الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبد الكاظم حسن الجابري


القسم عبد الكاظم حسن الجابري نشر بتأريخ: 12 /03 /2015 م 05:24 صباحا
  
بالعشرين السيستاني يحفظ العراقيين

المرجعية الدينية, بما تملكه من خصوصية روحية, كانت ومازالت حريصة على التعايش السلمي, والبناء المجتمعي الصحيح, على أساس ديني ينهل من المنبع الإلهي الحق.

المرجعية الدينية "الشيعية", ليست مرجعية فئوية, أو طائفية, فلم تشهد الأيام السابقة, أو الحالية, على أي تصريح طائفي للمرجعية الدينية العليا, بل على العكس فإن كل تصريحاتها, تصب في وحدة الكلمة, وهو نفس النهج الذي سار عليه المصطفى (صلواته تعالى عليه وعلى آله وسلم), ومن بعده خلافئه بالحق الأئمة عليهم السلام.

بعد أحداث ,2003 برز دور المرجعية بشكل جلي, في إعانة الشعب العراقي, وتوجيهه بالأتجاه الصحيح, في التعامل مع المتغيرات الجديدة, والأخذ بيده نحو تأسيس دولة المواطنة, القائمة على أساس إن الفرد هو أساس التغيير, والنهوض الشامل.

بعد الأحداث الأخيرة, وتغير المعادلة الأمنية في العراق, ودخول التنظيمات المتطرفة, من داعش وأشباهها, وإنهزام وتخاذل القادة الأمنين, وبعد إن كادت بغداد أن تكون في متناول يد الإرهابيين, كان للمرجعية الدينية العليا, والمتمثلة بسماحة السيد السيستاني, في التصدي لهذه الهجمة, التي طبخت وصفتها في أروقة الإستعمار الغربي, والإستحمار العربي.

أصدر سماحة السيد السيستاني, فتواه بالجهاد الكفائي, نتيجة لظروف المرحلة, فأخذت هذه الفتوى صداها في نفوس العراقيين, فهبوا شيبهم وشبابهم, بكل ألوانهم للدفاع عن الوطن والمقدسات.

كانت عيون السيد السيستاني, على المعركة منذ بدايتها, يتابع شاردها وواردها, من خلال ممثليه الذين يبعثهم, أو من خلال الأخبار الواردة من أرض الحرام.

أخذ سماحة السيد السيتاني, على عاتقه, توجيه وإرشاد المقاتلين, وخصوصا في مسألة تحكيم الدين, والتعقل خلال المعركة, وعدم التصرف بتصرفات تسئ إلى قوات المجاهدين, التي عرفت فيما بعد بالحشد الشعبي.

مع إستمرار المعارك, وتوالي الإنتصارات, وخوفا من بعض النزعات النفسية, التي تنازع نفسية المنتصر, أصدر سماحة المرجع توصياته المهمة جدا, لمقاتلي الحشد الشعبي.

لقد كانت الوصايا العشرين, بمثابة خارطة طريق للمجاهدين, للتمسك بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف, التي تخص أخلاقيات الحرب.

الناظر للوصايا العشرين, يجدها ماهي إلا نهج وأخلاق نبي الرحمة محمد (صلى الله عليه وآله) في الحروب, وهي نفسها أخلاقيات وصي المصطفى أمير المؤمنين علي (عليه السلام).

رسالة إطمئنان بعثها السيد السيستاني, لجميع أبناء الشعب العراقي, من خلال وصاياه, فحفظ الدماء, وأملاك الناس, وعدم الإجهاز على جريح, أو قتل الأسير, وعدم التمثيل بجثث القتلى, وحماية النساء والشيوخ والأطفال, كلها كانت تعبر عن الحالة الأخلاقية, التي يتمتع بها الشيعة, على عكس ما حاول تصويره بعض السياسيين, وبعض دول الجوار الحانقين, والممتعضين من إنتصارات الحشد الشعبي.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

هل تحتاج استراليا الى هيئة وطنية لمكافحة الفساد؟

استطلاع: أغنياء وفقراء أستراليا يدعمون وقف الهجرة

أستراليا.. استطلاع للرأي: الحكومة يجب أن تبذل مزيدا من الجهود لمواجهة الفقر
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أستسيغها وحلا... | عبد الجبار الحمدي
الأحزاب تأمر... وعبدالمهدي ينفّذ! | واثق الجابري
خلخلة مسميات ... النظام.. الأنظمة.. النظم | عبد الجبار الحمدي
ميلان كفة الردع يؤسس لنوع حاد من الأسر | د. نضير رشيد الخزرجي
مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط | هادي جلو مرعي
للانسانية مدار هندسي متميز | عزيز الحافظ
تحديــات الثقـــافة والمثقف العربــــــــي في مؤتمر القمة الثقافي العربي الأول | د. سناء الشعلان
بحضرة علي وعلي | جواد أبو رغيف
تاملات في القران الكريم ح411 | حيدر الحدراوي
عزائي لصاحب الزمان في ذكرى شهادة أبيه | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
مقال/ ذوبان المليارات | سلام محمد جعاز العامري
قال، فعل، صدق، هل سينجح؟ | حيدر حسين سويري
أما آن وقت الحساب !. | رحيم الخالدي
النظام البحريني يتمادى | عبد الكاظم حسن الجابري
كش ملك | خالد الناهي
العامري والفياض .. زواج من نوع آخر | ثامر الحجامي
قراءات أدبيّة لأيوب والدسوقي في جمعية الفيحاء | د. سناء الشعلان
تشكيل الحكومة تفويض أم ترويض؟ | سلام محمد جعاز العامري
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الأول | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 173(أيتام) | المرحوم سعد غانم الخ... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 317(أيتام) | المرحوم ياس خضر الأس... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 172(أيتام) | المرحوم أمجد ساهي ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 290(أيتام) | المرحوم علي جبار... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي