات الاستحقاق .
  2. وَلَمْ يَقْتُرُوا ) : لم يبخلوا بما عليهم في موارد استحقاق النفقة .
  3. وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً ) : الحد الوسط بين الاسراف والبخل .  

( عن النبي صلى الله عليه وآله : من اعطى في غير حق فقد اسرف ومن منع من حق فقد قتر ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .   

 

وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً{68}

تستمر الآية الكريمة في بيانها لعباد الرحمن :

  1. (  وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ ) : لا يعبدون غير الله تعالى ذكره .
  2. وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ) : لا يعتدون بالقتل على الانفس المحترمة , التي حرم الله تعالى قتلها , الا بالحق .
  3. وَلَا يَزْنُونَ ) : لا يعتدون او يتجاوزون حدود الله تعالى ومنها الزنا . 

وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً ) , من اقترف واحدة مما ذكر فقد عرض نفسه للعقاب الاثم .  

 

يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً{69}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقتها الكريمة :

  1. يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) : ذاك التهديد الوارد في الآية الكريمة السابقة فيما يبدو انه في الدنيا كالحدود و التعزيرات , اما في الاخرة يتعرض مرتكب احدى الجرائم الثلاث الى اضعاف العقاب في الاخرة .  
  2. وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً ) : ثم يخلد في جهنم , وحاله فيها (  مُهَاناً ) , ذليلا , لا كرامة له .    

 

إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{70}

تستثني الآية الكريمة (  إِلَّا مَن تَابَ ) , ادرك التوبة , وليس التوبة فقط , بل (  وَآمَنَ ) , ادرك الايمان , كأن الايمان ينتزع من مرتكب احدى الجرائم الثلاث , فلا يؤمن المؤمن وهو يشرك بالله تعالى , ولا يقتل النفس المحترمة بغير وجه حق وهو مؤمن , وكذلك المؤمن لا يزني , كما وان الايمان بعد التوبة لا يكاد يكون كافيا ما لم يصحبه (  وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً ) , عملا يبين ويثبت اثار التوبة وينم ويدل على حقيقة الايمان , فيعمل في وجوه الخير , (  فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ) , يعد النص المبارك هذه الفئة (  مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً ) بأن الله تعالى سيبدل سيئاتهم الى حسنات , (  وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً ) , غفورا , كثير المغفرة لهم , (  رَّحِيماً ) , بهم وبحالهم .   

 

وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً{71}

تقرر الآية الكريمة (  وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً ) , ان من تاب من ذنوبه وهي ليست مما ذكر , واردف توبته بالعمل الصالح , (  فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً ) , فأنه بذلك يعود الى الله تعالى والى حضيرة الايمان رجوعا صحيحا سليما .   

 

وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً{72}

تستمر الآية الكريمة في بيانها لعباد الرحمن مادحة :

  1. (  وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ ) : تختلف الآراء في الزور , فمنها انه الغناء ومنها انه الشهادة الكاذبة .
  2. وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً ) : ثم انهم يكرمون انفسهم من الحضور في اماكن الباطل , فيمرون بها ان اضطروا مرور الكرام , معرضين عن الاستماع اليها او حتى النظر فيها .     

 

وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً{73}

تستمر الآية الكريمة في بيانها لعباد الرحمن مادحة (  وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ ) , اذا وعظوا بآيات القرآن او آيات قدرته جل وعلا , (  لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً ) , لم يقيموا عليها غير واعين او مدركين لها , بل تنفتح قلوبهم واذهانهم وحواسهم لها , مستزيدين منها ايمانا ويقينا , {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ }الأنفال2 , {وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ }التوبة124 .     

 

وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً{74}

تستمر الآية الكريمة في بيانها ومدحها لعباد الرحمن مسلطة الضوء على دعواتهم (  وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ ) , يدعون الله تعالى ان يهبهم من الزوجات والذرية ما تقر به اعينهم , بالتوفيق للطاعة وحيازة الفضائل ... الخ , (  وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً ) , واجعلنا قدوة , يقتدى بها في طرق الخير والهداية .   

نقلت الآيات الكريمة في مدحها وكلامها عن عباد الرحمن صورة متكاملة الجوانب .  

 

أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَاماً{75}

تشير الآية الكريمة الى عباد الرحمن :

  1. أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ ) , المنزلة الرفيعة في الجنة , (  بِمَا صَبَرُوا ) , بصبرهم على الطاعة .
  2. وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَاماً ) : ليس تلك المنزلة فقط , وايضا تحييهم الملائكة او يحيي بعضهم بعضا , وهذا مما حرّم على اصحاب النار .   

 

خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً{76}

تستكمل الآية الكريمة موضوع سابقتها الكريمة مضيفة :

  1. (  خَالِدِينَ فِيهَا ) : يخلدون فيها , لا يموتون ولا يخرجون منها ابدا .
  2. حَسُنَتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً ) : حسنت للاستقرار والاقامة .

 

قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً{77}

الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" (  قُلْ ) , لهم , (  مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ ) , لا يكترث بكم ربي , لولا دعاءكم اياه في الشدائد والنوائب فيكشفها ويرفعها عنكم , (  فَقَدْ كَذَّبْتُمْ ) , فقد كذبتم الرسول الكريم محمد "ص واله" وما جاءكم به من القرآن والآيات والبراهين القاطعة , (  فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً ) , لذا سيكون العذاب ملازما لكم , لا محالة , في الدنيا والاخرة .    

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

في ولاية أسترالية.. قتل طفل = أقل من 7 سنوات سجن

لماذا تستحق الحرية الدينية للأستراليين الحماية؟

أستراليا: ولاية فكتوريا قد تقضي على ظاهرة التدخين كلياً مع حلول العام 2025
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
مظاهرات البصرة ما لها وما عليها؟ | كتّاب مشاركون
أجواء ملتهبة وحلول غائبة | ثامر الحجامي
نستحق او لا نستحق | سامي جواد كاظم
بعض الأمل قاتل | خالد الناهي
رؤية نقدية لسفر اشياء مجموعة الكاتبة مريم اسامه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ألثورة العراقيّة المسلّحة | عزيز الخزرجي
تاملات في القران الكريم ح396 | حيدر الحدراوي
عقول وسبعين الف نخلة مابين الا ستثمار والاستحمار | رحمن الفياض
الجيوش الإليكترونية سلاح الحداثة | كتّاب مشاركون
تظاهرات الجنوب إلى أين؟! | حيدر حسين سويري
التظاهرات.. رسالة علينا فهمها قبل فوات الأوان | أثير الشرع
قصة قصيرة جدا...دوللي... | عبد الجبار الحمدي
لماذا يكذب الناس في ممارسة الدين | هادي جلو مرعي
أفواه الطريق | عبد الجبار الحمدي
الوصفة السحرية لتشكيل كتلة حزبية! | جواد الماجدي
وباء الجهل, يحبس أنفاس العلم | كتّاب مشاركون
حرب مدمرة على الأبواب | عزيز الخزرجي
لماذا يطرقون باب المرجعية ومن ثم يقولون فصل الدين عن الدولة؟ | سامي جواد كاظم
عندما تدار البلد من السوشل ميديا | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 286(محتاجين) | محمد دريول صيوان... | عدد الأطفال: 10 | إكفل العائلة
العائلة 92(محتاجين) | المرحوم ياسين الياسر... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 252(أيتام) | المريض السيد حيدر ها... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 151(أيتام) | المرحوم جليل عبد الح... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 281(أيتام) | المرحوم محمد علي عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي