الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: 10 /03 /2015 م 05:03 صباحا
  
البراءة من أعداء الله .. لا من الله يا ياسر الخبيث!

تعجبتُ من الجّاهل العميل ياسر الحبيب الناكر لولاية أهل البيت(ع) عملياً و الناطق بها إعلامياً و كذا أقرانه الجّهلاء في محطات الفتنة الصفراء التي تبث برامجها من قلب واشنطن و لندن و سنتياكَو؛  كآلشيخ هدايتي و الشيخ حسن ياري و أمثالهم من الشجرة الشيرازية الخبيثة التي تدعي زوراً و كذباً (البراءة) من أعداء أهل البيت(ع) .. بينما هم يفترشون و يتكرشون عملياً على سفرة أعداء الله و أهل البيت(ع) من الكفار و المنافقين و آلظالمين في لندن و لوس أنجلس و سنتياكو و واشنطن!

هؤلاء العملاء و الجواسيس؛ ألمعممين الشهوانيين؛ المتعبدين لأنفسهم؛ المعاديين للرّوحانيين ألرّبانيين, لم يعودوا مجموعة أشخاص تعرّبوا فقط بعد الهجرة كما تعرّب الكثير من المؤمنين جهلاً أو حاجة للمال أو العمل و هي على كل حال من أكبر الكبائر؛ بل صارت بآلنسبة لتلك المجموعة الشيرازية ظاهرة خطيرة أخذت أبعاداً أخرى بعد ما إستهووا عبر محطاتهم الصفراء عقول البسطاء و السّذج من المسلمين الشيعة المضطهدين في كلّ بقاع الأرض بإستثناء إيران و بعض مناطق العراق الواعيين الموحدين صفوفهم تحت ظل و راية ولاية الفقيه التي وحدها تمثل خط آل البيت(ع) عملياً و تتحمل المسؤولية القيادية العملية أمام كل الناس بآلضدّ من أسيادهم المستكبرين الضالين؛

إن هؤلاء الخبثاء الشيرازيون باتوا ظاهرة خبيثة خطيرة سببتْ تأخر إنتشار مشروع الأسلام و تفعيل نهج الولاية الحقيقية في الأمة و زادت من تناحر المسلمين و ذبحهم , بل و تدمير الكثير من شباب المسلمين من جميع المذاهب و حتى تهجيرهم و قتلهم و ذبحهم بسكاكين الحاقدين المنتظرين لصاعقة أو علّة يتبجحون بها لتحريك الشحن الطائفي السلبي للطرفين بدعوة البراءة و تكريس "آلمنهج" الجاهلي الشيرازي المتخلف الذي يتّبعونه و الذي لم يزدهم و الأمة سوى تخلفاً و تخاذلاً و إستعماراً و رذيلةً و تبعية و ذلة و قتلاً و تشريداً وهم أيّ الشيرازيون كصادق و حسن و ياسر و هدايتي و أمثالهم من المتكرشين المنعمين الذين يتنعمون بقصورهم على موائد أسيادهم من أمريكا و لندن و أوربا و غيرها من العواصم فرحين و مرفهين!؟

أيّة براءة من أعداء الله و أهل البيت تدّعون و تُعلنون يا ياسر الخبيث و يا حسن ياري و يا هدايتي آلنجس و يا صادق الشيرازي؛ و أنتم تتحصنون بآليهود و النصارى و تتوافقون مع سياستهم بذبح الشيعة عن طريق ميلشيات الدواعش و الوهابية!؟

أية براءة هذه يا أيها الطفيليون و لقمتكم و لباسكم و كامراتكم و وسائلكم الشّخصية و الأعلامية و محطاتكم الفضائية و عبائتكم و عمامتكم و نعالكم و آلقلم الذي تكتبون به والعملة التي تداولونها و حتى  موانع الحمل التي تستخدمونها في مضاجعكم عند آلتمتع بآلحريم و ما اكثرهن هي من صنع الأمريكان و الأنكليز و اليهود!؟

أية براءة من أعداء الله هذه؛ و أنتم تسببون كل يوم و ساعة إراقة دماء المؤمنين و الأطفال و النساء و الرجال و هدر كرامة البلاد و العباد!؟

أية براءة هذه من أعداء الله ؛ و أنتم تريدون فناء مليار و نصف مليار مسلم من السنة الذين أكثرهم يؤيدون اليوم الدولة الأسلامية و يؤمنون بإلأخوة الأسلامية بين الشيعة و السنة بإستثناء داعش و الوهابية!؟

أيّ دين وحكمة و إجتهاد هذا الذي تدّعون و أنتم مجرّد عملاء و طفيليون رسميون و رخيصين تجتهدون ضمن آلسياسات الستراتيجية الكبرى للمستكبرين و أنتم تجهلونها .. بعد ما أصبحتم لهم بوقاً و عوناً و بآلعلن لتمزيق صفوف آلأمة الأسلامية إحتلال بلدانهم و حرقها بصب الزيت على النار و تفريق حتى شمل و وحدة الشيعة أنفسهم و قيادتها الربانية التي وحدها تحمل راية الجهاد و الحرب ضدّ أسيادكم المجرمين في أمريكا و لندن و إسرائيل و الحكومات التابعة لهم في دول الخليج و العربان!؟

أين إيمانكم و موالاتكم وعلمكم أيها السفهاء الجهلاء و دعواكم نهاراً جهاراً بكونكم من الأتقياء و المجتهدين و المتواضعين و آلبكّائين الموالين الذائبين في ذات الله و تُصرحون أمام الناس بآلكذب عبر محطاتكم بكونكم وصلتم القمة في العلم و تجاوزتم ذواتكم و لم يعد يهمكم تهمة العمالة و ما يجري عليكم من بعض الأمة و الثائرين و العلماء الحقيقيين فيها من الذين فنّدوا آرائكم و مواقفكم الهشة؛ بينما أنتم أيها الجبناء الجهلاء تكورتم على ذواتكم و عبدتم أنفسكم و قدستم شهواتكم و سُعدتم بقصوركم حتى بعتم شرف من معكم بالعمالة العلنية للمستكبرين شرقا و غرباً!؟

بآلله عليكم أيّة نظرية علمية أكتشفتم لحد الآن!؟
أي فكر جديد لم يطرح من قبل طرحتموه للناس؟
أتحداكم لو بيّنتم أمام الناس و طبقة الأكاديميين و لو بديهية جديدة واحدة إبتدعها شيرازي على طول تأريخهم المتخلف المعجون بآلجهل و الدجل و الخداع و العمالة و الاوهام و القامات و الزنجيل و المشي على العاقول للوصول و الأرتقاء بآلناس و إحياء أمرهم .. هذا ناهيكم عن نظرية جديدة!؟
لكونكم و الله العظيم لا تعرفون بآلضبط حتى الفرق بين النظرية و البديهية!

و الدليل على فسادهم و إنحرافهم ياناس؛ بآلأضافة لما عرضناه عليكم آنفاً؛ هو كلامهم  و منطقهم بأنفسهم على طول الخط, و يمكنكم أن تراجعوا أيّ لقاء أو خطاب أو كلمة لهؤلاء المأجورين لتروا كم مرّة يكرّرون كلمة (أنا) و (أنا) و يصيحون و يكرّرون منهجنا و أنا و ممّن معي و (أصحابي) و ( السائرين) على منهجي في كل خطاب أو كلمة أو لقاء و برنامج ..

لتدركوا بعدها مدى تعبّدهم لذواتهم و لأنفسهم الملطخة بآلكذب و الخيانة و الدجل و كروشهم المملوءة بقاذورات و لحوم الاسياد في بلاد المستكبرين!!؟

كفاكم نفاقاً و تعبداً لذواتكم و لنفوسكم و شهواتكم وساداتكم في الغرب و سياحاتكم في العالم على حساب الدين و المذهب و بسطاء الناس السذج؛ إتبعوا الحق و إغلقوا دكاكينكم البائسة و محطاتكم الصفراء ثم توبوا و تعالوا إلى ميدان الحقّ و تمسكوا بحبل الولاية الحقيقية و كونوا مع المجاهدين الصادقين في ساحات الصراع ضد أعداء اهل البيت(ع) في واشنطن و لندن و إسرائيل الذين يدعمون الدواعش و كل الأرهابيين السنة و الشيعة من أمثالكم!؟

لقد بلغ السيل الزبى و إمتلأ الأرض بدماء الأبرياء من كل الطوائف الأسلامية و في كل الجبهات و البلاد و الأوطان, لكن متع كل هذا أنى لكم أن تقفوا مع الحق ضد الباطل و حقوقكم و خبزكم و وسائل إعلامكم تُؤمّن من قبل رعاة الدّواعش!؟
فكيف يمكن أن يكون لكم رأي و موقف و أنتم بهذا الحال الكسيف المخزي!
حيث لا رأيَ و لا موقفَ لِمَنْ لا يملك قوته و خبزه!

و إعلموا بأنّ (البراءة) ألعملية ليست من الله كما أنتم فاعلون الآن للأسف ..
بل (البراءة) الحقيقية العملية هي من أعداء الله و مراكز و محطات الفساد من واشنطن و لندن و التي أعلنت الحرب ضدّ كلّ قيم السماء و رسالات الأنبياء و من يمثلهم بحقّ على أرض الواقع في الدولة الاسلامية الوحيدة المعاصرة .. تلك العواصم الأستكبارية التي إتخذتموها بلا حياء و خجل مركزاً لدعوتكم و نفاقكم و فسادكم للأسف الشديد!!

و أخيراً أقول لهؤلاء الجبناء الخبثاء :
بأنّ الشجاعة يا ياسر الخبيث و يا  حسن ياري الجبان و يا هدايتي الضال المضل و يا كلّ الشيرازيين الجبناء الخبثاء العملاء: ليست الشجاعة بأنْ تختبئوا خلف مكاتب المحطات الأنكلو – أمريكية التي يملكها اليهود لتنفذوا مخططاتهم عبر تلك المراكز و المحطات الصفراء بعرض إسلامٍ طقوسي شكلي  و سبّ أهل الأسلام و المسلمين المقاوميين و تشويش أذهان الناس و تكثير الحقن الطائفية المقيتة و إشاعة التحجر الفقهي و آلأيمان بآلأوهام  و تحويل الدّين إلى دين طقوسي لا يؤمن سوى بـضرب (آلقامات) و (آلزنجيل) و آلمشي على العاقول و آلجمر كآلهنود و السيخ .. بدعوى (الموالاة) لأهل البيت!

و أنتم للأسف أوّل فرقة من المسلمين تبرّأتْ من ولاية أهل البيت عملياً على أرض الواقع و آمنت بها إعلامياً .. للتغطية على العمالة و الخبث و النفاق بعد ما آمنتم بولاية ألكفار و آلمنافقين و المستكبرين بلا حياء أو خجل!

ليكون ذلك سبباً للعنكم و إحتقاركم في كل العالم, فآلمستكبرين أنفسهم لا يحترمونكم و يستحقرونكم و لا يقيموا لكم وزناً ساعة الحساب و هو قريب, لأنهم يعتقدون و يدركون؛ (بأن آلذي لا يحترم نفسه و يخون أمته؛ لا يُمكن أن يكون مفيداً و اميناً لغيرهم ألبته)!
و لهذا قال هتلر عنكم و عن أمثالكم: [إنّ أسوء الناس الذين إلتقيتهم في حياتي هم أؤلئك الذين باعوا أوطانهم]!
 فتوبوا قبل فوات آلأوان!

و إعلموا بأن مفهموم الشجاعة أيها العملاء المأجورين هي أن تقف في ساحات القتال في آلحرب القائمة وجها لوجه أمام أعداء أهل البيت(ع) و هم كثر و يحيطون بأمتنا من كل حدب و صوب, و بشكل مباشر من على الجبهات الطويلة و العريضة, لا أن تدعون الناس للأوهام و الطقوس في زمن الحقائق الكبرى و المعجزات آلعظيمة!

و إن ألشجاعة هي أن تسير جنباً إلى جنب مع المقاتلين في بلاد الأسلام التي تتعرّض لغزو كبير و تدمير شامل من قبل أسيادكم الأمريكان و آلغربيين و الأسرائليين الذين إتخذتموهم بطانةً من دون الله و أهل البيت(ع) و بعتم الدّين و الشرف و المقاومة و تلبستُم زوراً بعباءة أهل البيت أمام الناس للترفيه عن عوائلكم و بناء كروشكم و تأمين مستقبل أبنائكم و أحفادكم!

لقد أثبتُم و للأسف عملياً طوال السنوات الماضية مصانعتكم لوجوه الظالمين و كل مجرمي التأريخ و كنتم مجرّد أبواق رخيصة فاسدة و قرود ممسوخة لا تغني و لا تسمن من جوع ..

 مهّدْتُم بتجسسكم على المستضعفين لصالح آلمشركين بدخول بلادنا و سهلتُم مهمتهم و كنتم خير عون لهم!

و لكن رغم كلّ ذلك إعلموا بإنّ للدّين و الحمد لله قيادته الحقيقية المخلصة و مفكريه العظماء و مراجعه الذين لم يصانعوا غير وجه الله تعالى, و لهم جيوش نظامية تمتلك حتى الذرة و الصواريخ الباليستية و تسير على نهج الولاية المحمدية العلوية الأصيلة .. و هم وحدهم من بيّنوا و يُبينوا  الحقّ للعالم و حفظوا للأمة عزّتها و للناس – كل الناس كرامتها بعد ما كشفوا أباطيلكم و نفاقكم و عمالتكم العلنية التي لمْ تعد اليوم خافية حتى على أطفالكم و ازواجكم و من يحيط بكم من الأنتهازيين و النفعيين!

و إنكم إنْ بِعتُم و عاديتم اهل الأسلام و نصرتم الكفار على الدّولة  الأسلامية الوحيدة المعاصرة التي وعد بها الله تعالى في كتابه العزيز؛ فقد باعها من قبل كل الكفار و المشركين و كما سيدكم المقبور محمد الشيرازي الذي سرق مؤلفات الحلي و الطوسي و غير مقدماتها و عناوينها و ختمها بإسمه, و كذا آلمعدوم العميل مهدي الهاشمي و شريعتمداري و المنتظري, و آلحمد لله نحن اليوم في غنىً عن آلتعريف بحقيقة و فساد عقيدة الشيرازيين الجهلة و ولايتهم العملية الحقيقة التي يؤمنون بها وهم الأقلية القليلة المنبوذة اليوم حتى في الجاليات الأسلامية خارج بلاد الأسلام و لا حاجة لبيان ديدنهم  و خستهم و نذالتهم و عمالتهم و بيعهم للدّين حتى بمنصب أو ببضع دولارات أو شهوات عابرة .. فمواقفهم باتتْ معروفة, حتى باؤوا بغضب من الله و المؤمنين و قائد الأسلام و آلانسانية العظيم السيد الخميني (قدس) و خلفه الخامنئي حماه الباري الذي يهابه أسيادكم و يتمنون التوافق معهم بأيّ ثمن و على أي حال و هم يقاومونهم على كل الجبهات و يتحملون كل شيئ في سبيل تحقيق وعد الله الذي جاء في كتابه المبين عبر آلآية الثالثة من سورة الجمعة و آلآية الأخيرة من سورة محمد بإتفاق الفريقين و غيرها من الآيات و الروايات التي لا تحصى بسهولة!

و أنكم اليوم أيها العملاء الجواسيس الشهوانيين ألجهلة شبه ممنوعين من دخول بلاد الأسلام, و لا يأويكم سوى بلاد اليهود و النصارى, و سيأتي اليوم الذي يقدمونكم للمحاكمات الأسلامية العادلة جزاءاً لما إقترفتم من جرائم كبرى بحقّ الأسلام و المسلمين بلباس و عباءة أهل البيت المظلومين لتأمين شهواتكم و حساباتكم و محطاتكم اليهودية و مستقبل أبنائكم و ترفيه عوائلكم في لندن و واشنطن, و إن غداً لناظره لقريب.
فتعساً و تباً و ذلاً لكم و لمصيركم الأسود القادم في الدُّنيا و آلآخرة.

عزيز الخزرجي

- التعليقات: 2

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: عزيز الخزرجي
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

البراءه من اعداء الله لا من الله ياياسر الخبيث [تاريخ الإضافة : 10 /03 /2015 م 11:08 مساء ]

ان لست من المدافعين عن ياسر الحبيب ولكن على المسلم ان يتقي الله اولا ولا يلفق الاباطيل ويكون منصفا ولا يتلفظ مثل هذه الالفاظ السوقيه والمقال هذا كله سباب وشتائم وكيف ياسر الحبيب تبرأ من الله يا عديم الانصاف ربما الرجل له مواقف غير جيده من رجال واعلام شيعيه محترمه وعنده تصريحات غير مقبوله عليك ان تسلط هجومك عليها لا مجرد اتهامات وشتائم غير مقبوله والقارئ مطلع وواعي لما يدورولنا ان نتساءل الى اي فلك تدور انت



------------------


أضيف بواسطة: ماجد
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 11 /03 /2015 م 01:37 صباحا ]

لم استغرب من هذا المقال ان يصدر من كويتب مثل عزيز الخزرجي وهذه مشكلة الكثير من يتصور ان الكتابة ان تمسك قلم وتشخبط شخابيط كما تقول نانسي عجرم أنا اقرأ للكتاب الأوربيين لم أصادف مقالا مثل هذا النوع مما كتبه الخزرجي حتى من المعيب ان يسمى مقال حقيقة لانه مضيعة للوقت لايوجد اي شئ في مايسمى بهذا المقال ممكن الوقوف عنده ومناقشته سب وقذف ومن ثم ماهو محتوى الموضوع وماهي نتائجه او استنتاجاته على الأقل أين مقدمة الموضوع لنعرف عن اي شئ يدور حقيقة عيب على الكاتب ان يمسك قلم ويكتب مثل هذه الشخابيط لك أعداء خصوم وانا لا اعرفهم على الأقل اعطيني فكرة عن ردّك عليهم غير السب واتهامات جاهزة عند العربي لخصومه ( عميل ، منحرف، جاسوس ،يريد تدمير الاسلام ،خائن ،، وغيرها من الاتهامات ). وبعدين مالذي تريد في هذا المقال من القارئ ان يعطيك ان يمدحك ان ينبهر بمقالك بعد هذا المقال ساقني الفضول للتعرف على ياسر الحبيب وقرأت له في موقعه القطرة  ولو كنت بمكان ياسر الحبيب لقلت الحمد لله الذي جعل خصومنا من الحمقى 



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: قدس الإسراء بين مكة والسماء

أستراليا: الرئيس نجيب ميقاتي في مقابلة حصرية مع إذاعة صوت الغد في سيدني (الثلاثاء القادم)

أستراليا: الحكومة تلاحق 170 ألف أسترالي لعدم سدادهم الديون المتراكمة عليهم للسنترلنك
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
قررت أن انتخب | ثامر الحجامي
مؤسسة الحوار الانساني في استراليا تحتفي بعيد ميلادها السابع | مصطفى الكاظمي
التخلي عن المسؤولية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
التسقيط برنامج القوائم الفاشلة . | رحيم الخالدي
الطاقة .. لغة الكون ح3 والاخيرة | حيدر الحدراوي
إبليس فى محراب العبوديّة | كتّاب مشاركون
أمنياتنا البسيطة.. من يحققها؟ | خالد الناهي
لا يجعل الفوز بالانتخابات الباطل حق | حيدر محمد الوائلي
علامة فساد (قصة قصيرة جداً ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ابو ناجي في القرن الواحد والعشرين | سامي جواد كاظم
باء المفوضية وعين الناخب العراقي | واثق الجابري
سوسنتي وكيس تبغها الذي اعشق.. | عبد الجبار الحمدي
الطاقة .. لغة الكون ح2 | حيدر الحدراوي
مرشح مدني لإنتخابات العراق | هادي جلو مرعي
هل بدأت الحملة التسقيطية( الأنتخابية)؟ | خالد الناهي
انتخاب جديد (قصة قصيرة جداً جداً) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
سياسيين ومهازل الإنتخابات !. | رحيم الخالدي
تنتخب أو لا تنتخب | حيدر محمد الوائلي
سيأكلهم الاسد (قصة قصيرة جدا) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 216(محتاجين) | الجريح جابر ثامر جاب... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 235(أيتام) | المرحوم عادل عزيز... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 240(أيتام) | الارملة زمن اياد حسي... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 266(محتاجين) | المريضه زغيره شكية... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي